فنّانون حول العالمفنون وتسلية

آن هاثاواي

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن آن هاثاواي
  • إنجازات آن هاثاواي
  • حياة آن هاثاواي الشخصية
  • حقائق سريعة عن آن هاثاواي

نبذة عن آن هاثاواي:

آن هاثاواي هي ممثلة أمريكية شهيرة، لعبت دور البطولة في أفلام مثل فيلم بعنوان “The Devil Wears Prada”، فيلم بعنوان “Love”، فيلم بعنوان “Other Drugs”، فليم بعنوان “Les Miserables” وفيلم بعنوان “Ocean’s 8”. ولدت الممثلة آن هاثاواي في 12 نوفمبر في عام 1982، في بروكلين، نيويورك. ونشأت ابنة ممثلة ومحامي وهما: هاثاواي في ميلبورن ونيو جيرسي. ولقد برعت في الأداء في وقت مبكر، لتصبح أول مراهقة وحيدة تم قبولها في “The Barrow Group”، وهي شركة مسرحية ومدرسة تمثيل في مدينة نيويورك.

وفي عام 1999 حصلت هاثاواي على أول استراحة كبيرة لها في المسلسل التلفزيوني بعنوان “Get Real”، والذي استمر موسمًا واحدًا فقط. ولعبت دور الابنة الكبرى، ميغان، في الدراما العائلية. وأكسبها عملها في المسلسل ترشيحًا لجائزة “Teen Choice Award” كأفضل ممثلة في الدراما.

وحققت نجاحًا كبيرًا في فيلم بعنوان “The Devil Wears Prada”. وفي العام التالي قامت ببطولة فيلم بعنوان “Becoming Jane”، فيلم عن “Jane Austen”، ثم حصلت هاثاواي على الاهتمام النقدي والتجاري لدورها في فيلم بعنوان “Love and Other Drugs” لعام 2010.

إنجازات آن هاثاواي:

في عام 2001، اتخذت هاثاواي الدور الذي جعلها مشهورة؛ حيث لعبت دور البطولة في دور ميا ثيرموبوليس في فيلم بعنوان “The Princess Diaries”، حيث حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا مع الجماهير وكسب ما يُقارب من 108 مليون دولار في شباك التذاكر. وحصلت هاثاواي على ترشيح لجائزة “Teen Choice Award” لعملها في الفيلم “يوميات الاميرة”.


وعادت هاثاواي إلى دور تكملة فيلم يوميات الأميرة في عام 2004، بعنوان “The Princess Diaries 2: Royal Engagement”. وفي نفس العام، لعبت شخصية العنوان في فيلم بعنوان “Ella Enchanted”، حيث تلقى الفيلم ملاحظات إيجابية في الغالب ووصفها الناقد روجر إيبرت بأنها جميلة ومضيئة. وهاثاواي غادرت من صنع أفلام صديقة للعائلة في عام 2005، مع هافوك وجبل بروكباك. وفي فيلم بعنوان “Havoc” المستقل، لعبت دور مراهقة مميزة في لوس أنجلوس جذب إلى جانب المدينة الأكثر إشراقًا.


واستمر نجاح هاثاواي على الشاشة الفضية مع فيلم بعنوان “Devil Wears Prada” في عام 2006، وهو فيلم مقتبس من الرواية الأكثر مبيعًا للكاتب “Lauren Weisberger”. وفي الفيلم، تلعب هاثاواي دور صحفي متضارب يأخذ وظيفة في مجلة أزياء بدافع اليأس، وتجد نفسها تعمل كمساعدة لرئيس تحرير الصحيفة الصعب والمطلوب. ويقال أن رئيس شخصيتها، الذي تلعبه ميريل ستريب، قد استند إلى آنا وينتور، رئيسة تحرير مجلة “Vogue”.


ولدورها التالي، اتخذت هاثاواي بلكنة إنجليزية للعب الأسطورة الأدبية جين أوستن. وتركّز الدراما الرومانسية بعنوان “أصبحت جين” في عام 2007، على العلاقة بين أوستن ومحام إيرلندي شاب، يلعبها جيمس ماكافوي. وعرضت نطاقها على هذا الفيلم وغيره من الأفلام، بما في ذلك فيلم بعنوان “Get Smart” في عام 2008، والتي فيها نجوم هاثاواي مقابل ستيف كاريل؛ وركاب الإثارة لعام 2008. وحصل دور هاثاواي مثل كيم في فيلم بعنوان “Rachel Getting Married” في عام 2008 على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة.


وعادت هاثاواي إلى أجواء خفيفة مع الكوميديا الرومانسية بعنوان “Bride Wars” في عام 2009، وبطولة مقابل كيت هدسون، حيث حصل الفيلم على استقبال فاتر من رواد الفيلم، وكسب أكثر من 58 مليون دولار في شباك التذاكر. وفي العام التالي، لعبت هاثاواي دورًا داعمًا في الكوميديا بعنوان “الفرقة عيد الحب”.


ومن خلال معالجة شخصية أدبية مشهورة في مشروعها التالي، لعبت هاثاواي دور الملكة البيضاء في إعادة تصور حكاية تيم بيرتون لحكاية الأطفال الشهيرة بعنوان “أليس في بلاد العجائب” في عام 2010، فالفيلم، بطولة ميا واسيكوفسكا مثل أليس وجوني ديب مثل ماد هاتر، حيث أثبت أنه نجاح تجاري وحرجي ضخم. وظهرت هاثاواي أيضًا في هجاء عام 2010 لصناعة الأدوية في فيلم بعنوان “Love and Other Drugs”، فيلم بعنوان “One Day” في عام 2011، فهو فيلم يستند إلى رواية ديفيد نيكولز لعام 2009.


وفي عام 2012، هبطت هاثاواي واحدة من أكثر أدوارها إثارة حتى الآن؛ حيث لعب المرأة القطة في الفيلم الثالث من سلسلة باتمان كريستوفر نولان بعنوان “The Dark Knight Rises”، ثم لعبت دور البطولة في فيلم بعنوان “Les Miserables” إلى جانب هيو جاكمان، أماندا سيفريد وراسل كرو. وفي الفيلم، تلعب هاثاواي دور فانتاين، وهي امرأة فرنسية فقيرة تلجأ إلى التسوّل لدعم طفلها الوحيد كوزيت. وفي يناير 2013، حصلت على جائزة غولدن غلوب كأفضل ممثلة مساعدة عن أدائها في فيلم “Les Miserables”. واستمر خط الفوز في هاثاواي مع فوزها الأول بجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة لتصويرها لفانتاين في فبراير.


وفي العام التالي، من بين مشاريع أخرى، شاركت هاثاواي في بطولة ملحمة الخيال العلمي بعنوان “بين النجوم، كريستوفر نولان إنترستيلار”، ولعبت دور عالم رائد فضاء ورائد يبحث عن منزل جديد لسكان الأرض. وفي عام 2015، أظهرت هاثاواي مهاراتها الكوميدية في المتدرب مع روبرت دي نيرو، ثم عاودت الانضمام إلى جوني ديب لصالح فيلم بعنوان “Alice Through the Looking Glass” في عام 2016.


وفي عام 2018، ظهرت هاثاواي جنبًا إلى جنب مع ساندرا بولوك، وكيت بلانشيت وغيرها من السيدات الرائدات في كابر الجريمة بعنوان “Ocean’s 8″؛ ممّا أدى إلى الحصول على مراجعات إيجابية للذهاب في كل شيء مع تصويرها لنجمة سينمائية أنانية، فيلم الإثارة بعنوان “Serenity” في عام 2019، لم يتم استقباله بشكل جيد، كما لم يكن جهدها في البطولة مع “Rebel Wilson” في فيلم بعنوان “The Hustle”، وهو طبعة جديدة من فيلم الكوميديا ​​بعنوان “Steve Martin-Michael Caine 1988 Dirty Rotten” الأوغاد.


وفي وقت لاحق من ذلك العام، تصدَّرت هاثاواي طاقم سلسلة مختارات الأمازون في فيلم بعنوان “Modern Love”، استنادًا إلى عمود أسبوعي شهير في فيلم بعنوان “New York Times”، قبل الانضمام إلى “Mark Ruffalo” في الدراما الاستقصائية بعنوان “Dark Waters”.

حياة آن هاثاواي الشخصية:

تزوجت آن هاثاواي من الممثل ومصمم المجوهرات آدم شولمان في 29 سبتمبر 2012، حيث كان الزوجان يتواعدان لمدة أربع سنوات في ذلك الوقت. وأنجبت هاثاواي ابنهم جوناثان روزبانكز شولمان في 24 مارس 2016 في لوس أنجلوس، وانفصل الزوجان في يونيو من عام 2008.

حقائق سريعة عن آن هاثاواي:

  • تم تسميتها كأحد النجوم الخارقة في مجلة People لعام 2001.

  • تم اختيارها كأحد أفضل 25 نجمًا لمجلة Teen People Magazine تحت 25 عامًا في عددها الصادر في يونيو 2002.

  • فازت بجائزة Clarence Derwent عن أدائها كـ “Lili” في فيلم بعنوان “City Centre Encores!” إنتاج “كرنفال”عام 2002.

  • تم ترشيحها لجائزة اختيار المراهقين لعام 2002 في فئة أفضل ممثلة/ كوميديا، بعنوان “يوميات الأميرة” في عام 2001.

المصدر
أسرار الموسيقى/علي الشوكفن التمثيل/حذيفة عكاشإعداد الممثل/كونستانتين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى