الجغرافياالجغرافيا الطبيعية

الفرق بين الهضاب والسهول

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الفرق بين الهضاب والسهول

ما هو الفرق بين الهضاب والسهول؟

إن أهم ما يميز الهضاب عن السهول هو قوة انحدار جوانبها التي تتضح أحيانًا بشكل حافات قائمة أو قوية الانحدار، ويستوي في هذا أن تكون هذه الجوانب قد تشكلت بفعل النحت النهري أو النحت البحري أو التصدع، ويعود ذلك إلى نشاط الأنهار في حفر وديانها بسبب بعد مستوى القاعدة عن سطح الأرض، وقد كانت كثير من الهضاب عبارة عن سهول ولكنها ارتفعت وتقطع سطحها بواسطة وديان عميقة أو بواسطة التصدع فأخذت مظهر الهضاب.


على أساس العامل الأساسي الذي تسبب في ارتفاع الهضبة وبروز حافاتها، تنقسم الهضاب إلى مجموعة أنواع أهمها:

  •  الهضاب الصدعية: وهي التي تشكلت حافاتها على طول صدوع في قشرة الأرض، وأكثرها شهرة هي “الهورست” التي تشكلت بسبب اندفاع الأرض بين صدعين متقابلين.

  • هضاب اللافا “أو غطاءات اللافا”: وهي التي تتكون بسبب تراكم كميات كبيرة من اللافا التي خرجت من شقوق القشرة، وغطت مساحات كبيرة بطبقات يزيد سمكها أحيانًا عن ألف متر.

  • هضاب شاركت في الحركات التكتونية في رفعها.


    كما توجد الهضاب في مختلف الأنواع خلال القارات، وبشكل خاص في الأقاليم الجافة وشبه الجافة؛ ففي أمريكا الشمالية يوجد نطاق من الهضاب الرسوبية إلى اتجاه الشرق من جبال روكي، وفي أمريكا الجنوبية توجد الهضاب الكبيرة في البرازيل في الشمال وفي بتاجونيا في الجنوب، كما توجد مجموعة هضاب محصورة بين سلاسل جبال الأنديز مثل هضبتا بيرو وبوليفيا، أما في أفريقيا فإن أشهر الهضاب هي هضبة الحبشة شرق القارة وجنوبها وهضبة الشطوط بين جبال أطلس في شمالها.


    وفي آسيا يتواجد مجموعة هضاب منها هضاب صدعية كبيرة أهمها هضبة الدكن، التي تشكلت بسبب تصدع قارة جندوانا القديمة، وهضبة التبت التي تكونت بسبب نفس الحركات التي كونت جبال الهيمالايا في الزمن الثالث الجيولوجي، وهضبة آسيا الصغرى، التي نشأت بتأثير الحركات الانثنائية الكبرى التي حدثت في الزمن الجيولوجي الثالث، وتعد هضبة غرب أستراليا كذلك هضبة كبيرة قديمة، وتعود في نشأتها إلى الزمن الثاني عندما تصدعت جندوانالاند وانفصلت عنها أستراليا وهضبة الدكن.


    وفي أوروبا تعد هضبة إسبانيا أوسع هضاب القارة، وهي هضبة صدعية تعرضت لبعض الحركات الأرضية التي رافقت الحركات والتي شكلت جبال الألب في الزمن الثالث، وسطحها مقطع من خلال كثير من الوديان النهرية، كما توجد في هذه القارة بعض الهضاب الصدعية من نوع الهورست، وخصوصاً في منطقة الفوج والغابة السوداء حول نهر الراين.

المصدر
محمد صبرى محسوب/مبادئ الجغرافيا المناخية والحيوية/2007.علي احمد غانم/الجغرافيا المناخية/2003.علاء المختار/أساسيات الجغرافيا الطبيعية/2011.يحيى الحكمي/الجغرافيا الطبيعية/2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى