خلال المرحلة الثالثة من الحمل سيسألكِ طبيب النساء والولادة عن اختيارك لإدارة الألم أثناء المخاض، الولادة مؤلمة لكن كل امرأة تجد طريقة للتعامل مع آلام الولادة سواء كان ذلك من خلال تمارين التنفس أو تغيير الوضعية أو فوق الجافية، التخدير فوق الجافية هو النوع الأكثر شيوعًا من التخدير المستخدم لتسكين الآلام أثناء المخاض حوالي 70٪ من النساء يختارن الحصول على حقنة فوق الجافية أثناء المخاض.

 

ما هو فوق الجافية

 

التخدير فوق الجافية هو عامل مخدر قد يكون مزيجًا من المسكنات (تسكين الآلام دون فقدان حركة العضلات) والمخدرات (تسكين الآلام مع فقدان الإحساس). إنه أكثر أنواع التحكم في الألم شيوعًا المستخدمة في الولادة.

 

التخدير فوق الجافية هو إجراء يحقن فيه مخدرًا موضعيًا في الفراغ المحيط بالأعصاب الشوكية في أسفل الظهر عادة ما يمنع هذا المخدر الألم من تقلصات المخاض وأثناء الولادة بشكل فعال للغاية، يتم إجراء التخدير فوق الجافية بواسطة طبيب التخدير.

 

ما هي فوائد فوق الجافية أثناء المخاض

 

يوجد العديد من فوائد تخدير فوق الجافية أثناء المخاض وأبرزها:

 

  • عادةً ما تكون فعالة جداً.

 

  • تعتبر آمنة بشكل عام.

 

  • يبقى بإمكانك في كثير من الأحيان التحرك في السرير والدفع عندما تحتاجين إلى ذلك.

 

  • إذا كان لديكِ مخاض طويل فإنه بإمكانك النوم واستعادة قوتك.

 

 

ما هي المخاطر والآثار الجانبية لتخدير فوق الجافية أثناء المخاض

 

على الرغم من الفوائد العديدة لتخدير فوق الجافية أثناء المخاض إلا إنهُ قد توجد بعض المساوئ وتتلخص في ما يلي:

 

  • لأسباب طبية لا يمكن لأي امرأة الحصول على حقنة فوق الجافية.

 

  • قد تفقدين الإحساس بساقيكِ لبضع ساعات.

 

  • قد يبطئ المرحلة الثانية من المخاض.

 

  • قد تفقدين الإحساس في مثانتك وتحتاجين إلى قسطرة (أنبوب) في مثانتك لمساعدتك على التبول.

 

  • قد تحتاجين إلى الحصول على سوائل من خلال أنبوب في ذراعكِ وسوف تحتاجين إلى مراقبة ضغط الدم.

 

  • قد لا تكونين قادرة على الدفع وتحتاجين إلى مساعدة للولادة.

 

  • سيحتاج طفلك إلى المراقبة عن كثب أثناء المخاض.

 

  • نادرًا ما يصاب عدد قليل من النساء بتلف دائم في الأعصاب.

 

  • تصاب بعض النساء بصداع سيئ بعد 24 إلى 48 ساعة من حقنة الإيبيدورال.