الحمل والولادةمشكلات الحمل الصحية

إصابة الحامل بعدوى الكلاميديا

اقرأ في هذا المقال
  • اعراض الاصابة بعدى الكلاميديا
  • علاج الكلامييا خلال فترة الحمل
  • مضادات حيوية يجب تجنبها اثناء الحمل
  • الوقاية من الإصابة بعدوى الكلاميديا

عدوى الكلاميديا: تُعتبر عدوى الكلاميديا من الأمراض المنقولة جنسياً، تسمّى بعدوى الكلاميديا المتدثرة البكتيرية، بحيث من الممكن أن تمثّل خطراً صحياً على الأم والجنين خلال فترة الحمل.

من المضاعفات أو المخاطر التي تسببها العدوى البكتيرية عند انتقالها من الأم إلى الجنين، التهاب العيون أو الالتهاب الرئوي لدى حديثي الولادة.

أعراض الإصابة بعدوى الكلاميديا:

في بعض الأحيان أو أغلبية المصابين بعدوى الكلاميديا لا تظهر عليهم أعراض، لكن في بعض الحالات قد تظهر علامات وأعراض، وذلك بعد عدة أسابيع من الإصابة بالعدوى.

تشمل الأعراض في تلك الحالة ما يلي:

  • الشعور بالحرقة أثناء التبول.

  • إفرازات في المهبل، ذات لون أصفر.

  • ألم في أسفل البطن.

  • الإحساس بالألم خلال الجماع.

في حال ظهور أي من الأعراض التالية على المرأة الحامل مراجعة الطبيب فوراً، بحيث يقوم الطبيب بإجراء فحص البول للتأكد من الإصابة بالعدوى البكتيرية.

علاج الكلاميديا خلال فترة الحمل:

عند تأكيد الإصابة بالمرض، يجب البدء فوراً بالعلاج، ومن أفضل العلاجات المستخدمة لعلاج الكلاميديا استخدام المضادات الحيوية، إذ أن من الممكن التخفيف من حدة الأعراض وأيضاً القضاء على البكتيريا المسببة للمرض، لكن يجب الحذر والانتباه خلال فترة الحمل باستخدام المضادات الحيوية الآمنة على صحة الأم والجنين، بحيث أن بعض المضادات الحيوية قد تلحق الضرر للأم والجنين.

المضادات الحيوية الآمنة أثناء الحمل:

  • أزيثرومايسين.

  • أريترومايسين.

  • أموكسيسيلين.

بحيث تشمل الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها لاستعمال المضاد الحيوي أزيثرومايسين:

  • الإسهال.

  • الغثيان.

  • القئ.

  • ألم في البطن.

  • الطفح الجلدي.

تشمل الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها لاستعمال المضاد الحيوي الأريثروميسين:

  • الطفح الجلدي.

  • الإسهال.

  • الغثيان.

  • صعوبة في التنفس.

  • عدم انتظام دقات القلب.

  • ألم في الصدر.

  • التهاب الكبد.

تشمل الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها لاستعمال المضاد الحيوي اموكسيسيلين:

  • طفح جلدي.

  • الإسهال.

  • صعوبة في التنفس.

  • صعوبة التبول.

  • الدوار.

  • الصداع.

  • اضطرابات المعدة.

مضادات حيوية يجب تجنبها أثناء الحمل:

تجنب استخدام المضادات الحيوية دوكسيسيكلين أو فلوكساسين لعلاج الكلاميديا خلال فترة الحمل، إذ أنهما يؤثران بشكل سلبي على نمو وتطور الجنين. المضاد الحيوي أوفلوكساسين له آثار جانبية بحيث قد يثبط تكون الحمض النووي، ويسبب ضرراً بالأنسجة الضامة للطفل.

الوقاية من الإصابة بعدوى الكلاميديا:

  • استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع.

  • الحرص على إجراء الفحوص المتعلقة بالأمراض المنقولة جنسياً.

  • يجب الامتناع عن الجماع خلال فترة تلقّي علاج المرض.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميثPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى