هناك أنواع مختلفة من الأضواء الخارجية في الطائرة، كل واحد يخدم غرضًا مختلفًا، حيث تُستخدم أنظمة الإضاءة الخارجية لجعل الطائرات أكثر وضوحًا أثناء العمليات الليلية على الأرض وحتى في الجو، حيث تحتوي الطائرات على أضواء وامضة لجعل السفر الجوي أكثر أمانًا، بالإضافة إلى الكشف عن موقع الطائرة، حيث تساعد الأضواء الوامضة أيضًا على تجنب الحوادث المتعلقة بالطقس، إنها قوية بما يكفي لاختراق الضباب والضباب والغيوم الكثيفة.

 

سبب وجود الأضواء الوامضة في الطائرات

 

إذا سبق لك أن ألقيت نظرة فاحصة على طائرة، فربما تكون قد لاحظت وجود ضوءين أحمرين مهيمنين أعلى وأسفل بطنها، كما أنه هناك أيضًا زوجان من الأضواء الوامضة الأخرى منتشرة عبر أجنحتها وطولها، إذًا ماذا تعني كل هذه الأضواء الساطعة؟

 

تحتوي الطائرات على أضواء وامضة لجذب انتباه الطيارين الآخرين في الطائرات الأخرى والمشغلين على الأرض، حيث تنبه الأضواء الجميع إلى أن الطائرة في الجو، وأن محركاتها تعمل أو على وشك البدء، وأن عليهم الحفاظ على مسافة آمنة من الطائرة.

 

كما تمتلك الطائرات عدة أنواع من الأضواء التي تساعد في الهبوط وتحديد المواقع، بالإضافة لإضاءة المدرج وغير ذلك الكثير، سوف تشرح هذه المقالة الغرض من كل من هذه الأضواء ولماذا يتم وضعها في أجزاء معينة من الطائرة.

 

ما هي الأضواء الموجودة على الطائرة

 

هناك أنواع عديدة من الأضواء على متن الطائرة، وكلها تؤدي وظيفة من وظيفتين وهما: السلامة والملاحة، حيث تتكون أضواء الطائرات من:

 

  • أضواء ستروب (Strobe Lights).

 

  • أضواء المنارات (Beacons).

 

 

 

  • أضواء الأجرة (Taxi Lights).

 

 

  • أضواء إنارة الشعار (Logo Illumination Lights).

 

  • أضواء مدرج الطائرات (Runway Turnoff Lights).

 

الأضواء المضادة للتصادم أو الأضواء الوامضة

 

الأضواء الوامضة والتي تسمى أيضاً باسم الأضواء المضادة للتصادم، وهي عبارة عن عدد من الأضواء الساطعة الوامضة الغاية منها هي تحسين الرؤية، حيث يمكن تقسيمها كذلك إلى فئتين وهما:

 

  • أضواء ستروب: وهي الأضواء التي تنبعث منها ومضات شديدة من الضوء الأبيض لتحسين رؤية الطائرة، وفي معظم الطائرات توجد في رؤوس الأجنحة، حيث أنها رائعة للعمل في الظلام أو عند ضعف الرؤية، وأضواء ستروب هي من الأضواء التي يتم البحث عنها عند محاولة العثور على طائرة أخرى، خاصة في الليل.

 

  • المنارات: تومض هذه الأضواء باللون الأحمر لتنبيه الطاقم الأرضي إلى أن المحركات على وشك البدء أو أنها تعمل بالفعل، وتأتي أضواء المنارة في أزواج، أحدهما في الجزء العلوي والآخر في الجزء السفلي من جسم الطائرة.

 

ميزات الأضواء الوامضة

 

  • ترمش على فترات منتظمة.

 

  • تكون أقوى من الأضواء الثابتة.

 

  • تكون مصممة لجذب الانتباه وزيادة الرؤية وتجنب الاصطدامات.

 

  • تساعد على السفر لمسافات أطول.

 

كم عدد الأضواء الوامضة على كل طائرة

 

يتم تحديد عدد الأضواء الوامضة على الطائرة حسب حجم الطائرة، حيث تحتوي الطائرات الأكبر حجمًا على أضواء وامضة أكثر من الطائرات الأصغر، وهناك مجموعة واحدة على الأقل من الأضواء الساطعة على كل طائرة، في الطائرات الكبيرة تتكون الأضواء القوية من ثلاثة أضواء بيضاء وامضة واحد على كل قمة جناح والآخر في الخلف، كما توجد منارات حمراء في الأعلى وأحيانًا منارة إضافية على بطن الهيكل.

 

تملي إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) الأنوار التي يجب أن تقوم بتثبيتها الطائرة اعتمادًا على وقت طيرانها بالنسبة للطيران خلال النهار، تنص لائحة الطيران الفيدرالية على وجوب تثبيت مصباح واحد على الأقل أحمر أو أبيض مضاد للتصادم.

 

في حالة الطيران ليلاً، يجب أيضًا تركيب مصابيح ملاحية وإذا كانت الطائرة قيد التشغيل للتأجير، فيجب أيضًا تركيب مصباح هبوط كهربائي.

 

ملاحظة: “FAA” اختصار لـ”Federal Aviation Administration “.

 

أنواع أخرى من أضواء الطائرات 

 

  • أضواء الهبوط: في بعض الأحيان، تعتبر مصابيح الهبوط أيضًا جزءًا من نظام الإضاءة المضادة للتصادم، حيث يمكن أن تنبض مصابيح الهبوط اليمنى واليسرى بالتناوب لجعل الطائرة أكثر وضوحًا عند الهبوط في الظلام أو لتقليل الرؤية، كما يمكن العثور على أضواء الهبوط عند جذر الجناح أو في مكان ما أسفل الجناح بالقرب من جسم الطائرة، وهذه الأضواء المتناوبة فعالة جدًا في العثور على طائرة أثناء تحليقها.

 

  • أضواء إضاءة الشعار: أضواء الشعار هي أضواء بيضاء ثابتة، أنها تضيء شعار الطائرة المطبوع على الذيل العمودي الخلفي، عادةً ما يتم تثبيت مصباحي شعار على المثبتات الأفقية باتجاه الأعلى لإضاءة شعار الطائرة، واحد منهما على كل جانب.

 

مصابيح إضاءة الجناح: تُستخدم على الأرض لإضاءة الأجنحة لجعلها مرئية لطائرات التاكسي الأخرى والمركبات الأرضية للمساعدة في منع الاصطدام به.

 

  • أضواء الأجرة: تُستخدم لإضاءة المنطقة أمام المركبة الجوية عندما تتحرك الطائرة على أرض المدرج ليلاً، كما توجد هذه الأضواء على دعامة معدات الهبوط وتعمل مثل المصابيح الأمامية للسيارة.

 

  • أضواء الملاحة: توجد هذه الأضواء عند أطراف الجناح ونهاية الطائرة الخلفية، حيث يوجد ضوء أحمر على اليسار (جانب الميناء)، بينما الضوء الأخضر موجود على اليمين (الميمنة)، كما يوجد أيضًا ضوء أبيض يقع في الجزء الخلفي من الطائرة تساعد هذه الأضواء الثلاثة معًا طياري الطائرات الأخرى في تحديد اتجاه الطائرة في الليل اعتمادًا على الأضواء التي يرونها.

 

  • أضواء المدرج: توجد تحت جذور الجناح وجسم الطائرة، إنها أضواء بزاوية تُستخدم لإضاءة ممر التاكسي الذي توشك الطائرة على الانعطاف إليه.

 

أهمية أضواء الطائرات

 

تحتوي الطائرات على مجموعة متنوعة من الأضواء التي تساعد في الملاحة، سواء كانت في الجو أو على المدرج، وهناك عدة استخدامات للأضواء الوامضة أو الأضواء المضادة للتصادم أو الساطعة، حيث انها تعتبر معدات أمان مطلوبة للطائرات، فهي لا تجعل الطائرة مرئية في ظلام دامس فحسب، بل إنهم تحذر أيضًا وحدات التحكم الأرضية والموظفين الآخرين من وجود الطائرة ووضعها.

 

كما تُستخدم الأضواء الوامضة على متن الطائرة عندما تكون المحركات على وشك البدء وعندما تكون الطائرة في حالة طيران، حيث تشير أضواء المنارة إلى أن المحركات تعمل، بينما تومض الأضواء القوية البيضاء الساطعة للمساعدة في الكشف عنها بصريًا من قبل الطيارين الآخرين ومراقبة الحركة الجوية.

 

عندما تُمنح الطائرات الكبيرة كل الوضوح من التحكم الأرضي بالمطار لبدء تشغيل المحركات، سيقوم الطيارون أولاً بتشغيل المنارة للسماح لجميع الأفراد على الأرض بإدراك أنهم على وشك بدء تشغيل المحرك، وبالنسبة للطائرات الصغيرة وطائرات الهليكوبتر نفس الشيء صحيح، ولكن عادة في المطارات الصغيرة لا يلزم الحصول على إذن لبدء تشغيل محركاتها.

 

تضاء الأضواء الوامضة على الطائرة عندما تكون الطائرة على وشك الإقلاع وتنطفئ بعد هبوطها وقبل أن تبدأ في التاكسي، كما يمكن أن تؤذي الأضواء القوية البيضاء الساطعة عيون العاملين على الأرض، ومن ثم فهي تستخدم فقط أثناء الطيران.

 

وتم التعرف أيضًا أن الطائرات لها أضواء وامضة وثابتة، حيث تم تصميم أضواء الطائرات الوامضة لتسهيل التعرف على الطائرة من قبل الطيارين الآخرين، كما تكتشف الرؤية المحيطية الوميض بسهولة شديدة، أيضًا تم تصميم مصابيح ثابتة للمساعدة في تحديد اتجاه الطائرات وموقعها اعتمادًا على الأضواء التي يمكن أن يراها الطيارون الآخرون.