التربية المهنيةمهارات النجارة والحدادة

ماكينة اللحام وأجزائها

اقرأ في هذا المقال
  • ماكينات اللحام ذات التيار الثابت

ماكينة اللحام هي شكل من أشكال المحوّلات، تعمل على أخذ الكهرباء وإخراج الكهرباء، وتكون الكهرباء مستمرة مع فولت قليل وأمبير عالي، ويوجد منها عدة أنواع.

ماكينات اللحام ذات التيار الثابت:

يوجد عدة أنواع منها: مكائن اللحام بالقوس الكهربائي المحجب ومكائن لحام (TIG)، النوع الأول من مكائن اللحام بالقوس الكهربائي، ويحتوي على نوعان من التيار المتردد (AC) والتيار المستمر (DC)، مكائن اللحام ذات التيار المتردد (Ac)، هي عبارة عن محول كهربائي يحول التيار الكهربائي ذات الفولت العالي القادم من المصدر الكهربائي للماكينة إلى فولت منخفض مناسب لعمليات اللحام وشدة تيار مرتفعة، من الممكن التحكم فيها بواسطة تحريك الملفات الداخلية والتحكم في المجال المغناطيسي للمحول.

أجزاء ومعدات ماكينة اللحام:

تتكون ماكينة اللحام من عدة أجزاء:

  • القلب الحديدي:

    هو الجزء الذي يقوم بعملية التحويل للتيار الداخل للماكينة، وهو عبارة عن مجموعة رقائق من الصلب السليكوني المعزولة عن بعضها بالورنيش، وملفين معزولين من النحاس بالورنيش أو القطن، يسمّى الملف الأول الموصل بالتيار الداخل للمحول الملف الابتدائي، وتكون عدد لفاته أكثر بكثير من عدد لفات الملف الثانوي الذي يخرج منه تيار اللحام عن طريق كيابل اللحام إلى طاولة العمل، بعد أن يتم خفض الفولت وزيادة شدة التيار ويتم التحكم بمقدار الأمبير بطريقتين إما بإبعاد وتقريب الملفات عن بعضها البعض بطريقة يدوية أو بطريقة تقسيم أحد الملفات إلى قطاعات بطريقة كهربائية معينة، وتضبط شدة التيار بقرص يدوي صغير يعطينا مقدار الأمبير المطلوب لعملية اللحام.


  • مفتاح التشغيل:

    هو عبارة عن مفتاح كهربائي عادي ذو جودة عالية يتحمل زيادة الأحمال والضغط عليه، يسمح بإيصال التيار الداخل للماكينة من المصدر الكهربائي أو فصله عن الماكينة، له أشكال مختلفة، منه ما يعمل بالضغط ومنه ما يعمل بالتدوير على حسب الشركة المنتجة.

  • كيبل اللحام:

    يعمل كيبل اللحام على إيصال التيار الكهربائي من ماكينة اللحام إلى قطعة العمل، ويجب أن يكون قطره يتناسب مع الحد الأعلى من الأمبير للماكينة وطول الكيبل نفسه، ويجب أن يكون مغلفاً ومعزولاً عزلاً جيداً بربل بلاستيكي مرن يتحمل الصدمات والاحتكاك في ورشة اللحام، يتميز كيبل اللحام بأنه عبارة عن مجموعة أسلاك دقيقة جداً، ذلك لأمرين الأول أنها تعطي الكييل مرونة عالية أثناء الحركة، والأمر الآخر تساعده على سرعة برودة السلك في حال ارتفاع حرارته أثناء العمل، ويفضل أن لا يزيد طول كيبل اللحام داخل كبينة التدريب عن 3 أمتار.

  • بنسة اللحام:

    هي الجزء الذي يتعامل معه أثناء عملية اللحام، حيث يركب سلك اللحام فيها، ثم يتم توجيه سلك اللحام إلى منطقة اللحام وبها يتحكم بزوايا العمل والتقدم وتأتي بنسات اللحام بمقاسات مختلفة وأشكال مختلفة، يجب استخدام البنسة المناسبة للماكينة بمقدار الأمبير، حيث لا يستخدم بنسبة تتحمل مثلا A300 على ماكينة تعطي A400، لأن ذلك سوف يسبب مشاكل وتلف لبنسة اللحام أثناء العمل الشاق.

  • ملزمة ربط كيبل اللحام في طاولة العمل:

    هي عبارة عن ملزمة صغيرة إما أن تكون تربط في طاولة العمل بعملية الشد والربط بالمسامير أو باستخدام نابض يضغط على فكّي الملزمة؛ لكي تثبت على طاولة العمل، هذا من الأجزاء المهمة من عدة ماكينة اللحام حيث يجب أن يثبّت جيداً، وإلا سوف يكون هناك خطورة بزيادة حرارته أو عدم إيصاله لتيار اللحام جيداً ما يكون له أثر بالغ على خط اللحام وجودته واستمراره.

  • قرص التحكم في مقدار الأمبير أو ذراع ضبط الأمبير:

    تختلف أساليب ضبط الأمبير كل ماكينة حسب الشركة المصنعة للماكينة، حيث توجد عدة طرق منها: طريقة التحكم بقرص يدوي صغير يعطينا مقدار الأمبير المطلوب، هذا النوع يتميز بسهولة التعامل معه وعدم الحاجة إلى جهد عقلي أثناء عملية الضبط.


    أما النوع الثاني فهو عملية تحريك الملفات الداخلية للماكينة عن طريق هندل يكون خارج الماكينة يقوم الفني بتدويره للحصول على مقدار الأمبير المناسب لعملية اللحام، الطريقة الأولى تأتي في الماكينات غالية الثمن ومكائن التيج، والطريقة الثانية تأتي عادة في المكائن العادية التقليدية التي لا يوجد فيها إلا تيار متردد فقط.

  • القناع الواقي والمريلة والقفازات:

    يأتي القناع الواقي بأشكال مختلفة ومتعددة، فمنه ما يثبّت على الرأس ومنه ما يمسك باليد، عمل القناع الواقي يحمي فني اللحام من أشعة القوس المنبعثة، حيث لها أثر مباشر على جلد الإنسان، يوجد فيه زجاج مظلل يقوم بعملية تخفيض شدة الضوء المنبعث من القوس أثناء اللحام؛ ممّا يمكن من رؤية اللحام بوضوح.


    هذا الزجاج يأتي بأرقام أو درجات مختلفة ومقاسات مختلفة حسب شكل وجه اللحام، عادتاً يستخدم رقم 9 أو 10 مع الزجاج المظلل للحام القوس الكهربائي، رقم ۱۱ أو ۱۲ للحام التيج أو الميج، كما صُنع نوع جديد من أوجه اللحام أتوماتيكي يعمل بنفس اللحظة التي ينبعث فيها الضوء، وتعتبر هذه ميزة مهمة؛ لأنها تحمي العينين لفني اللحام من أي ضوء يصل للعين، سواء من أخطاء في توقيت استخدام القناع الواقي العادي أو من عمل أي شخص مجاور، يصنع الوجه الواقي أحياناً من البلاستيك وأحياناً من الفيبرجلاس وأحياناً الكرتون المقوى على حسب موقع العمل والحاجة له.

المصدر
تركيب وتشغيل وصيانة الكابلات الكهربية/محمود عبداللاه محمدمعجم هندسة المعادن/الخزرجي، قحطان خلفالمعادن اللاحديدية وسبائكها/قحطان خلف الخزرجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى