بنوك ومصارفمال وأعمال

ما هي السلف البنكية؟

اقرأ في هذا المقال
  • السلف البنكية.
  • كيفية عمل السلفة البنكية.
  • نظام السلف البنكية.
  • مستقبل السلف البنكية.

السلف البنكية:

السُّلفة هي حساب نقدي تعتمد عليه الشركة لدفع مصاريف صغيرة وروتينية. ويتم تجديد الأموال الموجودة في السندات بانتظام، من أجل الحفاظ على رصيد ثابت.


ويمكن أن يشير مصطلح “السلف” أيضاً إلى سلفة نقدية مقدمة لشخص ما لغرض معين من البنك. ويتم إنشاء رصيد حساب ثابت في حساب السلف ويتم رده عند الحاجة عند سحب الأموال، مثل: حسابات الرواتب أو السفر أو المصروفات النثرية. وبسبب طبيعتها الصغيرة والثابتة التي يمكن مراقبتها بسهولة، فإن السلف لا تشجع المصروفات غير المصرّح بها أو الفخمة.

كيفية عمل السلف البنكية:

أكثر أنواع السُّلف شهرة هو حساب المصروفات النثرية، الذي يستخدم لتغطية المعاملات الأصغر عندما يكون من غير العملي أو غير المناسب قطع الشيكات. وتحتفظ هذه الحسابات بمبلغ محدد من النقد في الموقع، الذي يمكن استخدامه لتعويض الموظفين ودفع مصاريف صغيرة. وعادة ما يتم التعامل مع أموال المصروفات النثرية من قِبل المدققين، الذين يراقبون الحساب ويوزعون الأموال على الموظفين، كما يقومون بدورهم بتزويد الإيصالات المتعلقة بالعمل.


ويمكن أيضاً استخدام السلف لتغطية رواتب الموظفين، توزيعات الأرباح، سفر الموظفين والمكافآت. وبعد دفع هذه المصروفات الصادرة، يتم عادةً استرداد الصندوق برأس المال من الحساب المصرفي الأساسي للشركة.


وبالتالي، عادةً ما تدفع عمليات السلف نفس المبلغ من المال على أساس منتظم؛ ممّا يجعل الحساب مثالياً في رصيد يقترب من الصفر، قبل أن يتم تجديده تلقائياً بنفس المبلغ المحدد من المال. ويسهل هذا النظام مراقبة النفقات والتمييز بين الاختلافات والكشف عن الاحتيال في النهاية.

نظام السلف البنكية:

يتضمن نظام السُّلف الخطوات التالية:   

  1.   إنشاء صندوق للمصروفات النثرية مع مبلغ محدد من النقد. ويتم تسجيل هذا في دفتر الأستاذ الشركة.

  2. يجب توثيق أي نفقات يتم دفعها من خلال صندوق المصروفات النثرية بإيصالات.

  3. يتم تجديد موارد الصندوق بانتظام بإيصالات الصرف للحفاظ على رصيد ثابت.

  4. تتم مراقبة الصندوق عن كثب بحثاً عن أي اختلافات بين النقد المتوقع (استناداً إلى المستندات) والنقد الفعلي. وفي حالة وجود أي اختلافات يتم التحقيق فيها.

مستقبل السلف البنكية:

بما أن الشركات تعتمد بشكل متزايد على المعاملات الإلكترونية، فإن نظام السُّلف يتراجع باطراد. وغالباً ما يكون استخدام بطاقة ائتمان الشركة أسهل من استخدام السُّلف؛ لأن السابق يقدم مستندات إلكترونية للمعاملات ولا يؤدي إلى الحاجة إلى تجديد أي أموال صادرة.

المصدر
كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضان الطبعة سنة 1989كتاب التحليل المالي، الإدارة المالية، للدكتور محمد سعد عبد الهادي. دار الحامد- الطبعة الأولى 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى