طرق الادارة المحاسبيةمال وأعمال

تعريف القيد المزدوج

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو القيد المزدوج؟
  • أساسيات القيد المزدوج.
  • أنواع الحسابات.
  • معلومات رئيسية.
  • العالم الحقيقي مثال على الدخول المزدوج.
  • مفتهيم ذات صلة.

القيد المزدوج، وهو مفهوم أساسي يقوم عليه مسك الدفاتر والمحاسبة في الوقت الحاص، على أنَّ كلَّ معاملة مالية لها آثار مساوية ومعاكسة في حسابين مختلفين على الأقل.
يتم استخدامه لتلبية المعادلة المحاسبية

ما هو القيد المزدوج؟

القيد المزدوج، وهو مفهوم أساسي يقوم عليه مسك الدفاتر والمحاسبة في الوقت الحاص، على أنَّ كلَّ معاملة مالية لها آثار مساوية ومعاكسة في حسابين مختلفين على الأقل.
يتم استخدامه لتلبية المعادلة المحاسبية:

الأصول = الالتزامات + حقوق المساهمين

باستخدام نظام القيد المزدوج، تقابل الأرصدة الدائنة في حساب دفتر الأستاذ العام أو حساب T.

أساسيات القيد المزدوج:

في نظام القيد المزدوج، يتمُّ تسجيل المعاملات من حيث الديون والخصوم.
نظراً لأنَّ الخصم في أحد الحسابات يعوض الرصيد في حساب آخر، يجب أن يساوي مجموع جميع الأرصدة مجموع جميع الائتمانات.
نظام القيد المزدوج للمحاسبة أو المحاسبة يجعل من السهل إعداد بيانات مالية دقيقة واكتشاف الأخطاء.

أنواع الحسابات:

مسك الدفاتر والمحاسبة هي طرق لقياس وتسجيل وإيصال المعلومات المالية للشركة.
المعاملات التجارية هي حدث اقتصادي يتم تسجيله لأغراض المحاسبة مسك الدفاتر.
بشكل عام هو تفاعل تجاري بين الكيانات الاقتصادية، مثل العملاء والشركات أو البائعين والشركات.
في إطار عملية المحاسبة المنهجية، يتم تصنيف هذه التفاعلات بشكل عام في حسابات.
هناك سبعة أنواع مختلفة من الحسابات التي يمكن تصنيف جميع المعاملات التجاريَّة:
1-     الأصول
2-المطلوبات
3-    الأسهم  
4-   إيرادات
   5- نفقات
6-   مكاسب   
7  خسائر
تغييرات مسك الدفاتر والمحاسبة في كل حساب حيث تواصل الشركة عملياتها.

الديون والائتمانات:

الديون والخصوم ضرورية لنظام القيد المزدوج.
في المحاسبة، يشير الخصم إلى إدخال على الجانب الأيسر من دفتر الأستاذ في الحساب، ويشير الائتمان إلى إدخال على الجانب الأيمن من دفتر الأستاذ في الحساب. لكي تكون في حالة توازن، يجب أن يكون إجمالي الدين والخصوم للمعاملة مساوياً.
لا تساوي الدائنين دائمًا الزيادات ولا تساوي الدائنين دائمًا النقصان.
قد يزيد الخصم من حساب واحد مع تقليل حساب آخر.
على سبيل المثال، يزيد الخصم من حسابات الأصول ولكنَّه يقلِّل من حسابات الالتزام وحقوق الملكية.

ما يدعم معادلة المحاسبة العامة للأصول =الخصوم + حقوق الملكية.

في بيان الدَّخل، تزيد الديون من أرصدة حسابات المصروفات والخسائر، في حين تنقص الأرصدة أرصدتها.
تقلِّل الديون من أرصدة حسابات الأرباح والمكاسب، بينما تزيد القروض من أرصدتها.

نظام المحاسبة المزدوج الدخول:

تمَّ تطوير مسك الدفاتر ذات القيد المزدوج في فترة التجارة في أوروبا للمساعدة في ترشيد المعاملات التجارية وجعل التجارة أكثر كفاءة.
كما ساعد التجَّار والمصرفيين على فهم تكاليفهم وأرباحهم.
جادل بعض المفكرين بأنَّ المحاسبة ذات القيد المزدوج كانت تقنية حسابية رئيسية مسؤولة عن ولادة الرأس مالية.
تشكل المعادلة المحاسبية أساس محاسبة القيد المزدوج وهي عبارة عن تمثيل موجز لمفهوم يتمدَّد في العرض المعقد والموسع والمتعدِّد العناصر للميزانية العموميَّة.

