مفهوم الإعلام الاقتصادي:

 

‏حيث يقصد بالإعلام الاقتصادي ‏هي تلك الوسائل التي تساهم في نقل الأحداث والقضايا والأخبار المعنية بالشؤون الاقتصادية، كما تعتبر الوسيلة الإعلامية بمثابة عملية أساسية وحيوية، تساهم في تحقيق وتحديد مجموعة من الأفكار المساهمة في ‏اقتصاديات المجتمعات العالمية.

 

‏وبالتالي فإن الإعلام الاقتصادي يسعى إلى تحديد المدى البعيد والقريب للأزمات والاقتصاديات بشكل ملموس في العالم، بل يسعى أيضا إلى تحديد طرق التعامل مع المشاكل والأزمات الاقتصادية، وذلك من خلال استخدام مجموعة من الصيغ الإعلامية داخل الأفكار الصحفية والسياسات الاقتصادية، مع أهمية ‏إنشاء العلاقات التفاعلية ما بين الشؤون الاقتصادية وما بين الحكومات والشعوب المستهدفة.

 

‏وعليه فإن المؤسسات الإعلامية تساهم في توجيه مجموعة من السياسات والقرارات الاقتصادية؛ وذلك من أجل‏ معالجة ‏المشاكل التي تعاني منها الوسائل الإعلامية الاقتصادية، والتي جاءت بعد ظهور الثروة المعلوماتية والتكنولوجيا الاتصالية، ‏كما يلعب الإعلام الاقتصادي دور كبير في تحديد السياسات الاقتصادية، بالإضافة إلى الفلسفة الفكرية الاقتصادية المعنية بشؤون الاقتصاد العالمي، بالإضافة إلى تحديد طبيعة الأنظمة الاقتصادية الحاكمة، والتي بدورها تسيطر وتؤثر على الوسائل الإعلامية الاقتصادية بكافة أشكالها، سواء كانت مقروءة أو مسموعة أو مرئية.

 

‏وبالتالي فإن الوسائل الإعلامية الاقتصادية تعاني من مجموعة من القصور والمشاكل التي لا تسعى إلى تحديد خلفياتها؛ وذلك بسبب عدم وجود أبحاث ودراسات وعلوم اقتصادية إعلامية بالأصل معنية ومتخصصة بالمجالات الاقتصادية، حيث سعت ‏وسائل الإعلام إلى إنشاء مجموعة من البوابات الأكاديمية المتعددة، والتي تهتم بشكل كبير بالشؤون الاقتصادية مع أهمية أحداث مجموعة من المقاربة الفكرية والاقتصادية، والتي تساهم في تطوير الأفكار الاقتصادية والإعلامية المعاصرة.

 

‏أسباب عدم التوسع في الإعلام الاقتصادي:

 

  • ‏الضعف الذي يعاني منه الإعلام الاقتصادي في التعامل مع التقنيات الإعلامية الحديثة.

 

  • ‏الضعف المترتب على الوعي العام والمتمثل بعدم الوقوف على أهمية الدور الإعلامي والوسائل الإعلامية في تيسير العمليات الاقتصادية الدولية.

 

  • ‏الضعف في الأسواق الإعلانية والتي تساهم في جعلها عائق أساسي أمام التطور في المجالات الإعلامية الاقتصادية.

 

  • ‏الأسباب المهنية والتي ركزت عليها مجموعة من النظريات الإعلامية الاقتصادية، والتي تساهم في جعل الصحف المتخصصة مساندة للوسائل الإعلامية الاقتصادية، مع أهمية عدم وجود مجموعة من الاختصاصيين الاقتصاديين وعدم تأهيلهم وامتلاكهم لمجموعة من الدورات الإعلامية التي من الواجب امتلاكها في التخصص للإعلام الاقتصادي.

 

  • ‏الضعف الناتج من عملية انسياب المعلومات الإعلامية و الإحصائيات الاقتصادية، ‏وذلك على اعتبارها جزء أساسي ورئيسي في الصحف الاقتصادية.

 

‏كما لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ الوسائل الإعلامية الاقتصادية تعرضت للعديد من الفشل؛ وذلك بسبب تصدي القيادات الدولية لعملية التنمية وعدم رغبتها في تنمية المجالات الاقتصادية، وهو ما ساهم في فشل القطاع الصحف المطبوعة والمشاهدات الصحفية ‏حيال الموضوعات الاقتصادية، بالإضافة إلى الجوانب العملية الاقتصادية.

 

‏كما سعت الوسائل الإعلامية إلى التركيز على حصيلة الخبرات والمهارات التي يمتلكها الكادر الصحفي الاقتصادي، والتي تتمثل في الحس الصحافي وكيفية تحرير المضامين الاقتصادية بشكل يوافق ويوازي الواقع الإعلامي الاقتصادي.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الصحف الاقتصادية أصبحت من أهم الوسائل الإعلامية الاقتصادية، والتي تعتمد بشكل أساسي على مجلس الصحافة واتحاد الصحفيين بالإضافة إلى الشخصيات والذين يهتمون بشكل كبير بالقوانين والتصرفات الاقتصادية الدولية؛ وذلك من أجل مواكبة الوضع الحقيقي للمجالات المعنية بالشؤون الاقتصادية، ومن أهم أنواع الإعلام الاقتصادي:

 

  • ‏الإعلام الكاذب: حيث يقصد به الإعلام والذي يساهم في تقديم القضايا والأحداث الاقتصادية وبث الأخبار السلبية المخالفة للواقع الاقتصادي.

 

  • الإعلام الصادق: ‏يقصد به الإعلان الذي يساهم في تقديم الأخبار والموضوعات الاقتصادية الحقيقية والموازية للواقع الاقتصادي.

 

أهداف الحملات الإعلامية والإعلانية الاقتصادية:

 

كما ‏يكون من الضروري التركيز على أنَّ الوسائل الإعلامية الاقتصادية أصبحت تتوجه نحو أنشاء و إعداد مجموعة من الحملات الإعلانية والإعلامية؛ وذلك من أجل تحقيق مجموعة من الأهداف المعنية بشؤون الاقتصادية ومن أهمها:

 

  • ‏التحكم في التوقعات الأساسية والرئيسية بالإضافة إلى الاتجاهات المعنية بالسوق الاقتصادي.

 

  • إحداث مجموعة من التأثيرات على خبرات المستهلكين داخل السوق الاقتصادي.

 

  • إحداث العديد من التأثيرات على المعنويات تجاه القائمين بالوسائل الإعلامية الاقتصادية.

 

  • ‏ضرورة سن مجموعة من القوانين التي تساهم في تنظيم الإعلانات الاقتصادية داخل الصحف، والتي بدورها تركز على العائد من الإعلانات الاقتصادية وضرورة توزيعها على الاقتصاديين والتجاريين.

 

  • ‏ضرورة العمل على وضع الاستراتيجيات والخطط التي تكون مستقبلية وعلى المدى البعيد؛ وذلك من أجل النهوض بالمستويات  الإعلامية الاقتصادية.