كان مجموع ألبومات ملك الفن الفنان والمطرب السعودي خالد عبد الرحمن لغاية نهاية عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين أربعة عشر ألبوما ضمّت ما يقارب المئة وعشرين أغنية، كان معظمها من كلماته وألحانه، وأما في شهر أيار من العام التالي وهو عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين فقد قام مخاوي الليل بإصدار ألبومه رقم خمسة عشر والذي كان بعنوان “فرحة لقانا” هذا الألبوم الذي تضمّن ثمانية أغاني كان من بينها ستة من كلماته وألحانه، ومن بين هذه الأغاني الأغنية التي كانت بعنوان “ظن” والتي تقول كلماتها:

 

كلمات أغنية ظن


كلمات:
 مخاوي الليل

ألحان: خالد عبدالرحمن

 

ظـن كفـى سـوء ظـن واستشعــره منـي رضاك … لن أدينـك ولـن أرتمـي أطلـب صفــاك.

أســألــك عــدلا بــرأي مــحتســن … تــعتـقــد أن لـك في مــهجتــي الشــيء القــليــل.

وإنني أهدف إلى حب التملك كالبخيل … أسأت بي فهما أسأت بي عفوا كفاك سوء ظن.

لا يــدان الــمــرء بــشــيء لــيــس بــه … ولا خــلــق بــالـنـــاس مــــعــصــــوم الــزلــــل.

لـم التخاطـب بلغـة الاعتقـاد كفـاك يا جارح ألا لا تؤتمـن … يا للعجـب يا للعجب يا للعجـب.

أفـي الصراحـة صدق المشاعـر تغتصب يا للعجـب … كيـف يبدو الحسـن ظالـم ما الخطـب.

يا لـلـعجـب .. يا لـلـعجـب .. يا لـلعجـب .. أجاهـدك صبـرا .. أجاهـدك صبـرا .. بسـر لا علـن.

ظـن كفـى سـوء ظـن واستشعــره منـي رضاك … لن أدينـك ولـن أرتمـي أطلـب صفــاك.

أســألــك عــدلا بــرأي مــحتســن … تــعتـقــد أن لـك في مــهجتــي الشــيء القــليــل.

وإنني أهدف إلى حب التملك كالبخيل … أسأت بي فهما أسأت بي عفوا كفاك سوء ظن.

لا يــدان الــمــرء بــشــيء لــيــس بــه … ولا خــلــق بــالـنـــاس مــــعــصــــوم الــزلــــل.

لـم التخاطـب بلغـة الاعتقـاد كفـاك يا جارح ألا لا تؤتمـن … يا للعجـب يا للعجب يا للعجـب.

أفـي الصراحـة صدق المشاعـر تغتصب يا للعجـب … كيـف يبدو الحسـن ظالـم ما الخطـب.

يا لـلـعجـب .. يا لـلـعجـب .. يا لـلعجـب .. أجاهـدك صبـرا .. أجاهـدك صبـرا .. بسـر لا علـن.

لـم التخاطـب بلغـة الاعتقـاد كفـاك يا جارح ألا لا تؤتمـن … يا للعجـب يا للعجب يا للعجـب.

أفـي الصراحـة صدق المشاعـر تغتصب يا للعجـب … كيـف يبدو الحسـن ظالـم ما الخطـب.

يا لـلـعجـب .. يا لـلـعجـب .. يا لـلعجـب .. أجاهـدك صبـرا .. أجاهـدك صبـرا .. بسـر لا علـن.

يا لـلـعجـب .. يا لـلـعجـب .. يا لـلعجـب .. أجاهـدك صبـرا .. أجاهـدك صبـرا .. بسـر لا علـن.