الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

ما هو قانون أثينا الأخلاقي للعلاقات العامة؟

اقرأ في هذا المقال
  • قانون أثينا الأخلاقي للعلاقات العامة

قانون أثينا الأخلاقي للعلاقات العامة:

أصدر هذا القانون الاتحاد الدولي للعلاقات العامة، بالاشتراك مع المركز الأوروبي للعلاقات العامة بعد الاجتماع الذي عقدبينهما في أثينا سنة 1965، حيث أن المركز الأوروبي للعلاقات العامة يُعتبر أحد الاتحادات المهنية التي انتشرت في كثير من أنحاء العالم؛ بهدف التحقيق فرص أفضل للمشتغلين بالعلاقات العامة، من خلال الاتصال وتبادل المعلومات والمناقشات المشتركة.


ويجتمع أعضاء المركز مرة كل سنة وله ثلاث لجان أساسية دائمة، تسمى اللجنة الأولى بلجنة المؤتمر الأوروبي للمؤتمرات الوطنية للعلاقات العامة، ومهمتها التنسيق بين أنشطة هذه الاتحادات كاتحادات مستقلة وكأعضاء في المركز؛ من أجل الوصول إلى اتحاد عام حول ممارسة المهنة وأخلاقها، وتسمى اللجنة الثانية باللجنة الأوروبية لدراسة العلاقات العامة وفنون الاتصال ومهمتها دراسة المشكلات التعليم والتطوير المهني.


ويجب على كل عضو أن يسلك بالكيفية التي تسهم في تحقيق الظروف الثقافية والتي تمكن الفرد من أن يتمتع بحقوقه الإنسانية المعلنة في ميثاق الأمم المتحدة، ويجب التشجيع على إيجاد أنماط الاتصال وشبكاته التي تمكن كل أعضاء المهنة من التمتع بحرية تبادل المعلومات وإشاعة روح الفريق بينهم، والمشاركة فيي كل المناسبات والظروف بالكيفية التي تكسب ثقة كل من يتعامل معهم.


وكما يجب على كل عضو أن يأخذ في اعتباره حقيقة مؤداها، فنظراً للصفة العامة لمهنته فإن سلوكه حتى ولو كان خاصاً سوف يؤثر على الأحكام التي يكونها الناس عن مهنته ككل، ويجب على كل عضو أن يتعهد باحترام كرامة الإنسان ويدعمها وأن يعترف بأن كل إنسان الحق في أن يكون أحكامه بنفسه.

المصدر
العلاقات العامة،علي عجوةالعلاقات العامة،محمد الباديالعلاقات العامة،سمير حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى