الجرائم الإلكترونيةالقانون

ما هي أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى المجتمعي؟

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى المجتمعي.

أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى المجتمعي:

  • التحضر: فهي تعتبر من أكثر الأسباب شهرة أمام مرتكبو الجرائم الإلكترونية، فإنَّ الانتقال من الريف إلى المدينة مفضّل لدى فئة وشريحة كبيرة من الشباب، خاصة الذين لا يمتلكون مبالغ يلبّون ويغطّون فيها احتياجاتهم وهو سبب رئيسي في ارتكابهم للجرائم بشتى أشكالها، التي لا تتطلب منهم مبالغ مالية لممارستها.

  • البطالة: حيث تعتبر البطالة والظروف الاقتصادية الصعبة، سبب يدفع فيه الكثير من الشباب للاستثمار في القيام بالجرائم الإلكترونية.

  • الضغوط العامة: ويقصد بها الضغوط أو الظروف التي يتعرّض لها المجتمع، سواء كانت هذه الضغوط الفقر، الأميّة، البطالة وعوامل أخرى ضاغطة على عامة المجتمع وعلى فئة الشباب خاصة. وتقوم هذه الضغوط بدفع المجتمع إلى التأقلم بشكل سلبي وهو ما يساهم في المتاجرة بالبشر والجنس بشكل إلكتروني وغيرها.

  • البحث عن الثراء: ويقصد بذلك قيام المجتمع بسلوك يجعلهم يحصلون على متعة، بعيداً عن الآلام مستخدماً بذلك وسائل وطرق غير مقبولة؛ بهدف الوصول إلى أهدافهم والتي من الصعب الحصول عليها. وبالتالي يلجأ المجتمع إلى الجرائم الإلكترونية والتي تكون أكثر سهولة وسرعة في التنفيذ وتكون ذات مخاطر قليلة.

  • ضعف إنفاذ القانون وتطبيقه في الجرائم الإلكترونية: حيث قامت كثير من الدول بوضع تشريعات للحد من الجرائم الإلكترونية وأخرى لم تطور تشريعاتها في سبيل القضاء على الجرائم الإلكترونية، فإنَّ نمو وازدياد الاقبال على الجرائم الإلكترونية يكون نتيجة غياب التشريعات الجزائية أو الجنائية، بالإضافة إلى ضعف الممارسات العدلية أو القضائية في محاكمة والتحقيق مع مرتبكي الجرائم الإلكترونية.

المصدر
كتاب الجرائم الإلكترونية الواقعة على العرض-بين الشريعة والقانون المقارن\هيثم البقلي.كتاب الجرائم الإلكترونية من وجهة نظر اجتماعية/ بدر الخبيزي.كتاب الجريمة الإلكترونية/ عبد الصبور عبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجرائم الإلكترونيةالقانون

ما هي أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى الكوني؟

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى الكوني.

أسباب الجرائم الإلكترونية على المستوى الكوني:

  1. التحول للمجتمع الرقمي: يمتاز عصر المعلومات بمجموعة من السمات، منها تغيرات في كميات المعلومات ونوعيتها بالإضافة إلى القدرة على إرسال المعلومات إلى مجموعة من الأطراف، سواء كانوا أفراد أو حتى معدات، فإنَّ المعلومات تساهم في جعل الصحفي قادر على إعداد التقارير والبث المباشر من أمكان وقوعها، وبالتالي فإنَّ وجود الشبكات هو ما ساهم في تبادل المعلومات بين كافة المجتمع، مثل البريد الإلكتروني.

  2. العولمة: إنَّ وجود أنظمة الكومبيوتر والفرص التي وفرّتها، ساهمت في ارتكاب الجرائم الإلكترونية، فقد يقوم مرتكبو الجرائم الإلكترونية في الفضاء الإلكتروني جرائم لا يستطيعون ارتكابها في الواقع المادي؛ وذلك بسبب مكانهم وموقعهم في المجتمع الافتراضي.

  3. الترابط الكوني: وهو من العوامل التي تساهم في رفع مستويات الجرائم الإلكترونية، حيث يكون الترابط الكوني مرتبط بالتحولات التي تحدث في العالم، سواء كانت الاقتصادية أو الديموغرافية، فمن السمات الفريدة للإنترنت تساهم في عدم الكشف عن أسماء مرتكبو الجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى خلق فرص أمام المجرمين في التواصل مع ضحاياهم.

  4. انكشاف البنية التحتية المعلوماتية الكونية: ويقصد بها توافر بنية تحتية معلوماتية أمام المجرمين في مختلف القطاعات، منها: قطاع الاتصالات والمعلومات، قطاع التوزيع المادي، قطاع الطاقة، قطاع المال والبنوك وقطاع الخدمات الإنسانية الحيوية.

المصدر
كتاب الجرائم الإلكترونية الواقعة على العرض-بين الشريعة والقانون المقارن\هيثم البقلي.كتاب الجرائم الإلكترونية من وجهة نظر اجتماعية/ بدر الخبيزي.كتاب الجريمة الإلكترونية/ عبد الصبور عبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى