التقنيةتقنيات متنوعةكمبيوتر

ما هي المناهج الرقمية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ماهي المناهج الرقمية؟
  • طرق لتقليل استخدام الكمبيوتر في المناهج الرقمية

عند الحديث عن نظام المناهج الرقمية واستخدامها في مختلف الفصول الدراسية، غالباً ما يقلق المعلمون والإداريون من أن الطلاب سوف يقضون الكثير من الوقت أمام شاشات الكمبيوتر. وهو مصدر قلق للكثيرين، ولكن لحسن الحظ بإمكان المعلمين دمج المناهج الرقمية والتفاعلات الواقعية الهادفة مع طلابهم.

في الواقع نجح الآلاف من المعلمين في ذلك باستخدام نهج التعلم المختلط. على الرغم من وجود العديد من الطرق لدمج المناهج الرقمية في غرفة الصف المختلفة، إلا أنه قد يكون من الصعب معرفة أفضل الاستراتيجيات التي قد تناسبك.

ما هي المناهج الرقمية؟

المناهج الرقمية: هي برنامج تعليمي عبر الإنترنت يمكّن المعلمين من المواد المعدة مسبقًا والتتبع التلقائي للفصل وإدارة الفصل الدراسي المبسطة، حتى يتمكنوا من توفير الوقت ومساعدة الطلاب على التعلم. يقدم معظم المطورين منهجاً رقمياً مع نظام إدارة التعلم والدروس التفاعلية وخطط الدروس المعدة مسبقاً وأوراق العمل القابلة للطباعة والعروض التقديمية الجاهزة والتقييمات التلقائية وغيرها الكثير. لهذه الأسباب أصبح المنهج الرقمي شائعاً بشكل استثنائي في التعليم المهني في الدورات الاختيارية.

طرق للتقليل من استخدام الكمبيوتر في المناهج الرقمية:

لتوفير الوقت والجهد قمنا بوضع قائمة من أفضل خمس طرق لتجنب قضاء الكثير من الوقت أمام شاشات الكمبيوتر لساعات طويلة متواصلة في الفصول الدراسية الذي قد يؤثر سلباً على الطلاب:

  • تطبيق المراحل التعليم الأربعة.

  • استخدام العروض التقديمية لتنظيم أوقات استخدام شاشات الكمبيوتر.

  • تقديم الدروس الرقمية بشاشة عرض رئيسية كصف دراسي لكافة الطلاب.

  • استكمال المناهج الرقمية بمواد تعليمية أخرى.

تطبيق تقسيم التعليم الرقمي على أربع مراحل:

تتعلق الاستراتيجية الأولى في قائمتنا بما نسميه في المراحل الأربع للتعليم.

المراحل الأربع للتعليم هي:

  • الاستكشاف: يكتشف الطلاب مفهوماً جديداً.

  • التعلم والممارسة: يتعلم الطلاب المزيد ويقومون بمحاولة بتطبيق اكتشافاتهم عملياً.

  • التأكيد: يراجع الطلاب ما تعلموه مع معلمهم ويتأكدون من معلوماتهم واكتشافاتهم.

  • تعزيز: يطبق الطلاب عملياً ما تعلموه بعد تأكيدهم وتصحيحهم للمعلومات.

تضمن المراحل الأربع أن الطلاب يتعلمون بطرق مختلفة أكثر من مجرد شاشات الكمبيوتر.

مرحلة الاستكشاف:

الطلاب سيكتشفون مفهوم جديد من خلال الأنشطة التي يقودها المعلم، وتتراوح هذه الأنشطة من البحث في موضوع إلى مناقشات الفصل الدراسي بناءً على السيناريوهات، بحيث لا تتضمن العديد من هذه الأنشطة التزام الطلاب باستخدامهم لأجهزة الكمبيوتر.

مرحلة التعلم والممارسة:

يتفاعل الطلاب بنشاط من خلال الدروس التفاعلية ويطبقون ما تعلموه في هذا النظام، تحتوي هذه المرحلة على الجزء الأكبر من المواد التعليمية في نظام المناهج الرقمية، كما تتطلب مرحلة التأمل من الطلاب أن يفكروا في ما تعلموه.

مرحلة التفكير:

ستجد في هذه المرحلة الأنشطة التي يديرها المعلم مع أسئلة التفكير النقدي التي يجيب عليها الطلاب في مجلة الفصل. في بعض الحالات، يمكنك كذلك إجراء مناقشة في الفصل في هذه المرحلة.

مرحلة التعزيز :

سيمارس الطلاب ما تعلموه من خلال إكمال الأنشطة والمشاريع العملية بشكل صحيح بعد تأكيدهم من أفكارهم ومعلوماتهم، ففي بعض هذه المراحل يتم فيها العمل الجماعي والبعض الآخر تعتمد على العمل الفردي. اعتمادًا على النشاط أو المشروع المحدد، قد يحتاج الطلاب إلى استخدام الكمبيوتر لإكمال مهامهم.

فبهذا تم تصميم المراحل الأربع من التعليم لجعل التعليم أسهل أثناء استخدام نهج التعلم المختلط في الفصل الدراسي، فعندما يتم تعلم المفاهيم نفسها بطرق متعددة، سيتمكن الطلاب من استيعاب المعلومات بشكل أفضل، فلذلك لا داعي للقلق بشأن وجود الطلاب أمام أجهزة الكمبيوتر لساعات طويلة.

استخدم المعلمين للعروض التقديمية لتقسيم وقت استخدام الكمبيوتر:

تتمثل إحدى الطرق لتقليل الاعتماد بشكل كلي على أجهزة الكمبيوتر في بدأ الدروس أو المحاضرات التعليمية باستخدام العروض التقديمية للمعلمي. تحتوي معظم الدروس في مرحلة التعلم والممارسة على عرض تقديمي ليقوم به المعلم يمكنه استخدامه لتقديم المفاهيم المختلفة لطلابه.

بعد انتهاء العرض التقديمي يمكنه جعل طلابه يبدأون باستخدام أجهزة الكمبيوتر لإكمال الدروس عبر الإنترنت، إذا كنت كمعلم تنوي إكمال دروس متعددة في فترة دراسية واحدة، فقم بتقسيم الوقت إلى أجزاء بالتناوب بين العروض التقديمية وعمل الطلاب بشكل مستقل على أجهزتهم.

تقديم الدروس الرقمية كصف دراسي:

إذا كنت قلقاً بشأن قضاء الطلاب فترة الفصل بالكامل لإكمال الدروس الرقمية، فجرّب هذه الاستراتيجية. بدلاً من جعل الطلاب يعملون بشكل مستقل على أجهزتهم ليتمكنوا من استعراض الدروس الرقمية، يقوم المعلم بعرض الدروس لكافة الطلاب في مقدمة الفصل، وأثناء استعراض المعلم للدرس، بإمكان المعلم أن يطلب من طلابه ملء أوراق عملهم وتدوين ملاحظاتهم، كما على المعلم التفاعل مع مختلف الطلاب للإجابة على الأسئلة المختلفة.

فبذلك يعد حضور الدروس الرقمية كصف دراسي طريقة رائعة لإضافة مجموعة متنوعة إلى دروس الرقمية وإخراج الطلاب من التقيد باستخدام أجهزة الكمبيوتر.

المصدر
Ways to Reduce Computer Time in Your Classroom When Using Digital CurriculumWhat Is Digital Curriculum?Defining Digital Curriculum

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى