الفناللون

ما هو الخداع البصري ؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الخداع البصري؟
  • الخداع البصري
  • من أنواع الخدع البصرية
  • حقيقة الخدع البصرية
  • لاعبي الخفة والخدع البصرية

الخداع البصري

الخداع البصري يعني أن يرى الناظر الصورة التي أمامه على غير حقيقتها التي هي عليها في الحقيقة، و ذلك بسبب خداع او تضليل الرؤية، بحيث يحدث الخداع البصري نتيجة أنَّ المعلومات التي تجمعها العين تجري معالجتها في الدماغ بطريقة خاطئة تعطينا نتائج غير مطابقة للواقع والحقيقة، و من هنا فالخدع مبنيّة على العديد من الاحتمالات و من أهمها الأوهام التي تحدث طبيعياً و معرفياً إضافة إلى الأوهام الخاصَّة، والمهم أن أغلب الحيل البصرية التي تجري ما هي إلّا عبارة عن تركيب صور بجانب بعضها البعض بطريقة مدروسة بحيث تعطينا النتائج المتوخاة منها .

من أنواع الخدع البصرية :

من أنواع الخدع البصرية هي الخدع المتعلّقة بالألوان ، و الخدع المتعلّقة بالأشكال الهندسية و حيث يعتمد هذا النوع من الخدع على الأشكال الهندسية ويسمَّى هذا النوع من أنواع الخداع البصري بخدعة ” روجر بانروز ” ،وهناك الخدع التي تتعلّق بعملية تحريك الصور كالخدعة ثلاثيّة الأبعاد للصورة المتحركة، وأخيراً هناك خدع تتعلَّق بالأحجام والقياسات وتسمَّى هذه الخدع ” ميلار ليار ” .

  • الخداع البصري الفسيولوجي : يعتمد هذا النوع من الخداع على التأثير على وظائف المخ والعين باستخدام بعض العناصر البصرية مثل البريق والحجم واللون والزاوية والحركة كذلك التعرُّض لهذه العناصر لفترة زمنية معينة وذلك لترى الأشياء بصورة مختلفة عن واقعها، ومن أمثلة ذلك بقع الإضاءة التي تراها بعد التعرُّض لضوء قوي.

  • الخداع البصري الإدراكي : يعتمد هذا النوع من الخداع علي طريقة تفكيرنا وإدراكنا للأشياء. يعني أنّ الإنسان يبني نظرته للأشياء على أفكار ثابتة في عقله منذ الصِّغر وعلى ما تعوّد على رؤيته طوال عمره وليس على ما يوجد أمامه بالفعل ممّا يؤدِّي به إلى تخيّل أشياء غير موجودة ورؤية الأشياء بطريقة مختلفة عن حقيقتها. و يعتمد الخداع الإدراكي على العديد من المبادئ “كالغموض والتشويش والتناقض والتخيّل”.

حقيقة الخدع البصرية :

الخدع البصرية بشكل عام ما هي إلّا نوع من أنواع الوهم المختلفة، حيث تعرف الأوهام بأنَّها التشوهات التي تحدث في الحواس الخمسة وهي السمع والبصر والشم و التذوق واللمس، الحواس الخمسة هي مستشعرات الإنسان و التي بها يستطيع جمع المعلومات اللازمة نتيجة تفاعله مع محيطه لمساعدته في عملية اتخاذ القرارات المختلفة ، حيث تعمل هذه الحواس جميعها ضمن منظومة متكاملة صاغها الخالق – عزَّ وجل – و رفد العقل البشري بها ، يعتمد العقل في عمله على هذه الحواس الخمسة والتي يستطيع من خلالها أن يؤدّي وظيفته الرئيسية في اتخاذ القرارات التي تعترضه في حياته .

لاعبي الخفة والخدع البصرية :

يستخدم لاعبي الخفَّة أساليب الخداع البصرية تسلية للجمهور، وهم ماهرون في هذا ويعلمون أسرار عقل الإنسان و كيف يفكر وما الذي يجذب اهتمامه وأين سينظر وما إلى ذلك من أمور ، فكل ما نراه على التلفاز و في هذه العروض قائم على الوهم، بطريقة او بحيلة ما ابتكروها كي يقوموا بجذب الناس إلى عروضهم المختلفة وهذا النوع من العروض هو من الأنواع المفضّلة للناس حيث يعمدون إليه للتسلية والترفيه.

المصدر
الأوهام البصرية فنها وعلمها /نيكولاس ويدعن طريق الخداع /فيكتور أوستروفكسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى