هناك قراءة متعمقة لأبرز وأهم أهداف دراسة المشاكل الاجتماعية، وذلك لما لها من أهمية في تحليل وتفسير وهيكلة المشاكل الاجتماعية بالإضافة إلى وضع الحلول المتعلقه بالمشكلات الاجتماعية المختلفة.

 

أهداف دراسة المشاكل الاجتماعية

 

1- يعتبر علماء الاجتماع أن من أهم أهداف دراسة المشاكل الاجتماعية هو التفكير الاجتماعي لاستكشاف الأسباب والعواقب والحلول المتعلقة بالمشاكل الاجتماعية، وتشمل موضوعات مثل الفقر والتشرد والإدمان والرعاية الصحية والعنصرية والعنف والسجن الجماعي والتمييز على أساس الجنس والشرطة وجرائم الكراهية والتعليم والتقسيم الطبقي العالمي أو الأزمات البيئية.

 

2- كما أن من أهداف دراسة المشاكل الاجتماعية تحليل المشكلات الاجتماعية باستخدام وجهات النظر الاجتماعية.

 

3- كما تهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى وصف كيف ترتبط التجارب الفردية للمشاكل الاجتماعية بالبنى الاجتماعية والثقافات باستخدام الخيال الاجتماعي.

 

4- وأيضاً تهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى تحديد الأسباب الاجتماعية والاتجاهات والحلول للمشاكل الاجتماعية باستخدام طرق البحث المناسبة.

 

5- وكذلك تهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى شرح كيف يؤدي عدم المساواة الاجتماعية وأنظمة السلطة إلى استمرار المشكلات الاجتماعية.

 

6- وأيضًا تهدف إلى الوصول للاستفسار والتحليل الاجتماعي.

 

7- وتهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى تطبيق أساليب الاستفسار والتحليل لفحص السياقات الاجتماعية وتنوع الفكر والخبرة البشرية.

 

8- كما تهدف إلى بيان فلسفة التعليم العام.

 

9- كما تقدم دراسة المشاكل الاجتماعية في علم الاجتماع منظورًا فريدًا يساعد على فهم كيفية ارتباط حياة الناس ببعضهم البعض وبالمجتمع الأكبر.

 

10- كما تستخدم دراسة المشاكل الاجتماعية الأساليب العلمية لدراسة كيفية ظهور المشكلات الاجتماعية من كيفية تنظيم المجتمعات والطرق المختلفة التي تؤثر بها القوى الاجتماعية على حياة الناس.

 

11- كما تسمح الدراسة السوسيولوجية للمشاكل الاجتماعية بتحليل المشاكل الشخصية كقضايا عامة، من خلال قوة السياقات الاجتماعية، مع اختلاف الهياكل والثقافات والمجموعات التي تشكل فرص ومواقف وسلوكيات وهويات الأفراد.

 

12- ومن أبرز أهداف دراسة المشاكل الاجتماعية كذلك محو الأمية الثقافية.

 

13- وتهدف إلى تحليل وتقييم كيفية ارتباط النظم الثقافية بالديناميات الاجتماعية الأوسع.

 

14- تهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى تطوير الأفكار والتعاطف والمهارات لتحليل المشكلات الاجتماعية ومعالجتها.

 

15- كذلك تهدف إلى استراتيجيات تقييم النتائج بالإضافة إلى الإرشادات لتقييم نتائج التعليم العام.

 

16- وتهدف إلى أنشأ مشاريع التعلم المجتمعية والتي تتضمن أهداف التعلم وخدمة المجتمع والتفكير في البحث الجماعي.

 

17- وتهدف إلى بلورة المحاور والمفاهيم والقضايا والمهارات والأسس الثقافية والهيكلية للمشاكل الاجتماعية.

 

18- كما تهدف دراسة المشاكل الاجتماعية إلى تحليل مشاكل اجتماعية محددة مثل: النزعة الاستهلاكية والفقر والعنصرية والتشرد والإدمان والرعاية الصحية والصحة البدنية والعقلية وتكلفة وجودة التعليم والاستبداد والصراع والحرب والأوبئة والكوارث الأخرى، والأزمات البيئية والعنف والشرطة والسجن الجماعي والتمييز على أساس الجنس وجرائم الكراهية.

 

19- كما تهدف إلى تطوير الحلول الاجتماعية مثل السياسات والتغيير المؤسسي والمبادرات المجتمعية والتغيير الثقافي والتعليم وحملات التوعية العامة والحركات الاجتماعية، وتحديات وفرص التغيير الاجتماعي.