من الممكن أن يُصاب بعض الأفراد بالصداع بعد الانتهاء من ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية؛ حيث من الممكن أن يشعر الفرد بالألم في جهة واحدة من الرأس أو في الرأس كاملاً، وهنالك العديد من الأسباب لحدوث الصداع بعد ممارسة الرياضة.

أنواع الصداع بعد ممارسة الرياضة:

في هذا المقال سنتحدث عن أنواع الصداع بعد ممارسة الرياضة، وأهم الأسباب لحدوثه:

1- صداع الإجهاد الأولي: من الممكن أن يحدث بسبب الضيق في الأوعية الدموية، الذي من الممكن أن يحدث عند ممارسة التمارين الرياضية.

2- صداع الإجهاد الثانوي: يحدث هذا النوع من الصداع بعد ممارسة التمارين الرياضية بسبب الاستجابة لمرض موجود بشكل عام لدى الشخص.

أسباب الصداع بعد ممارسة الرياضة:

1- أهم أسباب الصداع بعد ممارسة التمارين الرياضية أن يكون الفرد مصاباً بالجفاف بشكل عام؛ حيث يحدث الجفاف عندما لا يحصل الفرد على الكميات المناسبة من الماء، وعند فقد الجسم كميات كبيرة من السوائل عن طريق التعرق.

لا بد من التنويه على أنَّ الصداع بشكل عام يُعَد أول أعراض الجفاف، ومن أعراض الجفاف البسيط: شعور الفرد بالعطش الشديد، الشعور بالدوخة، الشعور بالتعب، انخفاض إدرار البول، جفاف الفم والجلد، والإمساك.

من أعرض الجفاف الشديد: إحساس الفرد بالعطش المفرط، انخفاض التعرق، انخفاض ضغط الدم، تبول بلون داكن، تسارع التنفس، وارتفاع درجات حرارة الجسم، من المهم أن يذهب الفرد إلى المستشفى عند شعوره بهذه الأعراض؛ حيث أنَّها تُعَد أعراض خطيرة.

2- من أسباب الصداع بعد ممارسة التمارين الرياضية انخفاض مستويات السكر في الدم؛ حيث يُسبب انخفاض مستويات السكر في الدم الإصابة بالصداع؛ فإنْ لم يتناول الفرد ما يكفي من الطعام قبل ممارسة الرياضة، فإنَّ الجسم قد يحرق الكثير من الجلوكوز أثناءها، ممَّا يؤدي إلى نقصه في الدم. وتتضمن أعراضه: الإصابة بالرجفة، الشعور بالجوع الشديد، الدوار، التعرق، التشويش في الرؤية، التغير في الشخصية، وصعوبة التركيز.

3- أن يكون الفرد مصاباً بصداع الإجهاد؛ حيث أنَّ صداع الإجهاد يُعَد من أحد أنواع الصداع التي تظهر نتيجة للنشاط الجسدي الذي يتراوح بين نوبات السعال إلى ممارسة النشاطات الرياضية المجهدة؛ فالصداع يظهر أثناء النشاط أو بعده.