قد تشعر الحامل ببعض الانقباضات في فترة الحمل، منها ما يكون شديداً ومنها ما يكون عابراً. كما تحدث الانقباضات نتيجة توسّع الرحم خلال فترة الحمل، في حين أن الجنين يحضّر نفسة للولادة.

أنواع انقباضات الرحم خلال فترة الحمل:

هناك ثلاث أنواع من الانقباضات المتقاربة جداً من حيث الأعراض التي تشعر بها الحامل، هذه الانقباضات:

  • الانقباضات التمرينية: وتعُرف بتقلّصات باركنسون، هذه الانقباضات تظهر في أو وقت من الحمل، تحدث هذة الانقباضات بسبب الإصابة بالجفاف والجماع ، تشعر الحامل بالتقلّصات نتيجة توسّع الرحم.

  • الانقباضات الكاذبة: تعتبر هذه الانقباضات مثل تمرين للجسم يسبق انقباضات الولادة، هذة الانقباضات متقطعة وغير مستمرة، ولا تؤدي إلى توسّع عنق الرحم.

  • انقباضات الولادة الحقيقية: تمتد الانقباضات إلى أسفل الظهر والبطن تصل إلى الفخذين، قد يصاحبها تشنجّات في المعدة، إسهال، إفرازات حمراء اللون فتحدث تمزّق في الغشاء وخروج المياة المحيطة بالجنين.

أسباب انقباضات الرحم أثناء الحمل:

تحدث الانقباضات في الرحم نتيجة اقتراب موعد الولادة، ويقوم الجسم بافراز مادة البروستاغلاندين و الأكسيتوسين، بحيث تؤثّر على الجسم بإثارة الانقباضات في الرحم.

هناك عدة أسباب لانقباضات الرحم أثناء الحمل، منها:

  • الحمل بتوأم.

  • إذا تعرضت الحامل إلى ولادة مبكّرة في السابق.

  • الحمل من خلال طفل الأنابيب.

  • حدوث تشوهات في الرحم أو عنق الرحم.

  • التهابات المسالك البولية.

  • الأمراض المنقولة جنسياً.

  • الإصابة بالنزيف المهبلي دون حدوث سبب.

  • ارتفاع ضغط الدم، واضطرابات تخثّر الدم للحامل.

  • حدوث إجهاض متعدد.

للتخفيف من انقباضات الرحم أثناء الرحم:

  • شرب كمية كافية من السوائل لمنع حدوث الجفاف.

  • الاستحمام بماء دافئ، يمكن أن يساعد على تخفبَيف الألم.

  • القيام بعملية الشهيق والزفير ببطء.

  • التوقّف عن القيام بأي أعمال شاقّة والنوم على الجانب الأيسر.