الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

نهر أشيرون

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نهر أشيرون
  • الأساطير عن نهر أشيرون

ما هو نهر أشيرون؟

نهر أشيرون (Acheron) هو نهر في (Thesprotía) في (Epirus) اليونان، حيث كان يعتقد في العصور القديمة أنه يذهب إلى (Hades)؛ لأنه يتدفق عبر الوديان المظلمة ويذهب تحت الأرض في عدة أماكن وقد كان وحي الموتى يقع على ضفته، وفي الأساطير اليونانية يقال بأنه نهر في الهاوية، حيث يشير الاسم أحياناً إلى العالم السفلي بشكل عام.


العديد من الأنهار الأخرى في اليونان تُسمَّى أيضاً (Acheron) والتي تعني تقليدياً نهر الويل، وهو نهر يقع في منطقة إبيروس شمال غرب اليونان، يبلغ طولها 52 كم (32 ميلاً) وتبلغ مساحة الصرف 705 كم 2 (272 ميل مربع)، حيث أن مصدره يقع بالقرب من قرية (Zotiko)، في الجزء الجنوبي الغربي من وحدة (Ioannina) الإقليمية، ويتدفق إلى البحر الأيوني في (Ammoudia) بالقرب من (Parga).

الأساطير عن نهر أشيرون:

في الأساطير اليونانية القديمة كان أشيرون يُعرف باسم (نهر الويل) وكان أحد الأنهار الخمسة للعالم السفلي اليوناني، وإن الكلمة من أصل غير مؤكد، وفي قصائد هوميروس وُصِف نهر آشيرون على أنه نهر الهاوية، حيث تدفَّق فيه كل من كوكيتوس وفليجثون، وأطلق عليه الشاعر الروماني فيرجيل اسم النهر الرئيسي لطرطاروس الذي نشأ منه كل من (Styx وCocytus) فسوف يقوم شارون بنقل الموتى الجدد عبر (Acheron) من أجل دخول العالم السفلي.


يصف نهر سودا النهر بأنه (مكان للشفاء وليس مكان للعقاب والتطهير والتطهير من خطايا البشر)، ووفقاً للتقاليد اللاحقة فقد كان (Acheron) ابناً لهيليوس وإمَّا (Gaia أو Demeter) الذي تحول إلى نهر (Underworld) يحمل اسمه بعد أن أعاد جبابرة الشرب أثناء منافستهم مع زيوس، وبهذه الأسطورة (Acheron) هو أيضاً والد (Ascalaphus) إمَّا (Orphne أو Gorgyra).


تم العثور على النهر المسمى Acheron مع أطلال (Necromanteion) القريبة بالقرب من (Parga) على البر الرئيسي مقابل (Corfu)، فيُعتقد أن فرعاً آخر من (Acheron) ظهر في رأس (Acherusian) (الآن Karadeniz Ereğli في تركيا) وشوهد من قبل (Argonauts) وفقاً لأبولونيوس من رودس، وقد حدد الإغريق الذين استقروا في إيطاليا بحيرة (Acherusian) التي تدفقت فيها (Acheron) مع بحيرة (Avernus).


حدد أفلاطون في كتابه (Phaedo Acheron) على أنه ثاني أعظم نهر في العالم، ولم يتفوق عليه سوى (Oceanus)، وادعى أن (Acheron) كان يتدفق في الاتجاه المعاكس من (Oceanus) تحت الأرض تحت الأماكن الصحراوية، وتُستخدم الكلمة أيضاً من حين لآخر كمصاحبة متزامنة لـ (Hades) نفسها، كما يذكر فيرجيل (Acheron) مع الأنهار الجهنمية الأخرى في وصفه للعالم السفلي في الكتاب السادس من الإنيادة.


وفي الكتاب السابع أعطى جونو المثل الشهير (flectere si nequeo superos ،Acheronta movebo): إذا لم أستطع ثني إرادة السماء فسوف أحرك الجحيم، كما استخدم سيغموند فرويد الكلمات نفسها كشعار إهداء لكتابه المؤثر تفسير الأحلام واعتبر آشيرون عالماً نفسياً تحت العقل الواعي، حيث تمت الإشارة أحياناً إلى (Acheron) على أنها بحيرة أو مستنقع في الأدب اليوناني، كما هو الحال في (Aristophanes The Frogs and Euripides Alcestis)، وفي جحيم دانتي يشكل نهر أكيرون حدود الجحيم، وباتباع الأساطير اليونانية يقوم شارون بنقل الأرواح عبر هذا النهر إلى الجحيم، وأولئك الذين كانوا محايدين في الحياة يجلسون على البنوك.


تم استخدام اسم (Acheron) كمرجع في سلسلة أفلام (Alien) لكوكب (LV426) (حيث تم العثور في الأصل على السفينة الغريبة المحطمة التي تحتوي على معانقي الوجوه)، وعُرف الكوكب فقط من خلال التعيين الأبجدي الرقمي خلال الفيلم الأول، وقد تم تسمية الكوكب باسم (Acheron) خلال الجزء التكميلي (Aliens).


استخدم روبرت إي هوارد (Acheron) كاسم لمملكة قديمة يحكمها السحرة الأشرار قبل بضعة آلاف من السنين من عصر (Hyborian)، وفي (The Hour of the Dragon)، قصة كونان البربري الطويلة الوحيدة التي كتبها هوارد، حيث تم إحياء الساحر (Xaltotun) وسابقاً من (Acheron) ومن خلال استحضار الأرواح وهو الخصم الرئيسي لكونان.


كانت (Acheron) السفينة الفرنسية الخاصة التي كان الكابتن جاك أوبري يتبعها في فيلم الكتاب السيد والقائد: الجانب البعيد من العالم (2003)، وكان يستخدم اسم (Acheron) أيضاً للطائرة الخارجية الشرعيّة (المحايدة) في (Dungeons & Dragons) ومع ذلك يتم وصفها بأنها تتكون من عدد كبير من مكعبات الحديد ذات الأحجام المتفاوتة بدلاً من النهر، بالإضافة إلى ذلك يظهر نهر (Acheron) عدة مرات في سلسلة (Percy Jackson the Olympians).

المصدر
محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى