فنانون حول العالمفنون وتسلية

أماندا سيفريد

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن أماندا سيفريد
  • إنجازات أماندا سيفريد
  • حياة أماندا سيفريد الشخصية
  • حقائق سريعة عن أماندا سيفريد

نبذة عن أماندا سيفريد:

أماندا سيفريد هي ممثلة أمريكية، اشتهرت بأدوارها في فيلم بعنوان “Mean Girls” وفيلم بعنوان “Mamma Mia!”. ولدت سيفريد في 3 ديسمبر عام 1985، في ألينتاون، بنسلفانيا. وبدأت سيفريد النمذجة في سن 11 وظهرت على أغلفة ثلاثة كتب فرانسين باسكال. بحلول العام التالي، كانت سيفريد تصمم نماذج لشركة البيع بالتجزئة “The Limited Too”.

درست سيفريد الأوبرا مع مدرب صوت خلال سنوات مراهقتها. على جبهة التمثيل، جاء دورها الأول في العقد في سن الخامسة عشرة، ولعبت دورها بشخصية لوسيندا ماري في المسلسل الدرامي بعنوان “مع تحول العالم” في عام 2000. وظهرت بعد ذلك كجوني ستافورد في مسلسل درامي آخر بعنوان “All My Children” في عام 2002.

وكانت التزاماتها في التمثيل تعني أنها فاتتها الكثير من الفصول الدراسية في مدرسة William Allen High School في ألينتاون، بنسلفانيا، على الرغم من أنها تمكنت من التخرج في عام 2003. وحصلت على مكان في جامعة Fordham في مدينة نيويورك، قبل أن تُغيّر دورها الوظيفي في سن المراهقة نفضت تغيير خططها.

ودخلت أماندا سيفريد إلى التمثيل من خلال المسلسلات قبل أن تخوض أدوارًا داعمة في الفيلم الناجح بعنوان “Mean Girls” وسلسلة بعنوان “HBO Big Love”. وكان أول دور رئيسي لها في فيلم بعنوان “Mamma Mia!”، وشاركت في بطولة فيلم بعنوان “Meryl Streep” وفيلم بعنوان “Pierce Brosnan”. وذهبت سيفريد للظهور في فيلم بعنوان “Les Misérables” المرشحة لجائزة الأوسكار وحصلت على إشادة من النقاد بسبب بطولة في فيلم بعنوان “Lovelace”.

إنجازات أماندا سيفريد:

جاءت استراحة سيفريد الكبرى من خلال لعب كارين سميث، وهي شقراء شهيرة رائعة، في الفيلم الناجح بعنوان “Mean Girls” في عام 2004، الذي كتبه “Saturday Night Live alum Tina Fey”، بعد الظهور مع النجمتين ليندسي لوهان وراشيل ماك آدامز.


وعملت سيفريد في العديد من الأدوار التلفزيونية والسينمائية الداعمة على مدار العامين المقبلين، كما هو الحال في فيلم بعنوان “Nine Lives”، فيلم بعنوان “American Guns”، فيلم بعنوان ” Alpha Dog” وفيلم بعنوان “Veronica Mars”. وجاء دورها البارز التالي في عام 2006 مع مسلسل الدراما بعنوان “HBO Big Love”، حيث لعبت دور إحدى بنات عائلة مورمون متعددة الزوجات إلى جانب بيل باكستون، وكلوي سيفيني وجين تريبلهورن. وبقيت سيفريد في العرض لمدة أربعة مواسم قبل أن تغادر للتركيز على مهنتها السينمائية.


وفي عام 2008 شاركت بدور رئيسي في الفيلم الموسيقي بعنوان “Mamma Mia!”، رفع سيفريد إلى قائمة A. وشاركت في البطولة ميريل ستريب ، بيرس بروسنان وكولين فيرث، لعبت سيفريد دور صوفي، وهي فتاة تتطلع إلى معرفة هوية والدها قبل الزواج، وغنَّت أيضًا إحدى الأغاني الرئيسية، “Gimme! Gimme! Gimme! (A”، حيث حقق أكثر من 600 مليون دولار على مستوى العالم. وقمعت سيفريد دورها في 2018 “Mamma Mia!” نحن نعيد الكرة مرة أخرى.


وظهرت سيفريد في عدة أفلام أخرى خلال العام التالي، بما في ذلك فيلم بعنوان “جنيفر بودي” في عام 200، فيلم بعنوان “بوجي ووجي” في عام 2009 وفيلم بعنوان “كلوي” في عام 2009. وتم تعيينها في عام 2009 للعب الدور الرئيسي في فيلم بعنوان “Sucker Punch”، لكنها انسحبت بسبب تضارب المواعيد مع فيلم بعنوان “Big Love”.


وكانت 2010 و 2011 أيضًا سنوات مزدحمة للممثلة. وأخذت أدوارًا رائدة في الأفلام التي لم تحصل على إشادة نقدية ولكنها حققت نتائج جيدة في شباك التذاكر، مثل فيلم بعنوان “Dear John”، فيلم بعنوان “Letters to Juliet”، فيلم بعنوان “Red Riding Hood” وفيلم بعنوان “In Time”.


وفي أوائل عام 2012، ظهرت سيفريد في فيلم الإثارة بعنوان “ذهب” ولعبت دورها بشخصية كوزيت في الفيلم المرشح لجائزة الأوسكار بعنوان “Les Misérables”. وتضمَّنت مشاريع سيفريد لعام 2013 التعبير عن دور عضو الكنيست. وفي فيلم الرسوم المتحركة بعنوان “Epic”، بالإضافة إلى الظهور في الدراما بعنوان “The End of Love” وفيلم بعنوان “biobi Lovelace”، حيث صوَّرت نجمة السينما الكبار “Linda Lovelace” إلى الإشادة النقدية. وفي عام 2015، ظهرت في الكوميديا بعنوان “Ted 2” وكوميديا بعنوان “Pan”، حيث لعبت دورها بشخصية والدة بيتر بان.


وذهبت سيفريد إلى الأدوار في فيلم بعنوان “The Last Word”، فيلم بعنوان “First Reformed” وفيلم بعنوان “Gringo”، ثم ظهرت بشكل بارز في فيلم العائلة لعام 2019 بعنوان “The Art of Racing in the Rain”، جنبًا إلى جنب مع “Milo Ventimiglia”، قبل التعبير عن شخصية دافني من أجل إعادة تشغيل سكوبي دو عام 2020، في فيلم مبعنوان “سكوب!”.

ولاحظ المعجبون سيفريد ليس فقط لتمثيلها ولكن أيضًا لجمالها. وصنَّفها “Moviefone” في قائمة “25 تحت سن 25 من أهم نجوم الشباب في هوليوود كل عام من 2008 إلى 2010. وصوتت مجلة Glamour على سيفريد “الأكثر واقعية” عام 2010 وصنَّفتها رقم 3 في قائمة “50 الأكثر روعة قائمة نساء 2010″، كما وتم وصنفتها مجلة People ضمن قائمة “أجمل في كل عمر” في المرتبة رقم 4، عام 2010.

حياة أماندا سيفريد الشخصية:

في عام 2016، بدأت سيفريد مواعدة الممثل توماس سادوسكي. وتزوج الزوجان في مارس 2017 وفي وقت لاحق من نفس الشهر وأنجبت سيفريد طفلهما الأول، ابنة.

حقائق سريعة عن أماندا سيفريد:

  • حصلت على المرتبة رقم 17 في مجلة Glamour “أهم 30 نجمة وأكثرها جاذبية تحت سن 30” عام 2010.

  • تم تصنيفها كواحدة من “أجمل الوجوه الشهيرة” لمدة ست سنوات متتالية في قائمة “قائمة النقاد المستقلة السنوية لأكثر 100 شخصية مشهورة جميلة من جميع أنحاء العالم”.

المصدر
أسرار الموسيقى/علي الشوكفن التمثيل/حذيفة عكاشإعداد الممثل/كونستانتين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى