تداعيات الاتصال المباشر بالمخاطر المهنية:

 

يتطلب النهج المنتظم للسلامة تدفقاً فعالاً للمعلومات من الموردين إلى مستخدمي المواد الكيميائية بشأن المخاطر المحتملة واحتياطات السلامة الصحيحة، وعند تلبية الحاجة إلى برنامج اتصالات خطرة مكتوب، تنص مدونة قواعد ممارسات منظمة العمل الدولية للسلامة في استخدام المواد الكيميائية في العمل (منظمة العمل الدولية 1993): على أنه يجب على المورد تزويد صاحب العمل بالمعلومات الأساسية حول المواد الكيميائية الخطرة في شكل سلامة كيميائية وورقة البيانات.

 

تصف صحيفة بيانات السلامة الكيميائية أو صحيفة بيانات سلامة المواد (MSDS) مخاطر المواد وتوفر إرشادات حول كيفية التعامل مع المواد واستخدامها وتخزينها بأمان، حيث يتم إنتاج (MSDS) من قبل الشركة المصنعة أو المستورد للمنتجات الخطرة، كما يجب أن توفر الشركة المصنعة للموزعين والعملاء الآخرين (MSDSs) عند الشراء الأول لمنتج خطير وإذا تغيرت (MSDS)، حيث يجب على موزعي المواد الكيميائية الخطرة تقديم (MSDSs9 تلقائياً للعملاء التجاريين، وبموجب مدونة ممارسات منظمة العمل الدولية، يجب أن يكون للعمال وممثليهم الحق في (MSDS) وتلقي المعلومات المكتوبة في نماذج أو لغات يفهمونها بسهولة، نظراً لأن بعض المعلومات المطلوبة قد تكون مخصصة للمتخصصين، فقد تكون هناك حاجة إلى مزيد من التوضيح من صاحب العمل، حيث تعد (MSDS) مصدراً واحداً فقط للمعلومات حول مادة ما، وبالتالي فمن الأفضل استخدامها جنبًا إلى جنب مع النشرات الفنية والتسميات والتدريب والاتصالات الأخرى.

 

تم تحديد متطلبات برنامج الاتصال المكتوب بالمخاطر في ثلاثة توجيهات دولية رئيسية على الأقل، كذلك معيار اتصالات المخاطر لإدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA)، ونظام معلومات المواد الخطرة في مكان العمل (WHMIS) في كندا، وتوجيه المفوضية الأوروبية 91/155 / الجماعة الاقتصادية الأوروبية، وفي جميع التوجيهات الثلاثة، تم تحديد متطلبات إعداد (MSDS) كاملة.

 

تتضمن معايير صحائف البيانات معلومات حول هوية المادة الكيميائية وموردها وتصنيفها ومخاطرها واحتياطات السلامة وإجراءات الطوارئ ذات الصلة، حيث توضح المناقشة التالية تفاصيل نوع المعلومات المطلوبة المدرجة في مدونة منظمة العمل الدولية لعام 1992 لسلامة الممارسة في استخدام المواد الكيميائية في العمل، وفي حين أن المدونة لا تهدف إلى أن تحل محل القوانين الوطنية أو اللوائح أو المعايير المقبولة، فإن توصياتها العملية مخصصة لجميع أولئك الذين يتحملون مسؤولية ضمان الاستخدام الآمن للمواد الكيميائية في مكان العمل.

 

يتوافق الوصف التالي لمحتوى صحيفة بيانات السلامة الكيميائية مع القسم 5.3 من المدونة:

 

يجب أن تقدم أوراق بيانات السلامة الكيميائية للمواد الكيميائية الخطرة معلومات حول هوية المادة الكيميائية وموردها وتصنيفها ومخاطرها واحتياطات السلامة وإجراءات الطوارئ ذات الصلة.

 

كما يجب أن تكون المعلومات التي يجب تضمينها هي تلك التي تحددها السلطة المختصة للمنطقة التي يقع فيها مقر صاحب العمل، أو من قبل هيئة معتمدة أو معترف بها من قبل تلك السلطة المختصة، وفيما يلي تفاصيل عن نوع المعلومات التي يجب تحصيلها:

 

الاعتبارات الواجب اتباعها للحد من التعرض المباشر:

 

أولاً: تحديد المنتج الكيميائي والشركة: حيث يجب أن يكون الاسم هو نفسه المستخدم على ملصق المادة الكيميائية الخطرة، والذي قد يكون الاسم الكيميائي التقليدي أو الاسم التجاري الشائع الاستخدام، كما يمكن استخدام أسماء إضافية إذا كانت هذه تساعد في تحديد الهوية، حيث يجب تضمين الاسم الكامل للمورد وعنوانه ورقم هاتفه، ويجب أيضاً توفير رقم هاتف للطوارئ؛ وذلك للاتصال في حالة الطوارئ القصوى، قد يكون هذا الرقم هو رقم الشركة نفسها أو رقم هيئة استشارية معترف بها، وذلك طالما يمكن الاتصال بأي منهما في جميع الأوقات.

 

ثانياً: معلومات عن المكونات (التكوين): يجب أن تسمح المعلومات لأصحاب العمل بتحديد المخاطر المرتبطة بمادة كيميائية معينة بوضوح؛ حتى يتمكنوا من إجراء تقييم للمخاطر، و على النحو المبين في القسم، كما يجب عادةً تقديم التفاصيل الكاملة للتركيب، ولكن قد لا تكون ضرورية إذا كان من الممكن تقييم المخاطر بشكل صحيح، كما يجب تقديم ما يلي إلا إذا كان اسم أو تركيز أحد المكونات في خليط هو معلومات سرية يمكن حذفها، ومنها:

 

  • وصف المكونات الرئيسية، بما في ذلك طبيعتها الكيميائية.

 

  • هوية وتركيزات المكونات التي تشكل خطرا على السلامة والصحة.

 

  • الهوية والتركيز الأقصى الذي يمكن العثور عليه للمكونات الموجودة في التركيز، أو تجاوز التركيز الذي يتم تصنيفها فيه على أنها خطرة على السلامة والصحة في القوائم المعتمدة أو المعترف بها من قبل السلطة المختصة، أو المحظورة بتركيزات أعلى من قبل السلطة المختصة السلطة.

 

ثالثاً: تحديد المخاطر: يجب ذكر أهم المخاطر، بما في ذلك أهم المخاطر الصحية والمادية والبيئية بوضوح وباختصار، كنظرة عامة للطوارئ، حيث يجب أن تكون المعلومات متوافقة مع تلك الموضحة على الملصق.

 

رابعاً: تدابير الإسعافات الأولية: يجب شرح إجراءات الإسعافات الأولية والمساعدة الذاتية بعناية، كما يجب وصف الحالات التي تتطلب عناية طبية فورية والإشارة إلى التدابير اللازمة عند الاقتضاء، حيث ينبغي التأكيد على الحاجة إلى ترتيبات خاصة لعلاج محدد وفوري.

 

خامساً: تدابير مكافحة الحرائق: يجب إدراج متطلبات مكافحة الحريق الذي يشتمل على مادة كيميائية؛ فمثلا:

 

  • عوامل إطفاء مناسبة.

 

  • عوامل الإطفاء التي يجب عدم استخدامها لأسباب تتعلق بالسلامة.

 

 

يجب أيضاً تقديم معلومات عن خصائص المادة الكيميائية في حالة نشوب حريق وعن مخاطر التعرض الخاصة نتيجة لنواتج الاحتراق، فضلاً عن الاحتياطات الواجب اتخاذها.

 

سادساً: تدابير مواجهة التسرب العارض: ينبغي تقديم معلومات عن الإجراء الذي يتعين اتخاذه في حالة الإطلاق العرضي للمادة الكيميائية، كما يجب أن تتضمن المعلومات:

 

  • احتياطات الصحة والسلامة، مثل إزالة مصادر الاشتعال وتوفير التهوية الكافية وتوفير معدات الحماية الشخصية المناسبة.

 

  • الاحتياطات البيئية، مثل الابتعاد عن المصارف والحاجة إلى تنبيه خدمات الطوارئ والحاجة المحتملة لتنبيه الحي المباشر في حالة وجود خطر وشيك.

 

  • طرق لجعل التنظيف آمناً، مثل استخدام مواد ماصة مناسبة وتجنب إنتاج الغازات / الأبخرة بواسطة الماء أو مادة مخففة أخرى واستخدام عوامل التعادل المناسبة.

 

  • تحذيرات هامة، مثل تقديم المشورة ضد الأعمال الخطرة التي يمكن توقعها بشكل معقول.

 

سابعاً: المناولة والتخزين: يجب تقديم معلومات عن الشروط التي أوصى بها المورد للتخزين الآمن والمناولة، بما في ذلك:

 

  • تصميم وموقع غرف التخزين أو السفن.

 

  • الانفصال عن أماكن العمل والمباني المشغولة.

 

  • المواد غير المتوافقة.

 

 

  • تجنب مصادر الاشتعال، بما في ذلك الترتيبات الخاصة لتجنب التراكم الاستاتيكي.

 

  • توفير التهوية المحلية والعامة.

 

  • طرق العمل الموصي بها وتلك التي يجب تجنبها.

 

ثامناً: ضوابط التعرض والحماية الشخصية: يجب تقديم معلومات عن الحاجة إلى معدات الحماية الشخصية أثناء استخدام مادة كيميائية، وعن نوع المعدات التي توفر حماية كافية ومناسبة عند الاقتضاء، كما يجب التذكير بضرورة توفير الضوابط الأولية من خلال تصميم وتركيب أي معدات مستخدمة وعن طريق التدابير الهندسية الأخرى، والمعلومات المقدمة عن الممارسات المفيدة لتقليل تعرض العمال، حيث يجب إعطاء معلمات تحكم محددة مثل حدود التعرض أو المعايير البيولوجية، وذلك جنباً إلى جنب مع إجراءات المراقبة الموصي بها.