إنّ التسويق هو فلسفة تشمل جميع نشاطات المُؤسَّسة أو المُنشأة، حيثُ يشمل نشاطات سابقة لعملية الإنتاج، ومواكبة نشاطات لاحقة للعملية الإنتاجية.

ما هو مفهوم الاستراتيجية التسويقية؟

الاستراتيجية التسويقية: تُعرف الاستراتيجية التسويقية أنّها الطريقة التي من خلالها تسعى المُنظمة أو الشركة إلى تحقيق أهدافها التسويقية طويلة الأجل والتي وضعتها في إطار تحديدها لنقاط القوَّة والضُعف في بيئتها الداخلية، وتحديد الفُرص والتهديدات في بيئتها الخارجية التي تعمل فيها.

ما هي أهمية المكان في استراتيجية التسويق؟

يُعتبر المكان العنصر الأخير من المزيج التسويقي، حيثُ يُطلَق عليه أيضاً التنسيب أو التوزيع، وهي العملية والطُرق أو الأساليب المستخدمة لجلب المنتج أو الخدمة إلى المستهلك.

في المزيج التسويقي، تُسمّى عملية نقل المنتجات من المنتج إلى المستخدم المقصود (المكان)، بمعنى آخر كيف يتم شراء منتجك ومكان شرائه، ومن المُمكِن أن تكون هذه الحركة من خلال مجموعة من الوسطاء مثل الموزعين وتجار الجملة وتجار التجزئة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الطريقة الأحدث هي الإنترنت وهي نفسها سوق الآن.

من خلال استخدام المكان الصحيح، يمكن للشركة أو المُنشأة زيادة المبيعات والحفاظ عليها على مدى فترة زمنية أطول، وهذا بدوره يعني حصة أكبر من السوق وزيادة الإيرادات والأرباح.

يُعّد المكان الصحيح نشاطاً حيوياً يُركّز على الوصول إلى الجمهور المستهدف المناسب في الوقت المناسب، وهو يُركّز على مكان وجود الأعمال التجارية، وأين يتم وضع السوق المستهدفة، وكيفية تخزين البضائع بشكل مؤقت وكيفية نقلها في نهاية المطاف.

حيثُ أنّ المكان لهُ دوراً مهماً في تسويق العلامة التجارية، إذا كنت ترغب في بيع منتجك، يجب عليك وضعه في مكان شريحة العملاء أو المستهلكين، حيثُ أنّهُ إذا تم تصنيع منتجك للجمهور المُتواجدين في المُدن، فلا فائدة من محاولة بيعه في المناطق الريفية.

وإذا كان لديك منتج خاص بجيل (الألفية)، فيجب عليك بيعه عبر الإنترنت لأنّ هذا هو المكان الذي ستجد فيه أكبر مجموعة من جيل (الألفية).

علاوة ًعلى ذلك لا تريد أن يكون منتجك غير قابل للوصول، لذلك يجب عليك وضعه في مكان يُسهّل على الجمهور المستهدف الوصول إليه، حيثُ أنّ العلامات التجارية مثل (ايكيا) لديها متاجرها في مواقع استراتيجية حيث تجذب أكبر عدد من العملاء أو المستهلكين.