1. تعتبر أغنية “ودعني” إحدى أجمل أغاني ألبوم “ثاني” الذي طرح للأسواق في عام 2013، حيث كان تقديم ملك الفن الفنان السعودي خالد عبد الرحمن لهذه الأغنية لأول مرة في شهر آذار وذلك قبل طرح الألبوم بقرابة الشهرين والنصف، ولكنه لم يقم بالإعلان عنها إلا مع مجموعة أغاني هذا الألبوم الذي طرح في شهر حزيران، ويذكر أنّ هذه الأغنية كانت من كلمات الشاعر الأمير محمد بن عبد العزيز آل سعود وألحان الملحن السعودي بكر عبده، وأما كلمات هذه الأغنية فتقول:

 

كلمات أغنية ودعني


كلمات:
 محمد بن عبدالعزيز

ألحان: بكر عبده

 

ودعني أو لا تودعنــــي … في كل الأحوال أنا ساري … ما عاد يمدي ترجعــني.

ساري: هو لفظ يراد به الاستيقاظ من النوم والمسير في الصباح الباكر وقبل شروق الشمس، فيقال سرى فلان إلى العمل أي استيقظ مبكرا وذهب إلى عمله قبل شروق الشمس. 

دام الجفا قسمة اقداري … الصمت ما كان ينفعني … والصــبر ما عاد له طــاري.

طاري: لفظ يقصد به ذكر الشيء والحديث عنه، وهنا أراد الشاعر أن يقول أنّه لم يعد لديه أي نوع من الصبر يساعده على تحمل ما هو فيه من الجفاء والبعد والهجران.

وش عاد لو بخسرك يعني … آخر خطاياي واعذاري … كم كنت اجيلك وتمنعــني.

اجيلك: لفظ يراد به محاولة الوصال والاتصال مع الطرف الأخر دون وجود أي نوع من التفاعل والاستجابة، بل أنّ الطرف الأخر كان يمنعه بكل الوسائل من الوصول إليه.

واليوم تنشد عن اخباري … ما قبلك انسان طاوعني … تخطي واراضيك بأشعاري.

تامر على شي سمعني … قبل ابتدي هم مشواري … وإن كان قلبك يطاوعــني.

مشاوري: لفظ أصله كلمة المشورة، ويراد منها استطلاع آراء الآخرين والمقربين منك حول أمر ما من أجل الأخذ برأيهم وخصوصا أنّهم أدرى في مثل هذه الأمور.

واليوم تنشد عن اخباري … ما قبلك انسان طاوعني … تخطي واراضيك بأشعاري.

ابي تحافظ على أسراري … برحل مدام انت بايعني … برحل ولو كنت أنا شــاري.

لا صار قربك يلوعــــني … امنتك الله أنا ســـــاري … داري أنا البـــعد يوجعــــــني.

يلوعني: أي يؤلمني ويعذبني فلا أقدر على البعد، وهذا من آثار العلاقة بين المحبين، حيث العذاب والألم من قله الوصال، وأكثر ما يكون هذا الأمر في القلب قبل العقل.

يوجعـــــني البعد أنا داري … كم جرح للهجر يدفعـــــني … اقلها جرح مقـــــداري.