الأمراض التنفسيةصحة

علاج لسان المزمار

اقرأ في هذا المقال
  • تشخيص التهاب لسان المزمار
  • علاج التهاب المزمار
  • عوامل الخطر لالتهاب المزمار
  • الوقاية من التهاب لسان المزمار

تشخيص التهاب لسان المزمار

نظرًا لخطورة هذه الحالة قد يتم تشخيص المصاب في بيئة رعاية طارئة عن طريق الملاحظات الجسدية والتاريخ الطبي، في معظم الحالات، إذا اعتقد الطبيب أنة قد يوجد إصابة بالتهاب لسان المزمار، فسوف يدخلها إلى المستشفى.

يقوم الطبيب بإجراء أي من الاختبارات التالية لدعم التشخيص:

  • الأشعة السينية للحنجرة والصدر لرؤية شدة الالتهاب والعدوى.

  • زراعة البلغم والدم لتحديد سبب العدوى مثل البكتيريا أو الفيروسات.

  • التنظير للحلق، فحص الحلق باستخدام أنبوب الألياف البصرية.

علاج التهاب المزمار

إذا كان الطبيب يعتقد وجود مصاب بالتهاب لسان المزمار، فإن العلاج المبدئي تتضمن عادةً مراقبة مستويات الأكسجين باستخدام جهاز قياس التأكسج النبضي وحماية مجرى الهواء. إذا أصبحت مستويات الأكسجين في الدم منخفضة جدًا، فمن المحتمل أن يحصل على الأكسجين الإضافي من خلال أنبوب التنفس أو القناع.

قد يعطي الطبيب أيضًا أحد العلاجات التالية أو جميعها:

  • السوائل الوريدية للتغذية والترطيب حتى تتمكن من البلع مرة أخرى.

  • المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية المعروفة أو المشتبه بها.

  • الأدوية المضادة للالتهابات مثل الكورتيكوستيرويدات لتقليل التورم في الحلق.

الجراحة

في الحالات الشديدة قد يحتاج الطبيب لعمل ثقب القصبة الهوائية أو بضع الغدة الدرقية، ثقب القصبة الهوائية هو إجراء جراحي بسيط حيث يتم عمل شق صغير بين حلقات القصبة الهوائية. ثم يتم وضع أنبوب التنفس مباشرة عبر الرقبة إلى القصبة الهوائية متخطياً لسان المزمار، هذا يسمح بتبادل الأكسجين ويمنع فشل التنفس.

عوامل الخطر لالتهاب المزمار

العمر

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المزمار. هذا لأن هؤلاء الأطفال لم يكملوا بعد سلسلة مطاعيم المستدمية النزلية، بشكل عام يحدث المرض عادة في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 6 سنوات. بالنسبة للبالغين فإن كونك أكبر من 85 عامًا هو عامل خطر.

الجنس

تحدث الإصابة بالذكور أكثر من الإناث، سبب حدوث ذلك غير واضح.

العوامل البيئية

إذا كنت تعيش أو تعمل مع عدد كبير من الأشخاص فمن المرجح أن تصاب بجراثيم من الآخرين وتصاب بالعدوى. إن الأماكن المكتظة بالسكان قد تزيد من تعرضك أو تعرض طفلك لجميع أنواع التهابات الجهاز التنفسي (مثل المدارس أو مراكز رعاية الأطفال) ويزداد خطر الإصابة بالتهاب المزمار في تلك البيئات.

ضعف جهاز المناعة

يمكن أن يؤدي ضعف الجهاز المناعي إلى زيادة صعوبة مقاومة الجسم للعدوى، فضعف وظيفة المناعة يجعل من السهل على التهاب لسان المزمن .

الوقاية من التهاب لسان المزمار

يمكنك المساعدة في تقليل خطر الإصابة بالتهاب المزمار عن طريق القيام بعدة أشياء.

إعطاء المطاعيم واللقاحات

لقاح المستدمية النزلية بدءًا من عمر شهرين ويتلقى الأطفال جرعة عندما يبلغون شهرين و 4 أشهر و 6 أشهر، من المرجح أن يحصل الطفل أيضًا على معزز بين 12 و 15 شهرًا.

غسل يديك بشكل متكرر

يجب غسل اليدين باستمرار لمنع انتشار الجراثيم.

عدم استخدام الأواني ومعدات الأخرين

تجنب الشرب من نفس الكوب مع الآخرين ومشاركة الطعام أو الأواني.

الحفاظ على صحة مناعية جيدة

ويتم ذلك عن طريق تناول مجموعة صحية من الأطعمة، وتجنب التدخين، والحصول على الراحة الكافية .

المصدر
The 5-Minute Clinical Consult 2011,Frank J. DominoThe 5-minute Pediatric Consult,M. William SchwartzInfections of the Head and Neck,David Schlossberg

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى