هناك الكثير من الأنواع المختلفة من الصبار، ولكن الصبار هو الملك عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على صحة الجلد، إذ يُعرف الصبار منذ فترة طويلة بخصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا والتئام الجروح، وبفضل عدد كبير من مضادات الأكسدة والإنزيمات والفيتامينات A و C و E والعوامل المضادة للالتهابات، وغالبًا ما تستخدم لعلاج حروق الشمس ومشاكل الجلد الأخرى.

 

منظف الوجه بالحليب وجل الصبار

 

الصبار هو إضافة رائعة لمنتجات التجميل محلية الصنع سواء كانت كنت ترغب في علاج مشاكل البشرة أو كنت ترغب فقط في الحفاظ على مظهر البشرة الصحي، حيث يمكن أن يساعدك الصبار عن طريق صنع منظف الوجه بالحليب وجل الصبار منزليًا لتهدئة البشرة، وتحقيق التوازن بين ميكروبيوم بشرتك، وإبعاد الالتهابات التي قد تتعرض لها البشرة مما يجعلك تحصل على بشرة متألقة بشكل رائع.

 

مكونات تحضير المنظف

 

  • -1/2 كوب من جل الصبار.

 

 

 

  • 4 قطرات من زيت ثمر الورد العطري.

 

 

 

  • ملعقتان من النشأ.

 

طريقة تحضير المنظف

 

  • ضعي المكونات جميعها في الخلاط وقومي بمزجها جيداً حتى تتجانس المكونات ويصبح قوامها كريمي.

 

  • ضعيه برفق باستخدام قطعة قطن وقومي بدهنه في حركة دائرية.

 

  • اغسليه أو امسحيه بمنشفة رطبة أو قطنية.

 

  • يجب أن يتبع بمرطب طبيعي.

 

  • يمكنك استخدام هذا المنظف مرتين اسبوعياً.

 

كون المنظف نقيًا وخاليًا من المواد الحافظة يعني أنه يفسد بسرعة في حالة استخدام مكونات تحضير المنظف الطازجة، حيث يوصى بتخزين غسول وجهك في الثلاجة واستخدامه في غضون يومين، كما يساعد ماء الورد على توازن درجة حموضة البشرة، ويحارب الالتهابات ويقلل من إنتاج الزيت دون الإضرار بالجلد، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، فإن وضع ماء الورد على الجلد قد يقلل أيضًا من الاحمرار والتهيج ويهدئ مشاكل البشرة.

 

يعتبر هذا المنظف رائع للبشرة الحساسة لأنه ينقي البشرة دون أن يزيل الزيوت الطبيعية، وزيت بذور ثمر الورد وزيت البابونج الأساسي يساعدان على محاربة الجذور الحرة، مما يجعل البشرة تبدو أكثر نعومة وإشراقًا.

 

ملاحظة: منظف الوجه الناعم الحليبي الغني بالصبار يرطب وينظف وجهك ويزيل كل آثار المكياج فهو الحل اليومي لاستعادة الترطيب، يزيل الشوائب العميقة وينظف المسام للحصول على بشرة صحية ورطبة وناعمة.