ألعاب إلكترونيةالتقنية

لعبة The Room

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي لعبة The Room؟
  • مميزات لعبة The Room
  • كيفية لعب لعبة The Room

انغمس في عالم من الأدوات الغريبة والآلات المعقدة مع “The Room”، وبعد تتبع رسائل غامضة تجد نفسك متورطاً في رحلة يكتنفها الأسرار والخداع، ومحاصراً بصندوق أحجية متطور، كما يجب عليك الخوض في المجهول باستخدام ذكائك فقط لفتح الإجابات التي تبحث عنها بشدة.

 

ما هي لعبة The Room؟

 

لعبة “The Room”: هي لعبة الألغاز ثلاثية الأبعاد الحائزة على جائزة “BAFTA” من “Fireproof Games”، والتي أعيد بناؤها بشكل جميل وأعيد تصميمها للكمبيوتر الشخصي و”Nintendo Switch” حيث ستحتاج إلى حل ألغاز معقدة للغاية للوصول إلى نهاية عدة غرف على طول الطريق.

 

قم بحل التحديات المعقدة والفريدة من نوعها لجعل سلسلة من مربعات الألغاز تتحول وتتكشف أمام عينيك في مزيج ساحر من الأسطورة والآلات، واستخدم عدسة مزخرفة للكشف عن الرسائل المخفية وفك الشفرات وإلغاء قفل الآليات المعقدة، ممّا يجعلك أقرب إلى الحقيقة وراء الحروف المشفرة التي قادتك إلى هنا، بينما تجذبك إلى أعماق أسرار الغرفة.

 

كل ما تفعله في “Fireproof Studios” في “The Room” هو فتح الصناديق، لكنّك تفعل ذلك بأكثر الطرق تعقيداً، حيث تحتوي هذه الصناديق على مقابض مخفية ورافعات سرية ورسائل سرية مكتوبة بحبر غير مرئي وتروس وبوابات ومفاتيح وغير ذلك، حيث يجب عليك الوخز والمخلب في المربع الموجود على شاشتك للعثور على هذه الأشياء والتلاعب بها، وعليك أن تفتح هذا الصندوق، وإذا كان جهاز الكمبيوتر القديم “Myst” الكلاسيكي يتعلق بفتح الصناديق، فستكون هذه اللعبة.

 

مميزات لعبة The Room:

 

  • رسومات واقعية.

 

  • أكثر المرئيات واقعية وطبيعية المظهر على الإطلاق على جهاز محمول.

 

  • لعبة غامرة.

 

  • طريقة لعب مبتكرة تستهلك اللاعب في عالم “The Room” الغامض.

 

  • تحكم بلمسة واحدة.

 

  • ضوابط بديهية طبيعية بحيث يمكنك اللعب برقم واحد، للتنقل بالكامل في هذا العالم ثلاثي الأبعاد الجميل الغامض.

 

  • انتقاء وتشغيل التصميم.

 

  • من السهل أن تبدأ، ويصعب إخمادها وستغمرك أسرار “The Room” قبل أن تعرف أنّك تلعب.

 

  • إجبار الغموض.

 

  • قصة مثيرة للاهتمام كشفت في طبقات.

 

  • صوت وخز العمود الفقري.

 

  • صوت جميل مزعج يجذبك حقاً، كما يجب بشدة باللعب بسماعات الرأس.

 

كيفية لعب لعبة The Room:

 

يتم التحكم في الغرفة بالكامل عن طريق الضربات الشديدة والنقرات وإيماءات القرص، حيث تبدأ عادةً في غرفة تجلس فيها طاولة أمامك، كما يؤدي التمرير سريعاً إلى اليسار أو اليمين أو لأعلى أو لأسفل إلى تدوير الجدول، بينما يؤدي النقر على تكبير جزء واحد من الجدول، ويؤدي الضغط أو النقر في مكان آخر إلى تصغير الشاشة.

 

ستحتوي كل طاولة على مجموعة من الألغاز المختلفة والبسيطة نسبياً لحلها، بما في ذلك مفاتيح الانزلاق أو القطع المفككة في المواضع الصحيحة، أو مطابقة الرموز أو العثور على مفتاح مخفي في درج لإحضاره إلى مكان آخر على الطاولة.

 

كما أنّ ما يجعل الألغاز مذهلة هو محرك الرسومات ثلاثي الأبعاد، والذي يعرض جميع الكائنات عادةً المزخرفة والصناديق البخارية، والبيض والمفاتيح والنظارات ذات المظهر الواقعي للغاية بمعدلات إطارات سلسة تماماً، كما أنّ عمق تأثيرات المجال بشكل استراتيجي يحافظ على أجزاء معينة من اللغز في بؤرة التركيز، بينما تكون أجزاء أخرى غير واضحة وبعد البدء بوقت قصير.

