كيفية تعلم الرسم بالألوان المائية:

 

هناك الكثير من الأسباب التي تجعلنا نواجه صعوبة في بدء شيء جديد مثل الرسم بالألوان المائية. فربما لا تفهم كيفية استخدام الألوان المائية لتحقيق أقصى استفادة منها. أو لا تعرف ما هي الإمدادات التي يجب شراؤها. إذ يشعر بعض الناس بالقلق من عدم القيام بالأشياء الصحيحة عندما يرسمون، ويتساءلون عما يجب أن يمارسوه من أجل إحراز تقدم؟ ومن ثم عليك أن تجد الوقت والحافز للرسم بالفعل. وإذا تركت أيًا من هذه الأشياء يمنعك من بدء استخدام الألوان المائية، فأنت ببساطة تفوتك واحدة من أكثر الممارسات الفنية إرضاءً وجمالاً. لكن ليس من الصعب تجاوز هذه العقبات.

 

أولاً: عزز ثقتك بنفسك

 

الخوف من المجهول إستجابة بشرية طبيعية لأي شيء جديد. أنت لست وحدك وهذا ليس بالأمر غير المعتاد. فالأغلب لا يكون واثقًا بنسبة 100٪ في قدراته في الرسم عندما يبدأ. لكن بمجرد أن يتغلب على هذا الخوف، يتساءل ما الذي يمنعه! فعليك تقبل عيوب الرسم التي رسمتها، فلا يوجد أحد لديه كمال في الرسم ولأول مره. وتقبل نفسك لأن تصبح بعد ذلك رسام ماهر.

 

ثانياً: الوقت

 

لحسن الحظ بالنسبة لك، يمكن الوصول بسهولة إلى الألوان المائية. حيث تعتبر الألوان المائية سهلة الحمل للغاية، لذا يمكنك اصطحابها في أي مكان تقريبًا. وتشغل كراسة الرسم ولوحة الألوان المائية المحمولة مساحة صغيرة جدًا، لذا يمكنك الاستمتاع بالرسم كلما أخذت استراحة من الحياة اليومية. في المقهى، في استراحة الغداء، في الحديقة، على طاولة المطبخ، وغيرها من الأماكن التي تزورها.

 

ثالثاً: فهم الألوان المائية

 

غالبًا ما لا يعرف المبتدئين كيفية استخدام الألوان المائية وما يمكن توقعه من هذه الوسيلة الفنية غير العادية. وربما تكون قد رسمت بالفعل باستخدام نوع آخر من الطلاء مثل الأكريليك. أو قد تكون هذه هي المرة الأولى التي تلتقط فيها فرشاة. فالطلاء بالألوان المائية مجزي إلى ما لا نهاية. لكن لها طبيعة مرحة للغاية. وغالبًا ما يفعل الصباغ والماء ما يحلو لهم. وهي ألوان تمتزج معًا لإنتاج أنماط رائعة من الألوان. لكن الألوان المائية شفافة أيضًا وعليك معرفة كيفية استخدامها من خلال تجربتك لها مراراً وتكراراً. والطلاء الشفاف يترك كل ضربة فرشاة مرئية. لهذه الأسباب؛ لذا تشتهر الألوان المائية بأنها صعبة التعلم والتحكم.