تستند الميزانية العمومية إلى نظام المحاسبة ذات القيد المزدوج حيث إجمالي أصول الشركة تساوي مجموع المطلوبات وحقوق المساهمين.
بشكل أساسي، فإنَّ التمثيل يساوي جميع استخدامات رأس المال (الأصول) مع جميع مصادر رأس المال (حيث يؤدِّي رأس المال إلى مطلوبات رأس المال ويؤدِّي إلى حقوق المساهمين).

بالنسبة للشركة التي تحتفظ بحسابات دقيقة، سيتم تمثيل كل معاملة تجارية واحدة على الأقل من حسابيها.
على سبيل المثال، إذا حصلت الشركة على قرض من كيان مالي مثل البنك، فإنَّ الأموال المقترضة سترفع أصول الشركة وستزداد التزامات القرض أيضًا بمبلغ معادل.

إذا اشترت شركة ما المواد الخام عن طريق دفع النقود، فسيؤدِّي ذلك إلى زيادة المخزون (الأصل) مع تقليل رأس المال النقدي (أصل آخر).
نظراً لوجود حسابين أو أكثر يتأثران بكل معاملة تقوم بها شركة، يُشار إلى النظام المحاسبي باسم المحاسبة ذات القيد المزدوج.
تضمن هذه الممارسة أن تظل المعادلة المحاسبية متوازنة دائماً، أي أنَّ قيمة الجانب الأيسر للمعادلة سوف تتطابق دائمًا مع قيمة الجانب الأيمن.

معلومات رئيسية:

  • القيد المزدوج يشير إلى مفهوم المحاسبة حيث الأصول = المطلوبات + حقوق المالكين.  
  •    في نظام القيد المزدوج، يتم تسجيل المعاملات من حيث الديون والخصوم.
  •     تمَّ تطوير مسك الدفاتر ذات القيد المزدوج في فترة التجارة في أوروبا للمساعدة في ترشيد المعاملات التجارية وجعل التجارة أكثر كفاءة.
  •     لقد تمَّ ربط ظهور القيد المزدوج بميلاد الرأسمالية.

العالم الحقيقي مثال على الدخول المزدوج:

يشتري مخبز أسطولاً من شاحنات التسليم المبرَّدة بالائتمان وكان مجموع شراء الائتمان 250،000 دولار.
سيتم استخدام مجموعة الشاحنات الجديدة في العمليات التجارية ولن يتم بيعها لمدَّة 10 سنوات على الأقل العمر الإنتاجي المقدَّر.
لحساب شراء الائتمان، يجب إجراء إدخالات في دفتر الأستاذ المحاسبة الخاصة بكل منها.
نظراً لتراكم الأعمال في الأصول، سيتم خصم مدينة من حساب الأصول مقابل تكلفة الشراء (250،000 دولار). لحساب شراء الائتمان، سيتم إدخال إدخال ائتمان بقيمة 250000 دولار في الأوراق المالية المستحقة الدفع.
يزيد إدخال الخصم من رصيد الأصول ويزيد إدخال الائتمان من رصيد الالتزامات المستحقة الدفع بنفس المبلغ.
يمكن أن تحدث مداخل مزدوجة أيضا داخل نفس الفئة.
إذا تمَّ إجراء عملية شراء المخبز بالنقد، فسيتم اعتماد الرصيد نقداً وخصم الأصول، ممّا يؤدِّي إلى رصيد.

مفاهيم ذات صلة:

دفتر الأستاذ العام:

يمثِّل دفتر الأستاذ العام نظام حفظ السجلات لبيانات الشركة المالية مع سجلات حساب المدين والائتمان المصادق عليها بواسطة رصيد تجريبي.

الرصيد التجريبي:

الرصيد التجريبي عبارة عن ورقة عمل مسك الدفاتر يتم فيها تجميع أرصدة جميع دفاتر الأستاذ في إجماليات أعمدة حساب الخصم والائتمان متساوية.

المعادلة المحاسبية في الميزانية العمومية:

تظهر المعادلة المحاسبية في الميزانية العموميَّة للشركة حيث أنَّ إجمالي جميع أصول الشركة يساوي مجموع التزامات الشركة وحقوق المساهمين. تعتبر المعادلة المحاسبية أساس نظام المحاسبة ذات القيد المزدوج.

المصدر
Double Entry Definition General Ledger Definition T-Account

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى