الانترنتالتقنيةحماية المعلوماتشبكات الحاسوب

القرصنة الأخلاقية (Ethical Hacking)

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي القواعد التي يجب على الهكر الأخلاقيين الالتزام بها؟
  • لماذا القرصنة الأخلاقية؟
  • مشروعية القرصنة الأخلاقية:

القرصنة الأخلاقية (Ethical Hacking) هي تحديد نقاط الضعف في أنظمة الكمبيوتر أو في شبكات الكمبيوتر الخاصَّة حيث تأتي مع التدابير المضادة التي تحمي من نقاط الضعف بعد اكتشافها.

هم قراصنة لديهم الإمكانية في الوصول إلى الأنظمة بهدف إصلاح نقاط الضّعف المحددة. قد يقومون أيضاً بإجراء اختبارات الاختراق وتقييم الثغرات الأمنية. وتسعى هذه الفئة من الهكر إلى القيام بعمليات الاختراق بهدف توفير الحماية للمستخدمين، حيث يتم توظيفهم لاختراق الأنظمة واكتشاف الثغرات الأمنية وإصلاحها فيما بعد، فبذلك لا يكون لهم أي أهداف شريرة، ولا يقومون بأي عمليات بهدف السرقة للبيانات أو غيرها، بل فقط لاكتشاف قابلية الاختراق وحماية المستخدمين.

ما هي القواعد التي يجب على الهكر الأخلاقيين الالتزام بها؟

على الهكر الأخلاقيين الإلتزام بالقواعد التالية:

  • الحصول على إذن كتابي من مالك نظام الكمبيوتر أو مالك شبكة الكمبيوتر قبل القرصنة.
  • حماية الخصوصية لأيِّ منظمة تمَّ اختراقها.
  • الإبلاغ بشفافية عن جميع نقاط الضعف المحدَّدة في الأنظامة المختلفة للمؤسَّسة.
  • إبلاغ بائعي الأجهزة والبرامج بنقاط الضعف المحدَّدة.

لماذا القرصنة الأخلاقية؟

  • المعلومات هي واحدة من أكثر الأمور القيمة للمؤسّسات. يمكن أن يؤدِّي الحفاظ على أمان المعلومات إلى الحماية العامة لهذه المؤسَّسة، كصورة عامَّة لها في سوق العمل، وبالتالي توفيرالكثير من الأموال لهذه المؤسَّسات.
  • القرصنة يمكن أن تؤدِّي إلى فقدان المؤسَّسات لأعمالها، كالمؤسَّسات التي تتعامل في التمويل مثل (PayPal). إنَّ القرصنة الأخلاقية تضعهم في أمان وتقدم أكبر، بحمايتهم من المواجهات مع مجرمي الإنترنت الذين يتسببون في فقدانهم وخسارتهم لأعمالهم.

مشروعية القرصنة الأخلاقية:

القرصنة الأخلاقية قانونية إذا كان الهكر يلتزم بالقواعد المنصوص عليها في القسم أعلاه بشأن تعريف القرصنة الأخلاقية. يوفِّر المجلس الدولي لمستشاري التجارة الإلكترونية (EC-Council) برنامجاً لإصدار الشهادات يختبر مهارات الفرد. أولئك الذين يجتازون الاختبار يتم منحهم شهادات. من المفترض أن يتم تجديد الشهادات بعد مرور فترات وقت محدَّدة..

المصدر
Hacking: Be a Hacker with EthicsHacker Culture

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى