كان جيش الإمبراطوريّة العثمانيّة ينقسم إلى خمس فترات رئيسيّة، وكان الجيش يُغطي عصر تأسيس السنوات ما بين عام (1300) الحملة البيزنطية و (1453) غزو القسطنطينيّة.

وكان أيضًا يُغطّي الفترة الكلاسيكيّة السنوات بين (1451) التمسّك الثاني للسلطان محمد الثاني و(1606) سلام زستفاتروك، وأيضًا يُغطّي فترة الإصلاح للسنوات ما بين (1606) و(1826) (فاكا آنا هايري)، ويُغطّي فترة التحديث السنوات بين (1826) و (1858) ويُغطّي فترة الهبوط للسنوات بين عامي (1861) (تنصيب السلطان عبد العزيز) وعام (1918) (هدنة مودروس).

الأكاديمية العسكريّة العثمانيّة

قام المُشير أحمد فيفزي باشا مع محمد ناميك باشا بتشكيل الأكاديميّة في عام (1834) لتكون (الأكاديميّة التركية العثمانية: ولُقّبت ب”مدرسة الحرب”)، وخرّجت الدفعة الأولى من الضباط في عام (1841).

وتأسّست هذه المؤسّسة في سياق جيش الإصلاحات داخل الإمبراطوريّة العثمانيّة، والتي أدركت الحاجة إلى المزيد من الضُّباط المُتعلّمين لتحديث جيشها.

كانت الحاجة إلى نظام عسكري جديد جزءًا من إصلاحات السلطان محمود الثاني (حكم في الفترة 1808-1839)، تابعه ابنه عبدالمجيد الأول (حكم من 1839 إلى 1861)، بعد زوال الإمبراطوريّة العثمانيّة، سمَّت المدرسة نفسها باسم الأكاديميّة العسكريّة التركيّة في ظل جمهوريّة تركيا.