التعريف بجائزة دروناشاريا

 

إن جائزة دروناشاريا المعروفة بشكل رسمي بأنها خاصة للمدربين المتميزين في مجال الرياضة والألعاب، وهي عبارة عن تكريم تدريب رياضي لجمهورية الهند، كما تم تسمية الجائزة باسم “Drona” وغالبًا يتم الإشارة إليها باسم “Dronacharya” أو “Guru Drona”، وهي شخصية من ملحمة ماهابهاراتا السنسكريتية في الهند القديمة، والذي كان سيد للحرب العسكرية المتقدمة، يتم منح تلك الجائزة بشكل سنوي من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة.

 

معلومات عن جائزة دروناشاريا

 

يتم اختيار المستفيدين والفائزين من قبل لجنة يتم تشكيلها من قبل الوزارة ويشرفهم القيام بعمل متميز ويستحق التقدير على أساس ثابت ومكن الرياضيين من التفوق في الأحداث الدولية على مدى أربع سنوات، كما تم تخصيص جائزتين للمساهمة مدى الحياة في التدريب، حيث يتم النظر في الإنجازات في إنتاج وتجهيز رياضيين بارزين على مدى 20 عام أو أكثر، أما بداية من عام 2020 أصبحت تتألف الجائزة من تمثال برونزي صغير لدروناشاريا مع شهادة، لباس احتفالي وجائزة نقدية يبلغ مقدارها 15 ألف دولار أمريكي.

 

لقد تأسست الجائزة في عام 1985، يتم منح الجائزة فقط للتخصصات التي تم إدراجها مثل الألعاب الأولمبية، الألعاب الآسيوية، الألعاب البارالمبية وألعاب الكومنولث، بالإضافة إلى بطولة العالم وكأس العالم مع الكريكيت، ألعاب السكان الأصليين، يتم استقبال الترشيحات لسنة معينة حتى تاريخ 30 أبريل أو في آخر يوم عمل من شهر أبريل، وبالتالي تقوم لجنة تتكون من عشرة أعضاء بتقييم الترشيحات، ثم يتم توفير توصياتها بشكل لاحق إلى وزير شؤون الشباب والرياضة الاتحادي للموافقة عليها.

 

إن أول من حصل على الجائزة هم “Bhalchandra Bhaskar Bhagwat” في المصارعة، “Om Prakash Bhardwaj” في الملاكمة، “O.M Nambiar” ألعاب القوى، الذين تم تكريمهم في عام 1985، يتم منح عادة ما لا يزيد عن خمسة مدربين في السنة، كما قد تم إجراء بعض الاستثناءات في عام 2012 وأيضاً بين الأعوام 2016 – 2020، عندما تم منح المزيد من المتلقين في عام واحد يتم منح جائزة Dronacharya للشخص الذي لا يعمل فقط كمرشد ولكنه يقوم برسم الطريق الذي يقطعه المعجزة في طريقه إلى النجومية، عندما يلتقط نجوم الرياضة الشهرة بعد تحقيق التميز النهائي، فإنهم في الغالب ما يتحدثون عن أهمية دور المدرب.