تقع قلعة جعبر على جزيرة في الضفة اليسرى من نهر الفرات، بنيت القلعة على بعد خمسة وخمسون كيلو متر عن محافظة الرقة وخمسة عشر متر عن السد الموجود في تلك المنطقة.

 

خصائص قلعة جعبر في سوريا

 

بنيت قلعة جعبر فوق هضبة هشة كلسية، حيث كانت تشرف القلعة على بحيرة الأسد، تشكلت هذه البحرية في عام 1975 ميلادي، يصل ارتفاع القلعة في قمتها إلى 347 متر عن سطح البحر، لذلك كانت تعتبر القلعة من القلاع طولية الشكل إذا يبلغ اطوال أضلاع القلعة 320 متر الشمال إلى النوب والضلع الآخر 170 متر.

 

احتوت القلعة على سورين ضخمين يعتبر احدهما خارجي والآخر داخلي، حيث بني السورين قربين من بعضهما البعض إذا يفصل بينهم فقط بضعة أمتار قليلة لتشكل بين السورين ممراً ضيقاً، كما كان يتخلخل الأسوار الأبراج الدفاعية المتينة، إذ وصل عدد الأبراج إلى 35 برجاً، كانت هذه الأبراج ذات أشكال هندسية مختلفة، حيث احتوت على أبراج سداسية الشكل وآخر مربعة ونصف مثمنة كما احتوت على أبراج دائرية أخرى نصف دائرية.

 

وصف عمارة قلعة جعبر في سوريا

 

كانت القلعة تسمى في عدة أسماء خلال مسيرتها التاريخية إذ سميت الدوسرية، وذلك في فترة ما قبل الإسلام بعد ذلك سميت بالجعبر في القرن 11 ميلادي والخامس عشر هجري.

 

احتوت القلعة على بوابة رئيسية ضخمة جداً تقع في الجهة الغربية من القلعة، حيث بنيت البوابة من الآجر مثل باقي أجزاء القلعة، تؤدي هذه البوابة إلى ممر ضيق ينتهي في ساحة، تحتوي هذه الساحة على برج ضخم سمي في الوقت الحالي برج عليا، وفي الجهة اليسرى من الساحة يوجد نفقاً تم حفره في الصخر، يصل هذا النفق إلى سطح القلعة، بلغ طول النفق حوالي خمسين متراً، بني مدخل النفق من الحجارة وكسي النفق بالآجر، كانت هذه الكسوة متينة جداً حيث مازالت موجدة في الوقت الحالي.

 

احتوت القلعة من الداخل على مسجداً صغيراً احتوى على مئذنة مازالت موجودة في الوقت الحالي، كما احتوت القلعة على عدد من الغرف يعتقد أنها كانت بيوت أصحاب القلعة، كما ابتعدت هذه القلعة بمسافة 4 متر على نهر الفرات وذلك بعد تشكيل السد في عام 1975 ميلادي.