اسلامالعبادات

الصيام

اقرأ في هذا المقال
  • الصيام
  • فضائل الصيام
  • أنواع الصيام
  • فوائد الصيام
  • مبطلات الصيام
  • أحكام الإفطار في رمضان

قال تعالى(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) سورة البقرة.

ما هو الصّيام وما هي أحكامه وفضائله ومفسداته وفوائده ومبطلاته سنتعرف في هذا المقال عن كل ما يخصه.

الصيام: هو الامتناع عن الطعام والشراب من طلوع الفجر حتى غروب الشمس كما قال تعالى” وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر”

فضائل الصيام

للصيام فضائل عديدة وكثيرة وشهدت بها النصوص الشرعية ومن أهمها:

  • أنَّ الله تبارك وتعالى أضافه إلى نفسه فقال:(الصوم لي وأنا أجزي به).
  • الصوم يشفع لصاحبه يوم القيامة.
  • في الصوم أيضا تجتمع أنواع الصبر الثلاثة.
  • الصوم كفَّارة للذنوب والخطايا.
  • الإكثار من الصيام سبب لدخول الإنسان الجنَّة.
  • الصوم جُنَّة وحصٌن من النار.
  • إنَّ رائحة فم الصائم عند الله أطيب من رائحة المسك.

أنواع الصوم

تتكون أنواعه بحسب الحُكم:

  • واجب ويعني ذلك أن يكون مفروضاً كصيام شهر رمضان من كل عام .
  • والصوم الواجب: وهو صوم النذر، صوم الكفارة، صوم القضاء.
  • وأما الصوم المستحبُّ: هو صوم التطوع، ويوم عاشورا، والتاسع من شهر المحرم ، وهو صوم ثلاثة أيام من كل شهر وصوم الاثنين والخميس من كل اسبوع وصوم عرفة لغير الحاج والصوم في شهر المحرم وصوم النفل المطلق.

أمَّا الصوم المنهيُّ عنه: هو ما اقتضى الشرع تركه, أو ما يشرع تركه.

  • صوم يومي العيد (فعن أبي عبيد مولى ابن أزهر أنّه قال: شهدت العيد مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه فجاء فصلى ثم انصرف فخطب الناس فقال : إن هذين يومين نهى رسول الله عن صيامهما يوم فطركم من صيامكم والآخر يوم تأكلون فيه من نُسككم).
  • النهي عن صوم الدَّهر:(عن سعيد بن المسيِّب وأبو سلمة بن عبد الرحمن أن عبدالله بن عمرو بن العاص قال: أخبر رسول الله أنَّه يقول لأقومَنَّ الليل ولأصومَنَّ النهار ما عشت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :أأنت الذي تقول ذلك ،فقلت له: قد قلته يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :فإنَّك لا تستطيع ذلك فصم وأفطر ونم وقُم وصُم من الشهر ثلاثة أيام فإنَّ الحسنة بعشر أمثالها وذلك مثل صيام الدهر قال قلت فإنِّي أطيق أفضل من ذلك يا رسول الله قال: صوم يومٍ وإفطار يومين , قال : قلت:فإنِّي أطيق أفضل من ذلك يا رسول الله قال: صُم يوماً وأفطر يوماً وذلك صيام داوود عليه السلام وهو أعدل الصيام قال قلت :فإنِّي أطيق أفضل من ذلك ، قال رسول الله علية الصلاة والسلام : لا أفضل من ذلك , قال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما لِأن أكون قبلت الثلاثة الأيام التي قال رسول الله صلى الله عليه أحبُّ إليَّ من أهلي ومالي).

فوائد الصيام

الصيام له فوائد عديدة وجليلة

  • الصوم هو وسيلة لتحقيق رضى الله عزوجل والتقرُّب منه.
  • يستشعر الصائم بنعم الله عليه.
  • تربية النفس على الإرادة وقوَّة التحمل.
  • صيام المسلم فيه قهر للشيطان .
  • الصَّوم أيضا موجب للرحمة وعطف على المساكين.
  • في الصيام ابتعادُ المسلم عن الأفعال الرديئة والمحرَّمة, وتعطيه صحَّة وقوة.

مبطلات الصيام

هناك أفعال وأعمال تفسد الصيام:

  • الجِماع في الفرج: وكفَّارته إمّا القضاء أو دفع الكفارة ودفع الكفارة يعني :إعتاق رقبة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً .
  • إنزال المني : ويكون بسبب تقبيل أو استمناء او لمس بشهوة أو تكرار نظر.
  • الأكل أو الشرب المتعمّد: إن كان أكل أو شرب عامداً فعلية كفّارة , أمّا إذا كان ناسياً أو سهواً فصيامه صحيح.
  • إخراج الدم: ويكون إمّا بالحجامة أو التبرع بالدّم لإسعاف مريض ،أما ما خرج من الجسم دون إرادته مثل الرُّعاف, أو عمل تحاليل مخبرية للضرورة فهذا لا يفسد الصيام .

أحكام الإفطار في رمضان

يباح الإفطار في رمضان لعدّة أسباب منها:

  • المرض: فالمريض إذا لحق به التعب والهلاك من شدَّة المرض فيحقُّ له أن يفطر حيث قال تعالى(فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدَّة من أيام أخر).
  • أيضا يحق للمسافر أن يفطر في رمضان إذا كان في سفره تعب ومشقَّة ومسافات بعيدة.
  • الحائض والنفساء: فيحق للحائض والنفساء الإفطار في رمضان لأنَّها رخصة ربانية منحها للمراءة ولكن هناك شرط أن تقضيان بعد الانتهاء من فترة الحيض او النِفاس .
  • الحامل أو المرضع: فالحامل يحقُّ لها أن تفطر اذا ظنَّت أنَّه يؤدي بها وبجنينها إلى الهلاك ،أو إذا لحق بهما ضرر فيجب عليها أن تفطر وبعد ذلك وجب عليها القضاء.

بواسطة
الشيخ د. محمد بن سليمان الأشقرالدكتور محمد العثيمينالدكتور محمد صلاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى