سعت الدراسات الإعلامية إلى إيجاد علاقة واضحة ما بين المقدمة والخاتمة الصحفية، على اعتبار أنها قادر على تحديد أنواع وأشكال الاستهلال ‏الصحفي، الذي يثير اهتمام الجماهير الإعلامية القارئة.

 

‏نبذة عن علاقة المقدمة الصحفية بالخاتمة

 

‏لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ علاقة المقدمة الصحفية بالخاتمة ذات قدرة على تحديد مجموعة من الدوافع المقبلة على كيفية التعامل مع الابتدائيات الإعلامية ذات المصطلحات المؤثرة، على أن يتم دراستها من خلال الاهتمام ‏بأسس الصياغة الإعلامية المرتبطة بالدراسات الصحفية، التي تؤكد على كيفية الإقبال على مجموعة من الامتحانات أو التأثيرات العالمية، التي من الممكن أن تشتمل عليها الخاتمة الصحفية والمقدمة في ذات الوقت.

 

‏يكون من الضروري التركيز أنَّ علاقة المقدمة الصحفية بالخاتمة تسعى إلى تحديد مجموعة من الاتصالات الوثيقة المرتبطة بمفهوم الصياغة الصحفية والإعلامية الجذابة، والقادرة على مواصلة الجمهور المستهدف لقراءة الموضوع الإخباري حتى النهاية، وهو ما يساعد على إيجاد مجموعة من العلاقات الإعلامية أو الروابط، التي تؤكد على أهمية الخاتمة والمقدمة الصحفية ذات الاختلافات أو الأنواع المتعددة.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ علاقة المقدمة الصحفية بالخاتمة تؤكد على مجموعة من الأهداف أو الوظائف المعتمدة على كيفية تسهيل الفهم والاستيعاب بالنسبة للجمهور الإعلامي المستهدف، وكيفية الاحتواء على المعلومات أو الحقائق التي تكون ذات علاقة متصلة بالفكرة الأساسية للمادة الإعلامية، وكيفية تناقلها عبر مجموعة من العناصر أو التفاصيل المؤكدة على دورها في علاقة المقدمة بالخاتمة.

 

‏أهمية علاقة المقدمة بالخاتمة الصحفية

 

‏سعت المؤسسات الصحفية إلى تحديد الأهمية المتمثلة في علاقة المقدمة بالخاتمة الصحفية، وخاصة في قدرتها على تقوية الاختبارات الإعلامية المعتمدة على كيفية الوصول إلى الأبحاث الصحفية ذات النماذج المؤكدة على كيفية دراستها، وذلك تبعاً لمجموعة من المعالم التي من الممكن إبرازها طريقة تؤكد على الاهتمامات وربطها بالمكتسبات الإعلامية، التي تساعد على تحديد الحملات الإعلامية ذات الطاقات المختلفة، وخاصة في كيفية طرح مقدمة وخاتمة صحفية تؤكد على أهمية المادة الإعلامية المطروحة.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ علاقة المقدمة بالخاتمة الصحفية تلعب أهمية في قدرتها على تحديد مجموعة من القواعد الإعلامية ذات التكرار الصحفي البارز لكافة القضايا الإخبارية، والتي من الممكن التعامل معها بطريقة واضحة ومعتمدة على الأدلة أو البراهين والحجج الحقيقية، والمؤثرة على الجمع الجماهيري الكبير، وهو ما يساعد أيضاً على تحديد مجموعة من المهارات، التي تكمن لدى الكاتب الصحفي الذي يسعى إلى كتابة المقدمة والخاتمة الصحفية بطريقة معتمدة على كيفية خلق أو إيجاد انفعالات تجاه شعور الجمهور المستهدف بأسس المرابطة الإعلامية المختلفة.

 

‏كما وتسعى المؤسسات الصحفية إلى تحديد أهمية العلاقة الحاصلة بين المقدمة الصحفية والخاتمة، وخاصة في قدرتها على تحديد المنتديات الإعلامية المرتبطة بمفهوم التوافق الإعلامي لكافة السمات الفنية، التي تشتمل عليها القصص الإخبارية أو الروائية، على أن يتم حسم الكلام النهائي في خاتمة المادة الصحفية، مع أهمية أن تكون اللغة الإعلامية في بعض الموضوعات تشتمل على الفصاحة والبيان وأخرى على اللغة العامية، مع أهمية التعامل مع الطاقات البشرية بطريقة جيدة لكافة السلوكيات أو الممارسات، التي من الممكن تقريرها بطريقة حتمية في المادة الصحفية.

 

‏ ‏وبالتالي فلقد اهتمت العلاقة الحاصلة ما بين الخاتمة ‏والمقدمة الصحفية بالممارسات الإعلامية المتميزة لكافة المنطلقات الصحفية، التي تؤكد على بعض الحوادث التي لها أثر كبير على الجماهير الإعلامية المستهدفة، مع أهمية إنشاء مجموعة من الاهتمامات المؤثرة والقوية على الإيقاع الإعلامي في كتابة المادة الصحفية، كما من الممكن التطرق لبعض القواعد التي تؤكد على أهمية الاستهلال بمقدمة جيدة، وهو ما يساعد بعض القضايا على التصور الموضوعي للمادة.

 

‏والجدير بالذكر فلقد اهتمت أيضاً المؤسسات الصحفية إلى كيفية المعالجة الإعلامية لكافة القصص، التي تسعى إلى كيفية التعقيب الواضح للمقدمة أو الخاتمة الصحفية، مع أهمية التأكيد على مفهوم العقيدة الإعلامية، التي تهتم في المقام الأول في المخرجات السليمة للمادة المطروحة ذات اللغة العربية الواضحة وغير المزعجة، مع أهمية تثبيتها بمجموعة من الدلائل الموجهة للجماهير المستهدفة.

 

‏ونستنتج مما سبق أنَّ علاقة ‏المقدمة الصحفية في الخاتمة تؤكد على المواقع الجغرافية في طرح المادة الصحفية سواء كانت في الصفحات الأولى أو الأخيرة، مع أهمية تحديد مجموعة من الإرشادات الإعلامية المساهمة في التأكيد على توضيحها واستمراريتها في القطاعات الإعلامية المتنوعة.