الاقتصادمال وأعمال

مراحل تطور مدارس الفكر الاقتصادية

اقرأ في هذا المقال
  • الأفكار الاقتصادية المبدئية.
  • الاقتصاد الكلاسيكي.
  • الاقتصاد الماركسي.
  • الاقتصاد الكينزي.
  • فروع ومدارس اقتصادية متنوعة.

الأفكار الاقتصادية المبدئية:

نشأت الأفكار الاقتصادية مع ظهور الحضارات القديمة ما قبل الميلاد؛ مثل الحضارات الرومانية والإغريقية والهندية ثم نهايةً وصلت إلى الحضارات العربية. وشهدت العديد من التطوّرات إلى أنّ وصلت إلى يومنا هذا.


ويرى الكاتب (جوزيف شومبيتر) أن مجموعة الباحثين في الفترة الزمنية، ما بين القرن الرابع عشر والسابع عشر هُم أول من أسس الاقتصاد. وبعد ذلك ظهرت مدرستان اقتصاديتان (الفيزوقراطية، التجارية المركنتلية)، حيث قامت هذه المدارس بتطوير جميع النظريات الاقتصادية وإضافة مفاهيم جديدة.

الاقتصاد الكلاسيكي:

من المعروف للجميع أنّ إصدار كتاب (ثروة الأمم) للعالم الاقتصادي“آدم سميث”، كان نقطة انطلاق وبداية لعلم الاقتصاد، حيث تم فصل علم الاقتصاد عن باقي العلوم لأول مرة تاريخياً. ووضّح هذا الكتاب ثلاثة عوامل رئيسية وكانت من وجهة نظره أنها جوهر الاقتصاد (قوة العمل، رأس المال وعوامل الانتاج).


وركَّز آدم سميث على السوق الذاتي التنظيم أي إشباع متطلبات السوق ذاتياً دون الحاجة للاستيراد. وكان ينظر للسوق على أنه المُحفّز الرئيسي للأفراد على إنتاج أكبر قدر ممكن من السلع. وبالتالي زيادة الناتج المحلي الاجمالي وزيادة المنفعة الاقتصادية للمجتمع بأكمله.

الاقتصاد الماركسي:

هذه الفترة الزمنية من الاقتصاد كانت مصاحبة للعالم الاقتصادي “كارل ماركس”، حيث حاول هذا العالِم التخلّص من ظواهر الملكية الفردية وكان يدعي إلى التخلّص من الطبقة الرأس مالية وسيطرتها على الطبقات العامة. وكان يسعى لتوصيل الطبقة العامة لقيادة الدولة، كذلك كان يحاول وضع الاقتصاد بيد الطبقة الوسطى، بالإضافة إلى توزيع عليهم الناتج المحلي الاجمالي للاستفادة منه إلى حد كبير وانتصرت الطبقة الوسطى آنذاك.

الاقتصاد الكينزي:

يُعدّ الاقتصاد الكينزي من أبرز النظريات والقواعد والأسس الاقتصادية، التي طوّرها الاقتصاد البريطاني “جون ماينارد كينز” خلال الثلاثينيات، في محاولة لفهم أزمة الكساد العظيم. ودعا كينز إلى زيادة الإنفاق الحكومي وخفض الضرائب لتحفيز الطلب على المنتجات وسحب الاقتصاد العالمي من الركود. وتعتبر السياسة المالية والنقدية للناشط بأنها الأدوات الأساسية التي أوصى بها الاقتصاديون الكينزيين، لإدارة الاقتصاد ومكافحة البطالة.

فروع ومدارس اقتصادية متنوعة:

يُمكن تقسيم الاقتصاد إلى مجموعة متنوّعة من الأقسام، حسب الفئة التي يتبعها هذا الاقتصاد. وهناك الكثير من الأقسام ومنها:

  • الاقتصاد الدولي.

  • الاقتصاد الزراعي.

  • الاقتصاد المالي.

  • اقتصاد موارد.

  • اقتصاد الرفاهية.

  • اقتصاد المعلومات.

  • الاقتصاد البيئي.

  • االقتصاد المنزلي.

المصدر
كتاب مبادئ الإستثمار اسم المؤلف الدكتور زياد رمضان دار وائل للنشر الطبعة الثالثة2005كتاب الإدارة المالية المؤلف الدكتور زياد رمضانالطبعة سنة 1989كتاب التحليل المالي، الإدارة المالية، للدكتور محمد سعد عبد الهادي. دار الحامد- الطبعة الأولى 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى