‏تعتبر الوظيفة الإخبارية في المحطات الإذاعية من أهم الوظائف التي تساعد على ربط العديد من الأدوات المساهمة في تحديد الأنظمة السياسية للمجتمعات الإعلامية المستمعة، وذلك من خلال تحديد العديد من المعلومات الإعلامية والخبرات الصحفية التي تعتبر بمثابة أداة تنموية في كافة المجالات والقطاعات سواء كانت صحفية أو اجتماعية أو سياسية أو ثقافية أو اقتصادية وغيرها.

 

‏نبذة عن مفهوم الوظيفة الإخبارية للراديو

 

‏تعتمد الوسائل المسموعة الإذاعية ‏على العديد من الأسس ذات القيم القادرة على ربط المجتمعات الإعلامية في الطبيعة النظامية التي يشتمل عليها القائم بالاتصال، وذلك من خلال ملاحظة العديد من المواد الإخبارية وربطها في القوى السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية في المجتمعات العالمية؛ وذلك من أجل تحديد الدعائم الرئيسية المساهمة في إثراء العمل الإعلامي الإذاعي، ومن ثمَّ العمل على تحديد المكتسبات الصحفية التي تراعي الآراء العامة أثناء عملية إمداد الجمهور بالأخبار أو المواد الترفيهية أو المعلومات الإعلامية ذات القدرة على إحداث حقائق اتصالية وعادات تهتم في الاختراعات التي ظهرت في عملية الإرسال أو الاستقبال الإذاعي.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ مفهوم الوظيفة الإخبارية للراديو تساعد على شرح العديد من السياسات الإعلامية التي يتم تقديمها؛ من أجل استكمال العديد من المظاهر التي تم تكوينها تبعاً للمشاريع الإعلامية والتي تحددها الأخلاقيات أو التشريعات الإعلامية الصحفية، وذلك من خلال التطرق ‏للمستويات الإدارية المحلية أو العالمية أو القومية، والعمل على توجيهها؛ من أجل مخاطبة العديد من المجتمعات الإعلامية المتواجدة في الدول النامية.

 

كما يجب تحديد الشخصيات الإعلامية المنهية في الميادين المنافسة والعمل على توجيهها للجماهير المؤثرة والقادرة على تقديم التوجهات الإعلامية وإرسالها إلى قسم الإدارة سواء كانت متعلقة بالإجراءات الاقتصادية أو الثقافية أو المتعلقة العادات أو التقاليد الدبلوماسية المعاصرة.

 

‏أهمية الوظيفة الإخبارية للراديو

 

‏تلعب الوظيفة الإخبارية للراديو أهمية كبيرة على اعتبار أنها من الوسائل الفعالة التي تساعد على إنشاء الأهداف الإذاعية التي تعتبر بمثابة مواد دراسية يتم ربطها في العديد من المحطات الإذاعية والعمل على إقبالها بطريقة تساعد على تحديد المرجعيات الإعلامية والصحفية، ذات الخدمات المختلفة، والعمل على انتشارها بطريقة تساعد على انتقاء الأدوات الاتصالية  المرتبطة بالمجتمعات الإعلامية، وكيفي تحررها من القيود التي تفرضها بعض البلدان، وخاصة فيما يتعلق بالابتكارات التي يتم دعمها نوعيات متعددة من الوظائف أو المهام في المؤسسات الصحفية.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الوظيفة الإخبارية للراديو تؤكد على ضرورة أن يتم استعمال سماتها وخصائصها من قبل المؤسسات الصحفية والتلفزيونية، وذلك على اعتبار أنها ساعدت على اكتساب شعبية ومكانة كبيرة في المجالات الإعلامية المنافسة والتي تساعد على تنمية العديد من المستويات أو الاحتياجات المنافسة تجاه الوظيفة الإخبارية، وبالأخص التي تتم في الدول النامية.

 

‏صفات الوظيفة الإخبارية للراديو

 

  • ‏تتسم الوظيفة الإخبارية للراديو في قدرتها على تقديم تغطية واسعة  لمحطة الإرسال الإذاعي التي تتخطى الحدود العابرة للقارات أو الدول، حيث يتم من خلالها تحديد  الطبيعة التي تساعد على توسيع وإعداد وإنشاء رسائل إذاعية والعمل على تقديمها من خلال استعمال موجات قصيرة جداً؛ وذلك بسبب قدرتها على تقديم خدمات تفوق الخدمات التي تقدمها المحطات الإذاعية الوطنية.

 

  • ‏تتسم الوظيفة الإخبارية للراديو في قدرتها على تحديد الاحتياجات المعرفية والقرائية والتي تساعد العديد من المؤسسات الصحفية على ربطها بالمجلات والجرائد التي تقدمها أجهزة الإذاعة، والعمل على إنتاجها من خلال تحديد دائرة التأثير لمحطات الإرسال الإذاعي وكيفية تأثيرها بالتكنولوجيا الإعلامية المستهدفة والمتطورة والعمل على تحديد الفجوات الإعلامية الحاصلة بين المجتمعات الإذاعية النوعية.

 

  • ‏تتسم الوظيفة الإخبارية للراديو في قدرتها على امتلاك أنماط متعددة من الفنون أو القوالب الفنية المستخدمة والمتاحة في المحطات الإذاعية والعمل على تقديمها لشرائح اجتماعية تسعى إلى التعامل مع القصص التي ترتكز على كيفية الإيحاء لبعض المشاهد أو اللقطات الصوتية وتقديمها بشكل جاهز للمستمع.

 

‏وعليه يجب التأكيد على أنَّ كافة السمات أو الخصائص التي تشتمل عليها الوظيفة الإخبارية للراديو تعتمد على القابلية الواضحة لكيفية قيام الوسائل المسموعة في تصديق العمليات الاتصالية ونجاحها بطريقة تعتمد بشكل طردي مع درجة المصداقية والثقة للجمهور النوعي، وذلك من خلال تحديد أسس التعامل مع الدراسات التي تشتمل عليها مصادر المعلومات في المحطات الإذاعية، والعمل على تقديم فرص متنوعة من المواد التي تكون على جاهزية تامة؛ من أجل تنمية المجتمعات الإعلامية النامية وزيادة وعيها.