في مجالات الاقتصاد والتسويق والإعلان، يُعرف المستهلك عموماً على أنّهُ الشخص الذي يدفع لاستهلاك السلع والخدمات التي ينتجها البائع أي (الشركة أو المؤسسة)، حيثُ أنّهُ من المُمكِن أن يكون المستهلك شخصاً (أو مجموعة من الأشخاص) حيثُ يُصنّف بشكل عام كمستخدم نهائي أو ديموغرافي مستهدف لمنتج أو سلعة أو خدمة.


ما هو مفهوم المستهلك؟

المستهلك: يُعرف المستهلك أنّهُ هو من يدفع ثمن استهلاك السلع والخدمات المنتجة، وعلى هذا النحو يلعب المستهلكون أو العملاء دوراً حيوياً في النظام الاقتصادي للدولة، في غياب الطلب الفعال، يفتقر المنتجون إلى المحرك الرئيسي للإنتاج، والذي يتم بيعه للمستهلكين أو العملاء.

ما هي إشارات المستهلك؟

تشتمل إشارات المستهلك، التي يشار إليها أحياناً باسم إشارات العلامة التجارية، على مجموعة متنوعة من الرسائل المرئية والمكتوبة والمنطوقة التي تؤثر على سلوك شراء المستهلك، حيثُ أنّهُ على سبيل المثال عندما يرى عميل (جائع) لوحة إعلانات بها صورة همبرغر، قد يشعر بأنّهُ مضطر للخروج والشراء من المطعم.

حيثُ تستخدم الشركات أو المنظمات، التسويق لفهم المستهلكين المستهدفين وتقديم إشارات التأثير من خلال الإعلانات. يتم استخدام أبحاث السوق للكشف عن الاحتياجات والدوافع الخاصة لمجموعة عملاء معينة، وهذا يساعد في صياغة استراتيجيات الإعلان والترويج والتغليف لتحفيز استجابة السوق وسلوك الشراء.