مرَّت دولة استراليا بالعديد من التواريخ والفترات الزمنية والمراحل التي كان لها الدور الكبير في تقدم الدولة على الصعيد الخاص وتطور القارة التي توجد بها أيضاً على الصعيد العام، حيث أنَّ دولة أستراليا العريقة خلال كل عام من الأعوام التي مرَّت عليها كان فيها الأمور المختلفة التي أثرت بشكل أو بآخر على سياستها وسيادتها وسلطتها وعلى الشعب المتواجد والساكن فيها أيضاً، وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث عن التواريخ الخاصة بدولة أستراليا في عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد.

 

ما هو تاريخ أستراليا في عام 1919

 

توجد العديد من الأحداث التي حدثت لأستراليا في فترة عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد ومن بين أهمها نذكرها على النحو الآتي:

 

  • تتوافر الكثير من الأحداث وخاصة في الثورة الواقعة في دولة استراليا التي تُعرف باسم ثورة عام الف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد، حيث أنَّ الكثير من تلك الأحداث قد قامت العديد من المؤتمرات المختلفة إلى جانب الوثائق والكتب التاريخية بالكشف عنها، والتي قد ظهرت في أثناء الاحتفالات الكثيفة التي كانت تُقام خلال كل عام من الأعوام في دولة أستراليا العريقة.

 

  • حيث قامت دولة أستراليا العريقة كما شاركت بمختلف الثورات المتعددة على مرِّ الزمن بالمشاركة في الثورة التي أُقيمت في عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر والتي كانت أحد الخصوم فيها، حيث أنَّ هذه الثورة كانت مُقامة ضد كل من الاحتلال البريطاني إلى جانب السودان أيضاً، والتي أقيمت بعد الحرب العالمية الأوى آنذاك، وكانت بقيادة سعد زعلول الذي كان يعمل على قيادة الوفد المصري آنذاك، حيث بدأت هذه الثورة بالتحديد في اليوم التاسع من شهر مارس من عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد.

 

  • وفي اليوم الرابع عشر من شهر أغسطس/ آب من عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد تم تعيين ألبرت بالمر وهذا في منصب عضو في مجلس النواب التابع لدولة أستراليا العريقة.

 

  • في اليوم الثالث عشر من شهر ديسمبر من عام الف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد تم العمل على تعيين بروس سميث وهذا كعضو  في مجلس النواب التابع لدولة أستراليا العريقة.

 

  • وفي عام الف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد قامت الحكومة التابعة لدولة استراليا العريقة بالعمل على عرض جائزة كانت تُقدر بمال عشر آلاف جنيه إسترليني، حيث أنَّ هذه الجائزة يتم تقديمها وهذا إلى أول الأستراليين الذين يكونون على متن طائرة ذات ملكية بريطانية وهذا بغية السفر من إمبراطورية بريطانيا إلى دولة أستراليا العريقة، حيث كانت هذه الجائزة مقدمة وهذا في ظل الظروف المعينة، بالتحديد في شهر مايو من العام المذكور آنفاً.

 

إذاً يتضح لنا مما سبق ذكره أنَّه وفي دولة استراليا العريقة حدث  الكثير من الأحداث في فترة عام ألف وتسعمائة وتسعة عشر للميلاد، والتي كان لها الأثر من النواحي السياسية بشكل خاص على الدولة الأسترالية.