الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

القوالب الفنية للإعلان التلفزيوني

اقرأ في هذا المقال
  • القوالب التي لا تعتمد على عنصر الحركة.
  • القوالب التي تعتمد على عنصر الحركة.

يكتسب الإعلان التلفزيوني جزءاً كبيراً من قدراته اللافتة والاهتمام والتأثير، من خلال الشكل والقالب الفني الذي يُقدَّم من خلاله؛ ممّا يعكس أهمية اختيار القالب الفني الملائم. وتتنوّع القوالب الفنية الذي يمكن من خلالها الاختيار لتقديم الإعلان عبر شاشات صغيرة، مستندة أساساً على الخصائص التي يتفرّد بها التلفزيون كوسيلة إعلامية وإعلانية. ومن أهمّها: مخاطبة حاسة النظر بالحركة والألوان، تعدد أحجام اللقطات واختلاف أنواعها، بالإضافة إلى الخدع والمؤثرات البصرية، مخاطبة حاسّة السمع بالكلمة والموسيقى والمؤثرات الصوتية والصمت.

القوالب التي لا تعتمد على عنصر الحركة:

  • إعلان الشريحة: يُطلق عليه الإعلان الخاطف، حيث يتَّسم بقصر مدته ويُرافق العرض على الشاشة صور أو رسوم أو نص كلامي أو أرقام، كما يلازم العرض صوت قارىء الإعلان الذي يكون بالعادة مُسجّلاً من قبل. وعادة لا يستغرق عرض الفيديو على التلفزيون طويلاً، فقد يستغرق ما بين خمس ثوانٍ إلى عشر ثوانٍ.

  • إعلان الرول: يعتمد هذا النوع من الإعلانات على النص المكتوب، حيث يخلو تماماً من العناصر المرئية. ولا يُسند إطلاقاً على عناصر الجذب أو الإبهار أو الخيال. ويستخدم هذا القالب البسيط غالباً في الإعلان عن طلب الموظفين والمجندين، بيع الأراضي والعقارات عن طريق المزادات وغير ذلك من الإعلانات، التي تحتوي على كم كبير من الإعلانات وكمّ كبير من البيانات. ويتم عرض الرول بصوت قارىء الرسالة الإعلانية، حيث تتسم إعلانات الرول بطول الوقت على اختلاف إعلانات الشريحة.

القوالب التي تعتمد على عنصر الحركة:

  • أفلام الحركة الحية: يعتمد هذا النوع من الأفلام على التقاط صورة واقعية للأشخاص، أو الأشياء في موقع التصوير. وكأن تدور الكاميرا في أرجاء أحد المتاجر لتوضيح المعروضات المتنوعة.

  • أفلام الكارتون: يقوم المحرّك بنفس العمل الذي تقوم به الكاميرا في التصوير الطبيعي الذي يعتمد على الأداء الحي الطبيعي، فالمحرّك يحلل ويُترجم الحركة التي يريد تصويرها وينفّذها ويخرجها في سلسلة من الرسوم وتبدو وهي تتابع على شكل فيلم.

  • أفلام العرائس: وتتكوّن من عرائس القفاز اليدوي وعراس الخيوط والفتل والعرائس الثابتة وعرائس العصى.

  • الأقنعة: يُعتبر القناع هوه نفسه رأس العروسة، إلا أنه لا يصلح لكل أنواع السلع والخدمات. ولا يجب استخدامه في حالة شرح خصائص السلع والخدمات، كما يجب أن يكون قاصراً على مرحلة التذكير بالسلعة أو بالخدمة فقط.

المصدر
الإعلان علي السلمي.الإعلان، منى الحديديالإعلان، سمير حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى