الفنفنونفنون وتسلية

أشهر فنانو الفن غير الرسمي

اقرأ في هذا المقال
  • من هم أشهر فنانو الفن غير الرسمي؟

من هم أشهر فنانو الفن غير الرسمي؟

 

1- ألبرتو بوري (Alberto Burri)

 

كان ألبرتو بوري، مع لوسيو فونتانا وبييرو مانزوني، أحد أشهر الفنانين الإيطاليين متعددي الوسائط في القرن العشرين. بينما كانت الطليعة الأمريكية تتجه نحو “الرسم الأكشن”، حيث اتبع بوري نهجاً مدروساً أكثر للفن التجريدي.

 

وقد أدى تفضيله للمواد الخام، التي حملت تأثير جان دوبوفيه وحركة آرت بروت، إلى دمج بوري بين المجالات من الرسم والنحت البارز. كما وكان المعلقون يميلون إلى تفسير لوحات الدورة التدريبية الخاصة به على أنها رمزية لتجاربه المرهقة كضابط طبي في الجيش الإيطالي، وبالتالي أسير حرب. لكن ألبرتو بوري، الذي وصف نفسه بأنه “متعدد المواد، أكد دائماً أن فنه يدور حول التجريب والعملية بدلاً من الخبرة الشخصية.

 

ومع صعود سمعته الدولية، لجأ بري إلى المواد الصناعية الملونة وطوّر تقنية “الرسم بالاحتراق”، وهي العملية التي ابتكر بواسطتها قشور خشبية محترقة، كالنقوش الفولاذية الملحومة وتركيبات البلاستيك المذاب والمتفحم. كما وعزز بري الاهتمام بالأسطح المتصدعة التي وصلت إلى ذروتها مع مشروعه الضخم (جراند كريتو)، على الرغم من اكتماله فقط بعد وفاته، يجلس بفخر على المناظر الطبيعية في صقلية كواحد من أكبر الأعمال الفنية على الإطلاق.

 

2- اسجر جورن (Asger Jorn)

 

كان اسجر جورن (Asger Jorn) واحداً من أكثر الرسامين موهبة في الخمسينيات من القرن الماضي، وواحداً من أكثر الفنانين التجريديين موهبة في أي عصر. حيث تدرب تحت إشراف شخصيات بارزة مثل (Wassily Kandinsky) و (Fernand Léger)، وواصل التأثير بشكل أساسي على تطور التجريد في فترة ما بعد الحرب بصفته مسافراً زميلًا في الحركات الأوروبية مثل حركة الفن الغير رسمي. كما وكان أيضًا أحد مؤسسي كل من مجموعتي (CoBrA) و (Situationist International)، وكلاهما كان محوريًا لظهور عقيدة فنية جديدة راديكالية سياسيًا خلال الستينيات.

 

3- جين دوبوفيه (Jean Dubuffet)

 

كان جان دوبوفيه يكره السلطة منذ صغره. وغادر المنزل في سن السابعة عشرة، وفشل في إكمال تعليمه الفني، وتردد لسنوات عديدة بين الرسم والعمل في تجارة النبيذ الخاصة بوالده. حيث أصبح لاحقًا داعية ناجحًا، واكتسب سمعة سيئة لهجماته على الانصياع والثقافة السائدة، والتي وصفها بأنها “خانقة”. إذ أنه كان منجذباً إلى فن الأطفال والمصابين بأمراض عقلية وقام بالكثير للترويج لأعمالهم، وجمعها ونشر فكرة آرت بروت.

 

كما وتأثرت أعماله المبكرة بعمل الغرباء، لكنها تشكلت أيضًا من خلال الاهتمامات المادية التي شغلت العديد من الفنانين الفرنسيين في فترة ما بعد الحرب المرتبطين بحركة الفن غير الرسمي. وفي أوائل الستينيات، طور أسلوبًا رسومياً جديداً جذرياً أطلق عليه (Hourloupe).

 

المصدر
Contemporary Abstraction Takes the Stage at Hashimoto ContemporaryART INFORMELART INFORMELArt Informel - The Painterly Reflection of Post-War Europe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى