الحمل والولادةمراحل الحمل

وضعية الجنين في الثلث الأخير من الحمل

اقرأ في هذا المقال
  • وضعية الجنين في الثلث الأخير الحمل
  • وضعية الجنين في الشهر السابع من الحمل
  • وضعية الجنين في الشهر الثامن من الحمل
  • وضعية الجنين في الشهر التاسع من الحمل

مع تطور ونمو الجنين في شهور الحمل، تزيد حركته داخل الرحم، كما أنه يزيد من الشعور بالكدمات أو في حين التفافه في معظم الوقت. في الشهر التاسع من الحمل ومع اقتراب موعد الولادة، تصبح الحركة أصعب وأقل سلاسة، ومن المهم خلال هذه الفترة معرفة الوضعية التي يكون عليها الجنين داخل الرحم، لأنه هو الوضع النهائي للولادة.

وضعية الجنين في الثلث الأخير الحمل:

هناك عدة وضعيات للجنين خلال الشهور الأخيرة من الحمل:

الوضعية الأمامية للجنين:

  1. يكون فيها رأس الجنين متجه نحو الأسفل.

  2. وجهه موجهاً لظهر الأم.

  3. ذقن الجنين متجه لأعلى صدره وقد يكون الرأس مهيأ للنزول في الحوض استعداداً للولادة.

  4. أغلب الأجنة تستمر على هذه الوضعية ما بين الأسبوعين 33-36 من الحمل.

  5. تعتبر هذه الوضعية الوضع المثالي للولادة الطبيعية.

الوضعية الخلفية للجنين:

  1. يكون رأس الجنين للأسفل.

  2. في هذه الوضعية يكون وجهه باتجاه معدة الأم، وليس لظهر الأم.

  3. يكون الجنين في هذه الوضعية عند بدء الولادة الطبيعية، ومن ثم يلتف الجنين ليصحح وضعه مع بداية مرحلة الولادة.

  4. استمرار هذه الوضعية قد تؤدي إلى ولادة طويلة.

الوضعية المقعدية:

تكون مقعدة الجنين إلى الأسفل، باتجاه الحوض بحيث تقسم إلى ثلاث أقسام:

  • الوضع المقعدي الصريح: هنا تكون المقعدة للجنين باتجاه الحوض، لكن تكون رجليه في الأعلى.

  • الوضع المقعدي الكامل: فيه يجلس الطفل في الرحم بركبتيه، بحيث تكون المقعدة والقدمان نحو الأسفل.

  • الوضع المقعدي الناقص: تكون مقعدة الجنين بالأسفل، بحيث قد تكون أحد الرجلين أو كليهما باتجاه الأسفل، يعني خلال الولادة أول ما يظهر في الحوض رجلين الجنين.

الوضعية العرضية:

يكون الجنين في وضعية عرضية في الرحم، لذلك في حال لم تتعدل وضعية الجنين قبل بدء مرحلة الولادة، سوف يتم إجراء الولادة القيصرية.

وضعية الجنين في الشهر السابع من الحمل:

يتطور الجنين في الشهر السابع من الحمل، وبحيث تكون حركته سريعة وقوية، لذلك السبب لا يستقر على وضعية معينة، ويستمر في التقلب والالتفاف ولا يمكن أن يستقر على وضع معين نهائياً.

وضعية الجنين في الشهر الثامن من الحمل:

تستمر أيضاً حركة الجنين خلال الشهر الثامن من الحمل، وتزداد حركته والتواءاته ولكماته، لذلك لا يستقر رأس الجنين في وضعية الولادة خلال هذا الشهر من الحمل.

وضعية الجنين في الشهر التاسع من الحمل:

بسبب زيادة الوزن الذي قد يصل إلى 3.5 كيلو جرام، تقل حركة الجنين بحيث على الأغلب يستقر الجنين خلال هذا الشهر من الحمل على وضع الولادة.

المصدر
MIDWIFERY/Sally Pairman & Jan PincombePregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى