يقوم الإنتاج الحيواني على تنمية وتطوير التنوع الحيوي الذي يعتبر مهم جداً في البيئة ومؤشر جيد على أن البيئة جيدة، ولذلك يقوم الإنتاج الحيواني على توفير الخدمات الكافية لتطوير البيئة المحيطة، ومن الأمور التي يقوم بها الإنتاج الحيواني من أجل تحسين التنوع الحيوي هو تقليل الآثار المترتبة على المخلفات الصادرة من الحيوانات.

 

الإنتاج الحيواني والتنوع الحيوي

 

يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام الطرق التي تقوم على زيادة التنوع الحيوي مثل قيام المزارعين بعملية تزويد الحيوانات بلقاح من أجل حمايتها من الحساسية، وكما يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام زيادة نسبة الطعام الذي يأكله الحيوان من أجل ضمان أفضل إنتاج من الحيوانات.

 

دور الإنتاج الحيواني في تطوير التنوع الحيوي

 

يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام أنسب الحلول للمشاكل المترتبة عن عملية الإنتاج الحيواني، مثل مشكلة انبعاث الغازات الدفيئة، ويقوم الإنتاج الحيواني على ترشيد استهلاك الطعام لتقليل نسبة الغازات الدفيئة، ومن أهم الأمور التي يقوم بها الإنتاج الحيواني من أجل تحسين التنوع الحيوي ما يلي:

 

1- يقوم الإنتاج الحيواني على تلبية حاجات الحيوانات من دون إصدار أي ضرر يوثر على البيئة أو على التنوع الحيوي، وذلك من خلال استخدام مراجع علمية والتي تقوم على صنع خلطات غذائية مناسبة تزيد من نسبة الاستفادة من الطعام (زيادة نسبة الامتصاص للعناصر الغذائية عند الحيوان).

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على توفير الخدمات المناسبة التي تساعد على تحسين التنوع الحيوي مثل استخدام بعض من الحيوانات ليكون حيوان مخصص لتقليل نوع آفة معينة، مثل تقليل نسبة البعوض في الجو من خلال زيادة أعداد الطيور التي تتغذى على هذا النوع من البعوض.

 

3- يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام العديد من الحيوانات في تقليل الأعشاب الضارة التي تؤثر على إنتاج المحاصيل الزراعية والتي تعتبر غذاء مهم جداً للحيوانات، وكما يقوم الإنتاج الحيواني على استخدام العديد من الأنظمة التي تساعد على تقليل الأضرار التي تصدر عن الحيوانات منها ترشيد طرق رعي الحيوانات وذلك من أجل تقليل نسبة الرعي الجائر الذي يسبب مفهوم التصحر.

 

طرق يقوم بها الإنتاج الحيواني بهدف الحفاظ على التنوع الحيوي

 

1- إن من أهم الأمور التي يقوم بها الإنتاج الحيواني من أجل تحسين التنوع الحيوي هو وضع نظام يساعد على زيادة إنتاج الحيوانات من دون أضرار على البيئة وعلى الحيوان، ويقوم الإنتاج الحيواني على تقوية الحيوانات من خلال تزويد الحيوانات بمواد غذائية مناسبة التي تغذي الحيوان، ويختلف هذا الأمر من حيوان إلى آخر.

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على توفير نوع غذاء مخصص لإنتاج نوع معين من المنتجات الحيوانية مثل إنتاج الحليب يجب استعمال أنواع طعام معينة لإنتاج أفضل جودة من الحليب وإنتاج أكبر الكميات، وكما يمكن استخدام نظام يقوم على إبعاد الجراد الذي يعمل على تقليل جودة المحاصيل الزراعية التي تخدم السوق من خلال مصائد مزودة بهرمونات حيوية تعمل على جذب هذه الحيوانات من أجل التخلص منها.

 

3- إن دور الإنتاج الحيواني في تحسين التنوع الحيوي يقوم على تلبية حاجات الحيوانات الأساسية مثل الطعام والشراب وتنظيف المناطق التي يعيش فيها هذا الحيوان، ويتم تجهيز مكان مخصص لتغذية الحيوانات ومكان مخصص لنقل المخلفات الصادرة عن الحيوانات، ويوجد تنوع في أنواع الحيوانات الذي يعمل على زيادة التنوع الحيوي، ويفضل الإنتاج الحيواني أن يتم تربية الحيوانات بنظام خاص يحدد جودة الإنتاج ويصنع أفضل إنتاج.

 

معلومات يوفرها الإنتاج الحيواني للمزارعين

 

من أهم المعلومات التي يقوم بها الإنتاج الحيواني لتوجيه المزارعين لتحسين التنوع الحيوي ما يلي:

 

1- يعمل الإنتاج الحيواني على تطبيق نظام إنتاج أفضل جودة ممكنة من المنتجات الحيوانية دون إحداث أي ضرر على البيئة المحيطة وعدم إجهاد الحيوانات المنتجة (أفضل إنتاج من دون إجهاد الحيوانات)، ويتم استخدام المجسمات الحيوية التي تعمل على زيادة كفاءة الإنتاج الحيواني وزيادة فرصة صنع منتج ذوّ جودة عالية.

 

2- يقوم الإنتاج الحيواني على توفير العديد من المعلومات المهمة التي تساعد على توجيه المزارعين في عملية إنتاج أفضل منتج من دون إصدار أي ضرر على البيئة.

 

3- يوفر الإنتاج الحيواني نسبة إنتاج الحيوانات من اللحوم أو الحليب عند تناوله الأعلاف (نسبة تحويل الأعلاف إلى لحوم) التي يحددها الإنتاج الحيواني، وتختلف هذه النسبة من حيوان إلى آخر.