 

يتم تعليمك استخدام عدسة خاصة تشوه الألوان الواقعية للكشف عن العلامات المخفية والرؤية من خلال بعض الزجاج، فعلى سبيل المثال قد تمنحك بصمة الإصبع على كائن ما نقطة بداية للتفاعل مع لغز معقد وبالإضافة إلى مخطط التحكم البسيط تحتوي الغرفة على قصة يمكن متابعتها أو تجاهلها، وهي خطوة ذكية لجعل اللعبة أكثر جاذبية للأشخاص الذين يحتاجون إلى حبكة لمتابعتها.

 

تحتوي قصة “Fireproof” على كل الغموض والعلامات الغامضة وبطاقات التاروت والتحول غير المتوقع للوقت أو الفضاء الضروري للحفاظ على المستويات مثيرة للاهتمام، كما يبدو أنّ الغرفة تم تعيينها في الوقت الحاضر، ولكن قصتها وأشياءها لها تركيز عمره قرن من الزمان من شأنه أن يروق لمحبي “Downton Abbey” و”steampunk” الخيالي.

 

هناك أيضاً أكثر من القليل من المحتوى الخارق للطبيعة الذي لا يرتقي أبداً إلى مستوى الرعب، ولكنّه مخيف بدرجة كافية لتشجيع المحادثة، وربما حتى لحظات التكبب العرضية، والصوت محيط وخفيف، ممّا يعزز المحادثة حول ما يحدث بدلاً من ملء الهواء بصوت ثابت، كما من الممكن أن يصل اللاعب الفردي إلى طريق مسدود بشأن ما يجب فعله بعد ذلك، وهو أمر تحله “Fireproof” بنظام إكرامية ودود.

 

لكن يمكن لشخصين التجربة معاً بدلاً من الاعتماد على النصائح أو التشاور معهم حسب الحاجة، حيث سيهزم معظم الأزواج اللعبة في ليلة أو ليلتين من اللعب النشط، وتتضمن اللعبة على قصة مبسطة يتم من خلالها توضيح للاعب بوجود أحرف صندوق غامض في غرفة في منزل، بينما يجد اللاعب حلول الألغاز الموجودة حول الصندوق، كما تم إيجاد المزيد من الملاحظات من المؤلف نفسه، والشخص الذي حل لغز الصندوق سابقاً يصف استخدام الصندوق لمادة أثيري تسمى “Null”، بالإضافة إلى إظهار المؤلف ينحدر ببطء إلى الجنون.

 

عند بدء اللعبة، يتم تقديم أول مربعات ألغاز للاعب من أربعة، كما يمتلك اللاعب مخزوناً صغيراً لعناصر مثل المفاتيح الموجودة في المقصورات الموجودة في الصندوق، وعنصر المخزون الرئيسي هو العدسة الخاصة التي داخل اللعبة، والتي يسمح للاعب برؤية الأشياء المصنوعة من العنصر الفارغ الذي يتكون من أجزاء من الصندوق، كما يمكن تجهيز العدسة عموماً في أي وقت لرؤية هذه الأسرار، وغالباً ما تتطلب من اللاعب التلاعب بالمنظر لمحاذاة الأسرار في رمز متماسك، والهدف هو فتح كل مربع لغز بالكامل واستخراج مربع أصغر، ولكنّه معقد بشكل متزايد بداخله.

 

خطوات لعب لعبة The Room:

 

  • اسحب الشاشة لتحريك الكاميرا.

 

  • انقر نقراً مزدوجاً على العناصر لتكبيرها للتفاعل.

 

  • اضغط على الشاشة للتكبير أو التصغير.

 

  • يمكنك إعادة قراءة الفصول لاحقاً إذا كنت تريد تجربة يدك في أي فصل معين لاحقاً.

 

  • إذا كنت فخوراً بإكمال فصول أو اللعبة بأكملها، فيمكنك مشاركة إنجازاتك على “Facebook” أو “Twitter” في نهاية كل فصل وفي نهاية اللعبة.

 

  • إذا وجدت نفسك عالقاً تماماً، فربما تحاول التلاعب بشيء ما في مخزونك أو الانتقال إلى جزء آخر من اللغز، كما قد يؤدي إكمال الخطوات خارج النظام إلى إفسادك في بعض الأحيان.

 

  • يُعد استخدام العدسة أيضاً نقطة شائعة، حيث قد تجد نفسك عالقاً، واضغط عليها لتظهر لك العناصر والمناطق السرية التي ربما لم ترها من قبل.

 

  • وعلامة استفهام وفي الزاوية اليسرى العليا من الشاشة توفر لك مع تلميحات غامضة إذا كنت لا تعرف ماذا تفعل.

 

  • يُعد إمالة جهازك وتحريكه ضرورة في اللعبة، وعندما يستدعي الدليل ذلك التقط جهازك وقم بإمالته جسدياً وفقاً للتعليمات.

المصدر
‘The Room’ Series Plot Guide – Here’s What You Need to Know to Be Ready for ‘The Room: Old Sins’The Room WalkthroughThe Room WalkthroughThe Room

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى