الهندسةميكانيك السيارات

كيف نعرف أن حساس الجير خربان؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف نعرف أن حساس الجير خربان

تحتوي السيارة على عدة حساسات، والتي لها أهمية كبيرة في السيارة، ولا يمكن الاستغناء عنها، حيث تقوم بتنظيم عمل أجزاء السيارة بكفاءة عالية، منها حساس الأكسجين الذي يقوم بإرسال المعلومات إلى وحدة التحكم المركزية بالسيارة، وأيضاً يساهم في خلط أفضل للوقود والهواء في غرفة الاحتراق بالمحرك، كذلك حساس الحرارة له أهمية في معرفة درجة الحرارة في المحرك وحاجته إلى التبريد أم لا، وغيرها من الحساسات التي أصبحت ذات أهمية كبيرة في السيارات والتي لا غنى عنها من أجل المحافظة على السيارات.

كيف نعرف أن حساس الجير خربان؟

يوجد عدة إشارات ودلائل تبين أن حساس الجير متعطل، وفي حال التأكد من هذه الدلائل يجب فحص الحساسات وعمل الصيانة اللازمة للجير؛ حتى لا يسبب هذا العطل أي مشاكل في التروس الخاصة بالجير، ويضطر إلى الصيانة ودفع مبلغ كبير، ومن هذه العلامات ما يلي:

1- ثقل أو سهولة مفرطة في الجير أثناء تغيير السرعات:

من الإشارات التي تدل على وجود عطل في حساس الجير هي صعوبة تغيير السرعات في الجير أو صعوبة تحريك عصا الجير أو العكس تحريك عصا الجير بكل سهولة؛ ويعني ذلك تلف حساس الجير الذي يصل لوحدة التحكم، وسوف تكون مشوشة ممّا يجعل تغيير السرعات صعب للغاية أو أسهل من المعتاد.

2- فشل خاصية تثبيت السرعة التكيفي في العمل:

في حال وجود خاصية تثبيت السرعة التكيفي في السيارة، وكان حساس الجير خربان؛ سوف يؤدي إلى عدم عمل خاصية تثبيت السرعة، وبالتالي يفقد الحساس قدرته على متابعة ومراقبة التغيير الأوتوماتيكي في السرعات التي تتطلب نظام تثبيت السرعة.

3- فقدان بعزم السيارة أو زيادة سرعتها بشكل مفاجئ:

في حال وجود عطل أو خلل في حساس الجير، فسوف يؤدي ذلك إلى قدوم إشارات مغلوطة إلى وحدة التحكم بضبط خليط الوقود والهواء الذي يرسل إلى محرك السيارة ليتم حرقه، وبالتالي يسبب فقدان العزم في السيارة، وإرسال كميات أقل من اللازم، وزيادة سرعة السيارة بشكل مفاجئ إذا أرسلت كمية أكبر من المطلوب.

4- إضاءة لمبة فحص المحرك بلوحة العدادات في السيارة:

عندما تفقد وحدة التحكم المركزية بالسيارة الإشارة التي ترسل من حساس الجير، فسوف تعمل لمبة فحص المحرك في لوحة العدادت.

المصدر
نقل الحركة/ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهنيأجهزة نقل الحركة الدكتور/ عماد توما بنيدراسة أنظمة التحكم في السيارات التقليدية والحديثة/ أسامة محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى