في الكيمياء إن مركب ألومينات السترونشيوم وفي الإنجليزية: ( strontium aluminate) عبارة عن مركب كيميائي غير عضوي يتكون من عنصر السترونشيوم (Sr) وعنصر الألمنيوم (Al) وعنصر الأكسجين(O)، كما أنه يمتلك الصيغة الكيميائية (الجزيئية) التالية: (SrAl2O4)، وهو عبارة عن مركب مضيء من الممكن أن يتم استخدامه في الدهانات المضيئة المستمرة والأحبار والسيراميك، ومن الممكن أن يتم تصنيعه من خلال مجموعة متنوعة من الطرق المختلفة مثل سول-جل والتوليف الحراري المائي بالإضافة إلى تفاعلات الحالة الصلبة وتفاعلات الاحتراق.

 

ألومينات السترونشيوم

 

إن مركب ألومينات السترونشيوم عبارة عن أحد المركبات الكيميائية غير العضوية، يمتلك الصيغة الكيميائية التالية: (SrAl2O4)، ومن الممكن أن يتم تصنيعه باستخدام عدة من الطرق المتنوعة ومنها طريقة التوليف الحراري المائي، كما ويدخل هذا المركب في بعض الاستخدامات ومنها أنه يتم استعماله كالفوسفور المضيء للصور مع استمرار عملية الفسفرة لفترة طويلة.

 

خصائص ألومينات السترونشيوم

 

  • إن مركب ألومينات السترونشيوم (SRA ،SrAl ،SrAl2O4) عبارة عن مسحوق أصفر شاحب عديم الرائحة غير قابل للاشتعال، وهو أثقل من الماء، كما أنه يعتبر خامل كيميائيا وبيولوجيا أيضا، عندما يتم تنشيط هذا المركب باستخدام مادة شائبة مناسبة (مثل اليوروبيوم، فإنه يسمى SrAl2O4: Eu)، ويعمل كمركب مضيء لفترة طويلة، علما أن رقم التسجيل الخاص به (CAS) هو كالتالي: [12004-37-4].

 

  • أما عن الخصائص الفيزيائية لمركب ألومينات السترونشيوم: فإن بلورات (SrAl2O4) عبارة عن بلورات أحادية الميل مع معلمات وحدة الخلية كالتالي: (أ = 5.1497)، (ب = 8.836)، (ج = 8.442)، وقياس الزاوية بيتا (β = 93.43) درجة، أما عن مجموعة الفضاء (P21 أو P21 / م)، ومن الممكن أن يتم تحضير مركب ألومينات السترونشيوم عن طريق تفاعل الأكاسيد عند درجة حرارة تقع بين 700 إلى 900 درجة مئوية:

 

SrO + Al2O3 + heat→SrAl2O4

 

  • ومن الاستخدامات الأخرى التي يدخل بها مركب ألومينات السترونشيوم أنه يعتبر نظام (SrO · Al2O3) ذا أهمية في الصناعة وذلك بسبب استخدام المركبات الوسيطة للأسمنت الهيدروليكي ومصفوفات الليزر والتلألؤ الضوئي طويل الأمد أو أصباغ اللمعان الحراري.

 

معلومات عامة عن ألومينات السترونشيوم

  •  إن مركب ألومينات السترونشيوم عبارة عن فوسفور متفوق إلى حد كبير من سلفه، كبريتيد الزنك المنشط بالنحاس، إذ إنه يعتير أكثر إشراقًا بحوالي 10 مرات و 10 مرات أطول توهجًا و 10 مرات أعلى من كبريتيد الزنك المنشط بالنحاس (ZnS: Cu)، كما أنه كثيرا ما يستخدم في الوهج في الألعاب المظلمة، حيث يحل محل كبريتيد الزنك المنشط بالنحاس الأرخص والأقل كفاءة.

 

  •  ومع ذلك فإن هذه المادة ذات صلابة عالية مما يؤدي إلى التسبب في حدوث تآكل للماكينة التي تتعامل معها، عادة ما يتم استخدام طلاء الجسيمات بمادة تشحيم مناسبة عند إضافة مادة ألومينات السترونشيوم إلى البلاستيك، وإن فوسفور السترونشيوم ألومينات يعمل على إنتاج ألوانًا خضراء وألوانًا مائية، إذ يعطي اللون الأخضر أعلى درجة سطوع ممكنة ويعطي اللون المائي أطول وقت توهج، كما وتتراوح أطوال الموجات لمادة ألومينات السترونشيوم من 200 نانومتر إلى 450 نانومتر.

 

  • علما أن الطول الموجي لصيغته الخضراء يساوي 520 نانومتر، أما عن الإصدار الأزرق والأخضر فإنه يصدر عند 505 نانومتر، والنسخة الزرقاء تنبعث عند 490 نانومتر، ومن المحتمل أن يتم الحصول على الألوان ذات الأطوال الموجية الأطول من مادة ألومينات السترونشيوم أيضًا على الرغم من فقدان بعض السطوع.

 

  • تعتمد الأطوال الموجية المنتجة على التركيب البلوري الداخلي للمادة، من المحتمل أن تؤثر التعديلات الطفيفة في عملية التصنيع (وهذه التعديلات مثل نوع الغلاف الجوي المختزل، والاختلافات الضئيلة في القياس المتكافئ للكواشف، بالإضافة إلى إضافة الكربون أو هاليدات الأرض النادرة) بشكل كبير على أطوال موجات الانبعاث.

 

  • ويتم إطلاق مركب ألومينات السترونشيوم والشبيه بالفوسفور عند حوالي درجة حرارة مقدارها 1250 درجة مئوية، ومن المحتمل أن تؤدي عملية إخضاعه لدرجات حرارة أعلى من درجة حرارة 1090 درجة مئوية إلى فقد خصائصه الفسفورية، علما أنه تعتمد شدة التوهج الناتجة على حجم الجسيمات تبعا لعلاقة طردية، إذ أنه بشكل عام كلما كبرت الجسيمات كلما كان التوهج أفضل.

 

وفي النهاية نستنتج أن مركب ألومينات السترونشيوم عبارة عن مركب غير عضوي يمتلك الصيغة الكيميائية التالية: (SrAl2O4)، يتم استعماله كالفوسفور المضيء للصور مع استمرار عملية الفسفرة لفترة طويلة، وتعتمد شدة التوهج على حجم الجسيمات، حيث أنه بشكل عام كلما كبرت الجسيمات كلما كان التوهج أفضل.