الهندسةهندسة العمارة

العمارة في بلاسينثيا

اقرأ في هذا المقال
  • موقع بلدة بلاسينثيا
  • تخطيط بلدة بلاسينثيا

موقع بلدة بلاسينثيا:

بلاسينثيا (Plasencia): بلدة تقع في مقاطعة قصرش في غرب إسبانيا، تبلغ مساحتها 218 كيلو متر مربع، وترتفع عن سطح الأرض حوالي 430 متراً، أسست على يد ألفونسو الثامن، خلال فترة 1287-1288 ميلادي، ويقال أنها قبل ذلك كانت بلدة صغيرة مأهولة بالبربر. تقع البلدة على ضفاف نهر (Jerte)، وهي الحدود بين قصرش الإسلامية وبين مملكة ليون.

تخطيط بلدة بلاسينثيا:

يوجد في البلدة برج يسمى برج أمبروث والذي يقع الآن بجوار الحصن، وفي عام 1101 ميلادي نسب إلى أسقف أبيلا (Avila)، يعتبر مخطط المدينة إسطواني الشكل، وميدانها الكبير في الوسط، تصب فيه الشوارع الرئيسية التي تبدأ عند البوابات التالية: بوابة ترجالة، بوابة الشمس، بوابة طلبيرة، بوابة قورية وبوابة بروثانا.


في أقصى الشمال الشرقي نجد المنطقة مرتفعة بعض الشيء، كما أن بها برجاً كبيراً مربع الشكل ومقام في الزاوية، وكان هناك أيضاً حصن أو قصر، يوجد في إحدى القطاعات حارة اليهود وحارة المورو، كما كان بها بوابتان صغيرتان، هما بوابة القديسة ماريا وبوابة سلبادور، أما السور المزدوج فهو يحيط بالمدينة كامل، وكان مشيداً من الدبش وليست له كنارات منتظمة، وله أبراج شبة إسطوانية ذات عمق كبير، وتحتها هناك الممر الحربي، كما أن السور المزدوج يحوي على دهليز مقبى في الأبراج، واليوم يمكن أن نحصي عدداً مؤكد من الأبراجي يتراوح بين 21 إلى 22 برجاً.


تحتوي البلدة على حصن مربع المساحة، وله أربعة أبراج إسطوانية الشكل تقع في الأركان، بالإضافة إلى برج أخر مربع الشكل وأطلق عليه برج التكريم، ويعد الحصن ذو المخطط المربع صورة نمطية لطبيعة الحصون الإسلامية.


يوجد في بلدة جسر يسمى جسر لورنثو، وهو واحد من الأبنية القديمة في بلاسينثيا، وهو جسر يقع على نهر (Jerte)، وقد استخدمت الكتل الحجرية في تشييده، وله عقود نصف إسطوانية، كما يعود بناءه إلى القرن الثالث عشر.


وفيما يتعلق بالمباني الدينية، فهناك مبنى الكاتدرائية الذي أقيم عند السور خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر، كما توجد كنائس أخرى هي: كنيسة سان سلبادور، كنيسة القديس مارتين، كنيسة القديس بدرو، كنيسة القديس نيكولاس، كنيسة القديس إستبان.


كما يوجد هناك قصر مهم ذو سمات معمارية قوطية مدجنة، وله أسقف عظيمة ترجع إلى أخر الأساليب المعمارية الطليطلية.

المصدر
العمارة الأسلامية من الصين إلى الأندلس/المؤلف خالد عزب/طبعة2010العمارة الأسلامية/المؤلف الدكتور عبدالله عطية عبد الحافظ/الطبعة الثانيةفنون العمارة الأسلامية وخصائصها/المؤلف الدكتور عفيف البهنسي/الطبعة الثانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى