الإتصالالإعلامالصحافة

التأثير الإعلامي ورجع الصدى

اقرأ في هذا المقال
  • الفرق بين التأثير الإعلامي ورجع الصدى.
  • نتائج قياس التأثير الإعلامي

الفرق بين التأثير الإعلامي ورجع الصدى:

يكمن الفارق بينهما في أنَّ التأثير يعتبر عنصر أساسي من عناصر العملية الاتصالية، حيث يلعب دوراً في تغيير ما يقع، إمّا في التفكير أو حتى في المشاعر أو في السلوك، فهو يقوم بذلك بسبب بثّ الرسالة الاتصالية. أمّا رجع الصدى فهو يقوم بتمثيل جانب واحد من التأثير؛ وذلك بسبب ردود الأفعال الناتجة عن الرسالة الاتصالية.


ولا يمكننا معرفة الملاحظات العابرة التي يقوم بها مُرسِل الرسالة؛ وذلك بسبب حاجته إلى دراسة التغيرات الفكرية أو الشعورية أو السلوكية أو المعرفية، التي تكون منبثقة وناتجة عن إطلاق الرسائل الاتصالية، فالتأثير القوي يقوم بمسّ السلوكيات بشكل سريع وفي نفس الوقت لا يمس الأفكار والاتجاهات، بينما التأثير المعتدل فيكون مسّه للانفعالات والسلوكيات بطيء وهو أيضاً لا يقوم بمسّ الأفكار والاتجاهات الأساسية.

نتائج قياس التأثير الإعلامي:

  1. تقوم وسائل الإعلام بإضفاء نوع من الجاه على الشخصيات الإعلامية والأحداث؛ وذلك من خلال تسليط الضوء عليها.

  2. تساهم وسائل الإعلام في تعزيز كافة القيم الاجتماعية السائدة.

  3. تقوم وسائل الإعلام بممارسة كافة أنواع التخدير للجمهور.

  4. تكون وسائل الإعلام ذات تأثير قليل جداً فقط في الحملات الانتخابية.

المصدر
كتاب قضايا إعلامية معاصرة\ عبدالرزاق الدليمي.‎كتاب التخطيط الإعلامي والسياسة الإعلامية/ حميد الدليمي‎كتاب إدارة المؤسسات الإعلامية/ بطرس حلاق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى