اسلامفقه العبادات

تجديد النية كل ليلة

اقرأ في هذا المقال
  • السؤال:

السؤال:

هل يلزم من يصوم أن يستحضر النية كل ليلة، أم تكفيه نية واحدة لطول شهر رمضان المبارك؟

النية ركن من أركان الصيام ولا يتحقق ولا يصح بدونها، وذلك دليل من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ” إنّما الأعمال بالنيات” فيلزم كل من أراد أن يصوم أن يستحضر النية.

ووقتها يكون قبل طلوع الفجر، بدليل قول النبي صلى اله عليه وسلم” من لم يبيت الصيام قبل طلوع الفجر فلا صيام له” والحديث يشمل صيام الفرض، وهذا الرأي ذهب إليه جمهور الفقهاء، وورد عن بعض السادة الحنفية، ونية النفل لا يشترط فيها النية قبل الفجر، ولا يشترط أن يتلفظ بالنية، فالنية تعني العزم، والعزم يكون بالقلب، فمن استيقظ للسحور ليصوم، فقد نوى، وإن قال السادة الشافعية بقول التلفظ في النية.

وقد قال الجمهور: أنّه يحتاج إلى كل يوم من أيام رمضان إلى نية، وبه قال أبو حنيفة، والشافعي، وورد عن أحمد رواية.

وقال مالك ومعه جماعة من الفقهاء: من بيّت النية من أول يوم من أيام رمضان أجزأة ذلك عن سائر الشهر الفضيل.

المصدر
الفتاوى الفقهية - شلتوت الفقه على المذاهب الاربعة - الجزيريكفاية الاخيار - الحصني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى