المكتبات الرقمية

أثر التطور الفني في المكتبات الرقمية

اقرأ في هذا المقال
  • الشبكات عالية السرعة أصبحت أكثر انتشارًا.


إنّ السبب الرئيسي لإنشاء المكتبات الرقميَّة هو الاعتماد عليها في إيصال المعلومات بشكل أحسن ممَّا كان في الماضي. ومع أنَّ المكتبات التقليدية جزء مهم من المجتمع، فإنَّها لم تعد في وضعها الذي ينبغي أن تكون عليه.


إنَّ المشجعين للمكتبات الرقميَّة يقولون إنَّ الحواسيب الآلية قد غيرت أساليب التواصل بين الأفراد. ويوجد رأي في بعض المجالات العلمية بأنَّ المستفيد يُؤثِّر استخدام حاسوبه الخاص المرتبط بشبكة الإنترنت على ذهابه للمكتبات التقليدية بحثاً عن المعلومات.

الشبكات عالية السرعة أصبحت أكثر انتشارًا:



لقد بات نمو شبكة الإنترنت خلال التسعينات من القرن العشرين ظاهرة ملموسة، حيث تتنافس شركات الاتصالات بعيدة المدى لتقدم خدمات الإنترنت المحلية والبعيدة عبر الولايات المتحدة، كما وصلت خطوط الربط الدولية إلى كل قطر في العالم تقريبًا، وأصبح لكل شركة ضخمة شبكاتها الداخلية.



وأنشأت الجامعات الشبكات المحلية داخل تجمعاتها، كما يستطيع الأفراد شراء حق الحصول على خدمات الاتصال (dial up) منخفضة التكاليف من منازلهم، مع ذلك فلا تزال هناك الكثير من جوانب الضعف، حتى في الولايات المتحدة الأمريكية، بل هناك بعض الدول التي لم يتوافر لها حتى الآن إمكانات الاتصال بالإنترنت نهائيًا.


وبالرُّغم من ذلك فإنَّ تلقي المعلومات من الإنترنت في العديد من الدول يُعدُّ أكثر سهولة من الحصول على الكتب والدوريات المطبوعة بالطرق التقليدية.

المصدر
عامر قنديلجي، إيمان السامرائي . قواعد وشبكات المعلومات المحوسبة في المكتبات ومراكز المعلومات .-عمان: دار الفكر.عامر قنديلجي، إيمان السامرائي. حوسبة المكتبات .- عمان: دار المسيرة.محمد فتحي عبد الهادي، المعلومات وتكنولوجيا المعلومات على أعتاب قرن جديد .- القاهرة: مكتبة الدار العربية للكتاب،2000.-ص 181.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى