لقدْ كانَ لأتْباعِ التََّابعينَ دورٌ مُهِمٌ في حفظِ حديثِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْه وسلَّمَ فيما بذَلوهُ منْ جُهْدٍ متَواصِلٍ في متابَعَةِ الحديثِ عنِ التَّابعينَ، أكمَلوا مسيرةَ أسْلافِهم في ملازَمَةِ المُحَدِّثينَ، انتَشَروا في الأمصارِ الإسلامِيَّةِ ورَحلُوا في طلبِ الحديثِ وتدوينِه، وقدْ كانَ للبَصْرَةِ في العِراقِ حظٌ وافِرٌ في رواةِ الحديثِ النَّبويِّ منْ أتْباعِ التَّابعينَ، وها نَحْنُ نتوقَّفُ فيها لنَبْحثَ عنْ سيرةِ الرَّاوي المُحَدِّثِ مُعْتَمِرُ بنُ سليمانَ التَّيْمِيِّ، فتعالوا مَعْنا نتَعَطَّرُ بِمِسْكِ سيرَتِهِ معَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ.

نبذة عن معتمر بن سليمان:

هوَ: الرَّاوِي المُحَدِّثُ، أبو مُحَمَّدٍ، مُعْتَمِرُ بنُ سُليمانَ بنِ طَرْخانَ التَّيْمِيِّ، ويُلَقَّبُ بالطُّفَيْلِ، منْ رُواةِ الحديثِ منْ طَبَقَةِ أتْباعِ التَّابعينَ، وٌلِدَ في العامِ السَّادِسِ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ، منْ اليَمَنِ ثمَّ هاجَرَ إلى البَصْرَةِ بالعِراقِ، وأبوهُ المُحَدِّثُ سُليمانُ بنُ طَرْخانَ التَّيْمِيُّ، والتَّيْمِيُّ نِسْبَةً إلى بنِي تَميمٍ عندما نَزلوا عنْدَهُمْ، روَى الحديثَ عنْ كثيرٍ منَ التَّابعينَ وكانَ حافِظاً مُتْقِناً للحديثِ، وكانتْ وفاتُهُ في العامِ السَّابِعِ والثَّمانينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ يرْحَمُهُ اللهُ.

روايته للحديث:

كانَ الرَّاوِي المُحَدِّثُ مُعْتَمِرُ بنُ سُليمانَ منْ أعلامِ أتْباعِ التَّابعينَ في رِوايَةِ الحديثِ، وقدْ رَوَى الحديثَ عنْ كثيرٍ منَ المحَدِّثينَ منْ أمْثالِ: أبيهِ سُليمانَ بنِ طَرْخان وكَهْمَسِ بنِ الحَسَنِ القَيْسِيِّ وعُبيْدِ اللهِ بنِ عُمَرَ بنِ حفْصٍ وإسْحاقَ بنِ سُوَيْدٍ وأيُّوبَ السَّخْتِيانِيِّ والرُّكَيْنِ بنِ الرَّبيعِ ومنْصورِ بنِ المُعْتَمِرِ وخالِدٍ الحَذّاءِ وداوودَ بنِ أبي هنْدٍ وعَمارةَ بنِ غَزِيَّةَ وهِشامِ بنِ حَسَّانٍ وحُمَيْدٍ الطَّويلِ وغيرِهمْ يرْحَمُهُمُ اللهُ.

أمَّا منْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ مُعْتَمِرِ بنِ سُليْمانَ فَمِنْهُمْ: سُفيانُ بنُ سعيدِ الثَّوْرِيُّ والأمامُ أحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ وإسْحاقُ بنُ راهَوَيْهَ ويحْيَى بنُ يَحْيَى النَّيْسابورِيُّ والإمامِ القّعْنَبِيُّ ومُسَدَّدُ بنُ مُسَرْهَدٍ وعبدُ اللهِ بنُ المُبارَكِ وعبدُ الرَّحمنِ بنُ مَهْدِيٍّ وأبو كُريبٍ مُحَمَّدُ بنُ العَلاءِ والحَسَنُ بن عَرَفَةَ وسويدُ بنُ سعيدٍ وغيرُهم يرحَمُهُمُ اللهُ جَميعاً.

من رواية معتمر بن سليمان للحديث:

مِمَّا جاءَ في كُتُبِ الحديثِ منْ روايَةِ مُعْتَمِرِ بنُ سُلَيْمانَ التَّيْمِيِّ، ما أوْرَدَهُ الإمامُ مُسْلِمُ بنُ الحَجَّاجِ في الصَّحيحِ في كِتابِ البِرِّ والصِّلَةِ والآدابِ: (( حدَّثَنا سُوَيْدُ بنُ سعيدٍ، عنْ مُعْتَمِرِ بنِ سُلَيْمانَ، عنْ أبيهِ، حدَّثَنا أبو عِمْرانَ الجَوْنِيُّ، عنْ جُنْدَبٍ، أنَّ رسُولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ حدَّثَ: ( أنَّ رَجُلاً قالَ: واللهِ لا يَغْفِرُ اللهُ لِفُلانٍ، وإنَّ اللهَ تَعالَى قالَ: منْ ذا يَتأَلَّى عَلَيَّ أنْ لا أغْفِرَ لِفُلانٍ، وأحْبَطْتُ عَمَلَكَ ). أوْكَما قالَ )). رقمُ الحديثِ2621/137 .