الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

ما هي الدورة العامة للمياه؟

اقرأ في هذا المقال
  • الدورة العامة للمياه.

اقرأ في هذا المقال:

الدورة العامة للمياه:

إن الماء يظهر بحالاته الثلاث في درجة الحرارة الجوية وهي: الحالة الصلبة (الثلج)، الحالة الغازية (بخار الماء)، الحالة السائلة (الماء). ولقد خلق الله سبحانه وتعالى الماء وجعل منه كل شيء حي، لذلك فإن الماء في الطبيعة متجدد. والماء في الطبيعة نوعين: عذب ومالح. ويكون الماء المالح حوالي 97% من كمية الماء في الطبيعة، بينما يكون الماء العذب في الطبيعة حوالي 3%. كما يتجدد الماء الصافي عن طريق التبخر، فإن الحرارة تزيد من سرعة جزيئات الماء، فتنفصل بعض الجزيئات لتتعلق في الهواء وكلما كان الهواء جافاً كلما زادت سرعة التبخر.


وإن الأشجار تضيف إلى الهواء كمية من بخار الماء ذلك عن طريق النتح، فإن بخار الماء في الهواء يتكاثف عندما يبرد الهواء، فإن التبريد القريب من سطح الأرض تنتج عنه ظواهرمائية مثل: الندى، الصقيع، الضباب وبذلك يعود جزء من الماء المتبخر إلى سطح الأرض، فلما يبرد الهواء بعيداً عن سطح الأرض تظهر الغيوم التي ينتج عنها التساقط بنوعية الصلب والسائل. وبذلك يعود الجزء الأكبر من الماء المتبخر إلى سطح الأرض.


فإن التساقط الصلب (الثلج) يبقى فترة من الزمن على الجبال والسهول، لكنه يذوب بعد ارتفاع الحرارة خاصة في الصيف، بينما يبقى جزء منه على شكل جليد دائم. والثلج الذائب قسم منه يتبخر وقسم آخر يمتص من قبل التُربة لتمتصه النباتات ويعود إلى الجو بالنتح، أو يتبخر من التُربة أو يذهب إلى المياه الجوفية. وقسم آخر يسيل ليصبح جزء من المياه السطحية الجارية ليصيب في النهاية البحار والمحيطات.


أمَّا مياه الأمطار فإنها تسلك نفس الاتجاه باستثناء الذوبان، إمَّا تمتص من التُربة أو النباتات وتتبخر منهما أو تذهب للمياه الجوفية، أو تسيل عبر الأنهار والوديان إلى البحار والمحيطات وبذلك تعود لتعوّض التبخر. والجزء الذي يتعلق بالمياه الجوفية فإنه يتم استخراجه عن طريق حفرالآبار أو يخرج عن طريق العيون، فإن هذا الجزء مهم جداً خاصة لكل من المناطق الجافة وشبه الجافة.


وبعد استخراجه فإنه يستعمل لسقي النباتات أو للاستعمالات الأخرى ليتبخر ويعود إلى الهواء. وبذلك تكتمل دورة الماء في الطبيعة، حيث تجدر الاشارة إلى أن ثلثي المياه العذبة أي 2% من ال 3% منها تبقى محجوزة على شكل ثلوج في القطبين وفي أعالي الجبال. وثلث أي 1% هي كمية المياه المستخدمة لزراعة والاستعمالات الأخرى.

المصدر
محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى