العلوم الطبية والمخبريةفحوصات الدم

فحص وظائف الكبد

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي فحوصات وظائف الكبد:
  • الفحوصات الشائعة لوظائف الكبد:
  • ما هي فحوصات وظائف الكبد الأكثر شيوعًا:
  • لماذا يتم إجراء فحص وظائف الكبد
  • أعراض أمراض الكبد
  • كيفية الإستعداد لإجراء الفحص:

ما هي فحوصات وظائف الكبد؟

تساعد فحوصات وظائف الكبد، والتي تُعرف أيضًا باسم كيمياء الكبد، في تحديد صحّة الكبد عن طريق قياس مستويات البروتينات وأنزيمات الكبد والبيليروبين في الدم.

غالبًا ما يوصى بإجراء فحص وظائف الكبد في الحالات التالية:

  • للتحقق من الأضرار الناجمة عن التهابات الكبد، مثل التهاب الكبد B والتهاب الكبد C.

  • لمراقبة الآثار الجانبية لبعض الأدوية المعروفة أنّها تؤثر على الكبد.
  • إذا كان مصاباً بمرض الكبد، ولمراقبة المرض ومدى فعاليَّة علاج معين.

  • إذا كنت تعاني من أعراض اضطراب الكبد.

  • إذا كنت تعاني من بعض الحالات الطبية مثل ارتفاع الدهون الثلاثية أو مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو فقر الدم.

  • إذا كنت تشرب الكحول بشدّة.

  • إذا كان لديك مرض المرارة.

يمكن إجراء العديد من الفحوصات على الكبد، ويمكن أن تعكس فحوصات معيّنة جوانب مختلفة من وظائف الكبد.

الفحوصات الشائعة لوظائف الكبد:

  • alanine transaminase (ALT).

  • إنزيمات الكبد aspartate aminotransferase (AST).

  • فحص إنزيمات الفوسفات القلوية ALP:

  • الألبومين.

  • البيليروبين.

تقيس فحوصات ALT وAST الإنزيمات التي يطلقها الكبد استجابة للتَّلف أو المرض، ويقيس فحص الألبومين مدى نجاح الكبد في إنتاج الألبومين، في حين يقيس فحص البيليروبين مدى جودة التَّخلُّص من البيليروبين، ويمكن استخدام ALP لتقييم نظام القناة الصفراوية في الكبد.

وجود نتائج غير طبيعية في أيٍّ من فحوصات الكبد، وهذه عادة ما يتطلب متابعة لتحديد سبب الشُّذوذ، حتى النتائج المرتفعة بشكل خفيف يمكن أن ترتبط بأمراض الكبد، ومع ذلك يمكن العثور على هذه الأنزيمات أيضًا في أماكن أخرى إلى جانب الكبد.

ما هي فحوصات وظائف الكبد الأكثر شيوعًا؟

أولاً: فحص ALT

في حالة تلف الكبد أو عدم عمله بشكل صحيح، يمكن إطلاق ALT في الدم، وهذا يؤدي إلى زيادة مستويات ALT.

وإذا كانت النتيجة أعلى من المُعتاد في هذا الفحص، يمكن أن تكون علامة على تلف الكبد.

ويتراوح المستوى الطبيعي لـ ALT أعلى من 25 (IU/L) في الإناث و 33 (IU/L) في الذكور.

ثانياً: فحص AST

هو إنزيم موجود في عدة أجزاء من الجسم، بما في ذلك القلب والكبد والعضلات، ونظرًا لأنَّ مستويات AST ليست خاصّة بتلف الكبد مثل ALT، ويتمّ قياسها عادة مع ALT للتَّحقُّق من وجود مشاكل في الكبد.

عند تلف الكبد، يمكن إطلاق AST في مجرى الدم، وقد تشير النتيجة العالية في فحص AST إلى وجود مشكلة في الكبد أو العضلات.

يصل المعدل الطبيعي للـ AST عادة إلى 40 (IU/L) عند البالغين وقد يكون أعلى عند الرضيع والأطفال الصغار.

ثالثاً: فحص ALP

هو إنزيم موجود في العظام والقنوات الصفراوية والكبد، وعادة ما يتمّ طلب فحص ALP بالاقتران مع العديد من الفحوصات الأخرى.

قد تشير المستويات المرتفعة من ALP إلى التهاب الكبد أو انسداد القنوات الصفراوية أو مرض العظام.

قد يكون لدى الأطفال والمراهقين مستويات مرتفعة من ALP لأنَّ عظامهم تنمو، يمكن للحمل أيضًا من رفع مستويات ALP، فقد يصل المعدل الطبيعي لـ ALP عادة إلى 120 (IU/L) وفي البالغين.

رابعاً: فحص الألبومين

الألبومين: هو البروتين الرئيس الذي يصنعه الكبد، ينفِّذ العديد من الوظائف الجسدية الهامّة، على سبيل المثال الألبومين:

  • توقّف تسرُّب السوائل من الأوعية الدموية.

  • يغذّي الأنسجة.

  • ينقل الهرمونات والفيتامينات ومواد أخرى في جميع أنحاء الجسم.

يقيس فحص الألبومين مدى جودة إنتاج الكبد لهذا البروتين، ويمكن أن تشير النتيجة المُنخفضة في هذا الفحص إلى أنَّ الكبد لا يعمل بشكل صحيح.

يتراوح المعدل الطبيعي للألبومين بين 3.5- 5.0 (g /dL)، ومع ذلك يمكن أن يكون انخفاض الألبومين أيضًا نتيجة لسوء التغذية وأمراض الكلى والعدوى والالتهابات.

خامساً: فحص البيليروبين

البيليروبين: عبارة عن السُّموم الناتجة من تكسُّر خلايا الدم الحمراء، وتتمّ معالجته عادة بواسطة الكبد، ويمرُّ عبر الكبد قبل أن يُفرز في البراز.

لا يستطيع الكبد التالف معالجة البيليروبين بشكل صحيح، وهذا يؤدي إلى ارتفاع غير طبيعي في مستوى البيليروبين في الدم، وقد تشير النتيجة العالية في فحص البيليروبين إلى أنَّ الكبد لا يعمل بشكل صحيح.

ويتراوح المعدل الطبيعي للبيليروبين الكلي بين 0.1 – 2.1 (mg/dL)، وهناك بعض الأمراض الموروثة التي ترفع مستويات البيليروبين، ولكن وظائف الكبد طبيعية.

لماذا يتم إجراء فحص وظائف الكبد؟

يمكن أن تساعد فحوصات الكبد في تحديد ما إذا كان الكبد يعمل بشكل صحيح أم لا، ويقوم الكبد بعدد من الوظائف الجسدية الحيوية مثل:

  • إزالة المُلوّثات من الدم.

  • تحويل العناصر الغذائية من الأطعمة التي تتناولها.

  • تخزين المعادن والفيتامينات.

  • تنظيم تخثُّر الدم.

  • إنتاج الكوليسترول والبروتينات والإنزيمات والصفراء.

  • صنع العوامل التي تُحارب العدوى.

  • إزالة البكتيريا من الدم.

  • معالجة المواد التي يمكن أن تضر الجسم.

  • الحفاظ على مستويات الهرمونات.

  • تنظيم مستويات السكر في الدم.

أعراض أمراض الكبد

تشمل أعراض اضطراب الكبد:

  • الضعف.

  • التَّعب أو فقدان الطاقة.

  • فقدان الوزن.

  • اليرقان (الجلد الأصفر والعينين).

  • تجمُّع السوائل في البطن.

  • الغثيان والقيء.

  • الإسهال ووجع في البطن.

  • كدمات غير طبيعية أو نزيف.


    قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات وظائف الكبد إذا كنت تعاني من أعراض أمراض الكبد، ويمكن لفحوصات وظائف الكبد المُختلفة أيضا رصد تطوُّر أو علاج المرض واختبار الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

كيفية الاستعداد لإجراء الفحص:

سوف يعطيك الطبيب تعليمات كاملة حول كيفية التحضير لسحب عينة الدم للفحص.

قد تؤثر بعض الأدوية والأطعمة على مستويات هذه الإنزيمات والبروتينات الموجودة في الدم، وقد يطلب منك الطبيب تجنُّب بعض أنواع الأدوية، أو قد يطلب منك تجنُّب تناول أيِّ شيءٍ لفترة من الوقت قبل إجراء الفحص، تأكَّد من شرب الماء بكثرة قبل إجراء الفحص.

المصدر
Liver Function Screeningliver functionliver test

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى