مرض شلل الأطفال فيروسي معدي يهاجم الجهاز العصبي ويصيب بالشّلل ولا يوجد له علاج، لذلك كان لا بد من الوقاية منه عن طريق المطاعيم ضد شلل الأطفال، التي تعد كفيلة بحماية الشخص منه مدى الحياة، حيث شهد انخفاض ملحوظ بعدد حالات شلل الأطفال بعد إعطاء المطعوم، وهناك نوعين من المطعوم أحدهما يتم إعطاؤه عن طريق الفم والآخر عن طريق الحقن وسيتم التعرف على الفرق بينهما.

مطعوم شلل الأطفال والفرق بين المطعوم الفموي والميت

 

لقاح شلل الأطفال الفموي يتم إعطاؤه عن طريق الفم، ويتم تصنيعه عن طريق تضعيف الفيروس المسبب لشلل الأطفال، ويوفر مناعة للجهاز الهضمي من خلال إنتاج أجسام مضادة من نوع IgA والفيروس يخرج مع البراز فيعطي مناعة للأشخاص حول الذي تم تطعيمه بدون تلقيهم المطعوم، ويعتبر فعَّال في حالات الأوبئة، أما اللقاح الميت يتم إعطاؤه عن طريق حقنه في العضل في منطقة الفخذ، ويتكون من الفيروس المسبب لشلل الأطفال لكن ميت، لا يوفر مناعة للجهاز الهضمي ولا يخرج مع البراز أي ليس له دور في مناعة القطيع، غير فعَّال في حالات الأوبئة.

 

يتم إعطاء الجرعة الأولى من هذا المطعوم من النوع الميت عن طريق الحقن؛ وذلك لمنع الحالات المرتبطة باللقاح المسبب للشلل حيث أنَّ النوع الحي المضعف قد يتكاثر مسبباً المرض وهذه الحالات تكون عادة في الجرعة الأولى لذلك تكون من النوع الميت لأنها لا تحدث عندما يكون من النوع الميت لذلك الجرعة الأولى يتم إعطاؤها من النوع مطعوم شلل الأطفال الميت.

ما هو مرض شلل الأطفال؟

 

هو مرض يؤدي إلى الشلل وقد يؤدي إلى الموت؛ وذلك لأن هذا الفيروس يصيب خلايا القرن الأمامي للحبل الشوكي مما يؤدي إلى الشلل، وإذا أصاب الأعصاب المغذية للحجاب الحاجز فقد يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس مما يؤدي إلى الحاجة إلى التنفس الاصطناعي والموت، يتم انتقاله عن طريق البراز بشكل أساسي، وأحياناً عن طريق وسيلة مشتركة (مثل المياه الملوثة أو الطعام) حيث يتكاثر في الأمعاء، وفترة حضانته من 7-14 يوم، أغلب المصابين بهذا الفيروس بدون أعراض، 5٪ من المصابين تظهر عليه أعراض مثل غثيان، استفراغ، فقدان شهية، حرارة، 0.1٪ يظهر لديهم الشكل المؤدي للشلل، وفي العادة يؤثر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

 

كيفية إعطاء مطعوم شلل الأطفال

 

حسب وزارة الصحة يتم إعطاء ست جرعات من مطعوم شلل الأطفال في الأردن وذلك للحصول على الفعالية الأعلى لهذا المطعوم. جزء من هذه الجرعات كجزء من المطعوم الخماسي، يتم إعطاء الجرعة الأولى من النوع الميت (مطعوم سولك/ مطعوم شلل الأطفال المعطل IPV) في الشهر الثاني من ولادة الطفل، أما الجرعة الثانية من المطعوم تعطى من النوعين الميت IPV و الحي الموهن الفموي (مطعوم سابين) OPV  كلاهما في الشهر الثالث.

 

وعند الشهر الرابع تعطى الجرعة الثالثة كجرعتين أيضًا أحدهما النوع المعطل والأخرى من النوع الحي الموهن، بقية الجرعات تعطى من النوع الفموي OPV، حيث في الشهر التاسع تعطى الجرعة الرابعة منه، بينما الجرعة الخامسة عند تمام السنة والنصف، والجرعة الأخيرة المدعمة عند دخول الطفل المدرسة عند إتمام الطفل 6 سنوات.

 

موانع إعطاء مطعوم شلل الأطفال

 

  • مرض نقص المناعة عند الشخص المتلقي للمطعوم أو أحد أفراد عائلته.

 

  • حساسية ضد جرعة سابقة من المطعوم.

 

  • حساسية شديدة من النيومايسين والستربتومايسين والبوليميكسين ب (حيث أنّ النوع الميت IPV يحتوي على كميات ضئيلة منهم).

 

الآثار الجانبية لمطعوم شلل الأطفال

 

بشكل عام يعتبر المطعوم آمن ولكن في بعض الأحيان احمرار وانتفاخ وألم عند موقع الحقنة وأحياناً الحمّى.

حالات يمكن إعطاء مطعوم شلل الأطفال

 

  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.

 

 

  • العلاج بالمضادات الحيوية باستثناء الذين لديهم حساسيّة من بعض المضادات الحيوية مثل: ستربتومايسين، أو نيومايسين، أو بوليميكسين ب.

 

 

  • حساسية من البينيسيلين.

 

  • سوء التغذية هنا يجب التطعيم حيث إنهم أكثر عرضة المضاعفات لو أصابهم المرض.

 

مطعوم شلل الأطفال للبالغين

 

لا يحتاج معظم البالغين إلى لقاح شلل الأطفال لأنهم تم تطعيمهم بالفعل وهم أطفال، لكن ثلاث مجموعات من البالغين معرضة لخطر أكبر ويجب أن تفكر في التطعيم ضد شلل الأطفال في المواقف التالية:

 

  •  السفر إلى بلد يكون فيه خطر الإصابة بشلل الأطفال أكبر. 

 

  • العمل في مختبر والتعامل مع عينات قد تحتوي على فيروسات شلل الأطفال.

 

  • عامل رعاية صحية يعالج المرضى الذين يمكن أن يكونوا مصابين بشلل الأطفال أو على اتصال وثيق بشخص يمكن أن يكون مصابًا بفيروس شلل الأطفال.

 

 حيث يجب أن يحصل البالغون في هذه المجموعات الثلاث الذين لم يتم تطعيمهم مطلقًا ضد شلل الأطفال على 3 جرعات من IPV، الجرعة الأولى في أي وقت، الجرعة الثانية بعد شهر إلى شهرين، الجرعة الثالثة من 6 إلى 12 شهرًا بعد الثانية.

 

أما لو كانوا قد تناولوا جرعة واحدة أو جرعتين من لقاح شلل الأطفال في الماضي، يجب أن يحصلوا على الجرعتين المتبقية، لا يهم كم من الوقت مضى منذ الجرعات السابقة، يمكن للبالغين المعرضين لخطر متزايد من التعرض لفيروس شلل الأطفال والذين أكملوا سابقًا سلسلة روتينية من لقاح شلل الأطفال IPV أو OPV الحصول على جرعة معززة مدى الحياة من IPV.